آخر تحديث : الأربعاء 2016-10-05 الساعة 09:20:46 بتوقيت غرينتش

مقابلات اذاعية

محلل سياسي: حضور قوات اجنبية في أي بلد يعتبر مهانة وإنتهاكاً لسيادة البلد


المقابلة مع السيد كامل الكناني الاعلامي والمحلل السياسي
محلل سياسي: حضور قوات اجنبية في أي بلد يعتبر مهانة وإنتهاكاً لسيادة البلد الحشد الشعبي سيشارك في معركة تحرير الموصل المرتقبة
دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أهالي الموصل الى التعاون مع الجيش العراقي. الى ذلك أكد الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري خلال لقائه السفير البريطاني في بغداد أن الحشد الشعبي سيشارك في معركة تحرير الموصل المرتقبة مبدياً رفضه لمشاركة أية قوة اجنبية في القتال.
حول تصريحات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بشأن تواجد القوات التركية في شمالي العراق وقرب إنطلاق معركة تحرير الموصل أجرينا الحوار التالي مع الاعلامي والمحلل السياسي السيد كامل الكناني.
 
الكناني: في الحقيقة لا يوجد بلد، ولا يوجد رئيس ولا يوجد وزير ولا يوجد رئيس وزراء في كل الدنيا يقبل أن تأتي قوات محتلة وتدخل بلاده ولا يرد عليها ويهادنها او لا يطالبها بالرحيل، هذا موقف طبيعي والمطلوب من السيد القائد العام للقوات المسلحة أن يصدر أمراً للقطعات العسكرية العراقية بإعتبار القوات التركية قوات معتدية ومحتلة ومحاصرتها وقصفها والضغط عليها لإخراجها من العراق، يعني المتوقع هو أكثر من الكلام وخصوصاً فيما يخص رئيس الوزراء بإعتباره هو القائد العام للقوات المسلحة. الموضوع الثاني هو الموضوع البرلماني، البرلمان أعطى بياناً وأعطى قراراً وطالب الحكومة بإستدعاء السفير وإبلاغه ولكن هذا ايضاً دون المستوى المطلوب يعني المفروض بالبرلمان أن يشرع قانوناً يخول كل من يدعو القوات التركية الى الحضور في العراق او يسمح بحضور قوات اجنبية. حضور قوات اجنبية في أي بلد في الدنيا هو مهانة سياسية وإنتهاك لسيادة هذا البلد فأعتقد أن مستوى الرد يجب أن يكون أقوى من هذا بكثير بالرغم من أنه موقف وطني جيد ولكن المطلوب أكثر لأن هنالك قوات محتلة. حينما يكون الحديث عن قوات محتلة لا يمكن مقابلتها بتسليم البيان او غير ذلك يجب أن يكون هنالك رداً، يجب أن يكون هناك توجيهاً للحكومة ووزير الدفاع ووزير الداخلية والأجهزة الأمنية لمحاصرة هذه القوى المحتلة والضغط عليها بكل الوسائل لإعادة تحرير المناطق المحتلة. معركة تحرير الموصل بدأت بتحرير المناطق الموصلة والمناطق المحيطة وبدأت بالشرقاط والقيارة وغيرها وأعتقد أن هناك خططاً ممرحلة للوصول الى مهاجمة المدينة وتحريرها، الدواعش في إرتباك والجو العام يساعد على تحرير الموصل، الاستعدادات اللوجستية تقريباً استعدادات كاملة، هناك بعض التفاهمات السياسية المهمة وأعتقد أن التدخل التركي الآن في هذا المقطع الزماني هو أحد العوامل التي تحتاج الى حلحلة لأن هناك حديث طائفي تحدث به اردوغان وهذا الحديث الطائفي وجه برفض عراقي واضح، أعتقد أن خيارات العراق هي خيارات التحرير والعراق يتقدم ميدانياً لتحرير المناطق المحيطة بالموصل والتحرك بالاتجاه التحرير والفاصلة الزمانية ليست بعيدة كثيراً على تحرير مدينة الموصل كما تحدث السيد رئيس الوزراء. 


المصدر : اذاعة طهران العربية