البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

أكثر البرامج زيارة
    برامج الاذاعة
    دعاء المضطرين نسخة للطباعة
    موضوع البرنامج:
    • من أدعية طلب الفرج
    التاريخ: 2010-09-06 00:00:00

    السلام عليكم إخوة الإيمان
    معكم أيها الأحباء في حلقة أخرى من هذا البرنامج
    نختار لكم فيها من كتاب (المجتنى من الدعاء المجتبي) للسيد ابن طاووس، عدداً من غرر أدعية طلب الفرج من الله عند الشدائد، الأول نقله قدس سره من كتاب " المستغيثين" تأليف: خلف بن عبدالملك بن مسعود، بإسناده ، أن رجلا حمل إلى السجن، فمر على حائط عليه مكتوب " يا وليي في نعمتي ، ويا صاحبي في وحدتي، ويا عدتي في كربتي " قال: فدعا بها وكررها، فخلي سبيله، فعاد إلى ذلك الحائط، فلم ير عليه شيئا مكتوبا.
    ونقل السيد ابن طاووس عن الكتاب نفسه أن رجلا كان مأسورا عشر سنين، فرأى في منامه من علمه هذا الدعاء، فدعى به، فخلصه الله تعالى بقدرته القاهرة، وهو " تحصنت بالحي الذي لا يموت، ورميت كل من أرادني بسوء بلا حول ولا قوة إلا بالله، وأصبحت في جوار الله الذي لا يرام ولا يستباح وحمى الله الكريم وذمته التي لا تخفر واستمسكت بالعروة الوثقي، وتوكلت على الله ربي ورب السماوات و الأرض، لا إله إلا هو، واتخذته وليا، ما شاءالله، لا قوة إلا بالله، حسبي الله ونعم الوكيل ".
    *******

    وجاء في الكتاب نفسه أن شخصا حبسه بنو أمية، فرأى عيسى عليه السلام ،فعلمه هذه الكلمات، ففرج الله عنه في يومه ، والكلمات هي: " لا إله إلا الله الملك الحق المبين".
    وفي كتاب المجتنى من الدعاء المجتبى أيضاً قال السيد ابن طاووس :دعاء ذكر راويه أن النبي صلى الله عليه علمه إياه في المنام، فدعى به، ففرج الله تعالى كربه، وهو " اللهم لمن أدعو إذا لم أدعك فيجيبني ، اللهم إلى من أتضرع إذا لم أتضرع إليك فيرحمني، اللهم إلى من أستغيث إذا لم أستغث بك فيغيثني" .
    *******

    وروى السيد ابن طاووس مسنداً عن الصادق قال عليه السلام: مكث يعقوب عليه السلام يدعو لولده عشرين سنة حتى علموا دعوات، فدعى يعقوب لهم بها، فتاب الله عليهم وهي: " يا رجاء المؤمنين لا تقطع رجائي، يا غياث المؤمنين أغثني، يا مانع المؤمنين امنعني، يا محب التوابين تب علينا"
    ثم ذكر دعاءً علمه ملك الموت ليعقوب عليه السلام، فدعى به، فجاءه قميص يوسف عليه السلام، وهو : " يا ذا المعروف الذي لا ينقطع معروفه أبدا، ولا يحصيه أحد غيره" .
    *******

    شكراً لكم إخوتنا مستمعي إذاعة طهران على طيب الإستماع لهذه الحلقة من برنامج (دعاء المضطرين) تقبل الله دعاءكم والسلام عليكم.
    *******


    يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)