البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

أكثر البرامج زيارة
    برامج الاذاعة
    تعلّم الفارسية نسخة للطباعة
    موضوع البرنامج:
    • تعلّم الفارسية 179- حوار حول دراسة الطلبة الأجانب في ايران و انطباعاتهم عنها
    التاريخ: 2011-07-23 07:57:51

    أسعد الله أوقاتكم و أهلاً بكم مستمعينا الكرام في حلقة أخرى من برنامجكم «تعلّم الفارسية» لنستمع إلى حوار في دراسة الطلبة الأجانب في ايران و انطباعاتهم عنها، و نتعلّم مفردات و عبارات فارسية جديدة.
    بداية إليكم المفردات/ الجزء الأول/

    بِبَخْشيدْ:
    ثَبْتِ نامْ:
    شُمارهْ ي دويستُ و پَنْجْ 205:
    خانُمِ اَحْمَدي:
    بايدْ بِرَوي:
    پَنْجْ سالْ:
    تَحْصيلْ مي كنَمْ:
    تَمامْ شُدِهْ اَسْتْ:
    تَحْصيلْ:
    دُشْوارْ:

    عذراً
    تسجيل
    رقم مئتين و خمسة
    السيدة أحمدي
    يجب أن تذهب
    خمس سنوات
    أدرس
    قد انتهى
    دراسة
    صعب


    نستمع الآن للحوار/ الجزء الأول/
    دانِشْجُوي خارِجي: بِبَخْشيدْ آقا مَنْ بَرايِ ثَبْتِ نامْ آمَدِهْ اَمْ. آيا اُتاقِ شُمارِهْ ي (دويستُ و پَنْجْ)205 دَرْ اينْ طَبَقِهْ اَسْتْ؟
    طالب أجنبي: عذاً سيدي، أنا جئت للتسجيل. هل الغرفة رقم مائتين و خمسة في هذا الطابق؟
    محمد: نَهْ. آنْ اُتاقْ دَرْ طَبقِهْ ي دُوُمْ اَسْتْ. فِكرْ مي كنَمْ بايدْ بِهْ دَفْتَرِ خانُمِ اَحْمَدي بِرَوي.
    محمد: لا. تلك الغرفة في الطابق الثاني. أظن أنّ عليك أن تذهب إلى مكتب السيدة أحمدي.
    دانِشْجُوي خارِجي: آيا تو هَمْ دانِشْجُويِ خارِجي هَسْتي؟
    طالب أجنبي: هل أنت أيضاً طالب أجبني؟
    محمد: بَلِهْ. مَنْ پَنْجْ سالْ اَسْتْ كهْ دَرْ ايرانْ تَحْصيلْ مي كنَمْ وَدَرْسَمْ تَمامْ شُدِهْ اَسْتْ.
    محمد: نعم. أنا أدرس في ايران منذ خمس سنوات و قد انتهت دراستي.
    دانِشْجُوي خارِجي: آهْ. خُوبْ شُدْ كهْ با تُو آشنا شُدَمْ. آيا تَحْصيلْ دَرْ دانِشْگاهِ تِهْرانْ دُشْوارْ اَسْتْ؟
    طالب أجنبي: آه. جيد أنّي تعرفت إليك. هل الدراسة في جامعة طهران صعبة؟
    محمد: اَلْبَتِهْ آسانْ هَمْ نيسْتْ. وَلي اينْ دانِشْگاهْ اُسْتادانِ خِيلي خُوبي دارَدْ.
    محمد: طبعاً، ليست سهلة أيضاً. لكن لهذه الجامعة أساتذة جيدون جداً.
    نعود إلى المفردات/ الجزء الثاني/

    نِگرانْ:
    مِهْرَبانْ:
    مِهْمانْ نَوازْ:
    مِيانْ:
    رُوزِ اَوَلْ:
    راضي هَسْتَنْدْ:
    چيزْهايِ تازِهْ:

    قلقّ
    رؤوف
    مكرم الضيف
    بين
    اليوم الأوّل
    راضون
    أشياء جديدة


    نستمع الآن للحوار/ الجزء الثاني/
    دانِشْجُوي خارِجي: مَنْ با مَرْدُمِ ايرانْ وَ فَرْهَنْگِ ايراني آشنا نيسْتَمْ. بِهْ هَمينْ خاطِرْ كمي نِگَرانْ هَسْتَمْ.
    طالب أجنبي: أنا لست متعرفاً إلى الشعب الإيراني والثقافة الإيرانية. لهذا السبب أنا قلق قليلاً.
    محمد: مَرْدُمْ ايرانْ، مِهْرْبانْ وَ مِهْمانْ نَوازْ هَسْتَنْدْ. زِنْدِگي ميانِ ايرانيانْ تَجْرُبِهْ اي مُفيدْ اَسْتْ.
    محمد: الشعب الإيراني شعب رؤوف و مكرم الضيف. والعيش بين الإيرانيين تجربة مفيدة.
    دانِشْجُوي خارِجي: اَما مَنْ دَرْ اينْجا دُوسْتْ وَ آشْنايي نَدارَمْ.
    طالب أجنبي: امّا أنا، فليس لي هنا صديق و معارف.
    محمد: مَنْ هَمْ رُوزِ اَوَلْ، وَضْعِيتي مِثْلِ تُو داشْتَمْ. اَما الآنْ دُوسْتانِ خُوبي دَرْ ايرانْ دارَمْ.
    محمد: أنا أيضاً في اليوم الأول كانت لي حالة مثلك. امّا الآن فلي أصدقاء جيدون في ايران.
    دانِشْجُوي خارِجي: خُوشْحالَمْ كهْ مي شِنَوَمْ خارِجي ها اَزْ زِنْدِگي وَ تَحْصيلْ دَرْ ايرانْ راضي هَسْتَنْدْ.
    طالب أجنبي: أنا مسرور لكوني أسمع أن الأجانب راضون عن حياتهم و دراستهم في ايران.
    محمد: تو دَرْ ايرانْ هَرْ رُوزْ چيزْهاي تازِهْ اي را مي آموزي.
    محمد: أنت تتعلم أشياء جديدة كلّ يوم في ايران.
    ندعوكم الآن للاستماع إلى الحوار بالفارسية.
    دانِشْجُوي خارِجي: ببخشيد آقا من براى ثبت نام آمده ام. آيا اتاق شماره 205 در اين طبقه است؟
    محمد: نه. آن اتاق در طبقه دوم است. فكر مى كنم بايد به دفتر خانم احمدى بروي.
    دانِشْجُوي خارِجي: آيا تو هم دانشجوى خارجى هستي؟
    محمد: بله. من پنج سال است كه در ايران تحصيل مى كنم ودرسم تمام شده است.
    دانِشْجُوي خارِجي: آه. خوب شد كه با تو آشنا شدم. آيا تحصيل در دانشگاه تهران دشوار است؟
    محمد: البته آسان هم نيست. ولى اين دانشگاه استادان خيلى خوبى دارد.
    دانِشْجُوي خارِجي: من با مردم ايران و فرهنگ ايرانى آشنا نيستم. به همين خاطر كمى نگران هستم.
    محمد: مردم ايران، مهربان و مهمان نواز هستند. زندگى ميان ايرانيان تجربه اى مفيد است.
    دانِشْجُوي خارِجي: اما من در ايران دوست و آشنايى ندارم.
    محمد: من هم روز اول، وضعيتى مثل تو داشتم. اما الآن دوستان خوبى در ايران دارم.
    دانِشْجُوي خارِجي: خوشحالم كه مى شنوم خارجى ها از زندگى و تحصيل در ايران راضى هستند.
    محمد: تو در ايران هر روز چيزهاى تازه اى را مى آموزي.
    إلى هنا نأتي إلى ختام حلقة برنامجنا لهذا اليوم. إلى اللقاء و دمتم في رعاية الله.

    يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)