آخر تحديث : السبت 2016-07-23 الساعة 05:21:03 بتوقيت غرينتش

مقابلات اذاعية

ناشط سياسي: إجراءات أمنية مكثفة منعت إقامة صلاة الجمعة في منطقة الدراز البحرينية


المقابلة مع السيد محمد الدرازي الناشط السياسي من المنامة
ناشط سياسي: إجراءات أمنية مكثفة منعت إقامة صلاة الجمعة في منطقة الدراز البحرينية
إنطلقت ظهر اليوم الجمعة في قرية الدراز قرب المنامة تظاهرة إحتجاجاً على منع السلطات الخليفية إقامة أكبر صلاة جمعة في البلد ردد خلالها المتظاهرون هتافات طالت رأس النظام.
حول إجراءات القمع الخليفية ضد صلاة الجمعة نتوقف وما يقوله الناشط السياسي من المنامة السيد محمد الدرازي.
 
الدرازي: بسم الله الرحمن الرحيم المجد والخلود لشهداءنا الأبرار والعزة والرفعة والكرامة لشعبنا الأبي والصحة والعافية والسلامة لشعبنا في البحرين. منذ صباح اليوم الجمعة إزدادت قوات الأمن كثافة حول منطقة الدراز، بدأت الناس تتوافد لأداء صلاة الجمعة والجماعة. منعت الناس جميعاً حتى امام الجمعة من دخول الدراز. كثفت الإجراءات الأمنية، كان هناك طيران مروحي منخفض جداً حيث بدأت المناطق بالتوافد خصوصاً من منطقة الدراز الى الجامع ولكن منع الامام من إقامة الصلاة. خرجت مسيرة في الدراز نددت بمنع الصلاة في الجامع ومنع المصلين من القرى المجاورة من الوصول الى الدراز، كان هناك غضباً شعبياً عارماً في الدراز لعدم إقامة هذه الشعيرة. بعد أن خرج بعض المصلين من منطقة الدراز تم إعتقالهم، للأسف الشديد عندما عاد رجال الدين إقامة الصلاة منعت من قبل السلطة وشددت الإجراءات الأمنية، نحن لا نعرف ما الذي يريده النظام والسلطة هنا في البحرين ولماذا يخاف من التجمع الديني في صلاة الجمعة والتي تقام في هذا الجامع منذ سنوات، أكثر من ثلاثين سنة تقريباً؟؟


المصدر : اذاعة طهران العربية