البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

برامج الاذاعة
اشراقات من صحيفة الامام الكاظم (ع) نسخة للطباعة
موضوع البرنامج:
  • دعاؤه عليه السلام في سجدة الشكر
التاريخ: 2007-06-20 00:00:00

اللهمّ انّي اُشْهدك، وكفى بك شهيداً، واُشْهدُ ملائكتك وانبياءك، ورُسُلك وجميع خلقك، بانّك انت اللهُ ربّي، والاسلام ديني، ومحمّد نبيّي، وعليٌّ وليّي، والحسن والحسين، وعليّ بن الحسين ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد وموسى بن جعفر، وعلي بن موسى ومحمد بن علي، وعلي بن محمد والحسن بن علي والخلف الصالح صلواتك عليهم ائمّتي، بهم اتولّى ومن عدوّهم اتبرّءُ، اللهمّ انّي انشدك دم المظلوم (ثلاثاً).
اللهمّ انّي انشدك بواْيك(1) على نفسك لاوليائك لَتُظْفرَنّهم على عدوّك وعدوّهم، ان تصلّي على محمّد وعلى المستحفظين من آل محمد (ثلاثاً).
وتقول: اللهمّ انّي اسألك اليُسْر بعد العُسْر (ثلاثاً).
ثمّ تضع خدّك الايمن على الارض وتقول: يا كهفي حين تعييني المذاهب، وتضيق عليّ الارض بما رَحُبَتْ(2)، ويا بارئ خلقي رحمة لي وكان عن خلقي غنيّاً، صلّ على محمد وعلى المستحفظين من آل محمّد (ثلاثاً).
ثمّ تضع خدّك الايسر على الارض وتقول: يا مُذِلَّ كُلّ جبّار، وما مُعزّ كلّ ذليل، قدْ وَعِزّتك بلغ مجهودي، ففرّج عنّي (ثلاثاً).
ثمّ تقول: يا حنّان يا منّان، يا كاشف الكُرب العظام (ثلاثاً).
ثمّ تعود الى السجود، وتضع جبهتك على الارض، وتقول: شُكْراً شكراً (مائة مرة).
ثم تقول: يا سامع الصّوْت، يا سابق الفَوْت، يا بارئ النّفوس بعد الموت، صلّ على محمد وعلى آل محمد وافعل بي كذا وكذا.
*******

عن محمد بن سليمان، عن ابيه قال: خرجت مع ابي الحسن موسى بن جعفر عليهما السلام الى بعض امواله، فقام الى صلاة الظهر، فلما فرع خرّ لله ساجداً، فسمعته يقول بصوت حزين وتغرغر(3) دموعه، وهو:
ربَّ عصيتك بلساني ولو شئت وعزّتك لاخرستني، وعصيتك ببصري ولو شئت وعزّتك لاكمهتني(4)، وعصيتك بسمعي ولو شئت وعزّتك لاصممتني، وعصيتك بيدي ولو شئت وعزّتك لكنعتني(5)، وعصيتك برجلي ولو شئت وعزّتك لجذمتني(6)، وعصيتك بفرجي ولو شئت وعزّتك لعقمتني(7)، وعصيتك بجميع جوارحي التي انعمت بها عليَّ، ولم يكن هذا جزاءك منّي.
قال: ثم احصيت له الف مرّة.
وهو يقول: العَفْوَ العَفْوَ.
ثم ألصق خدّه الايمن بالارض، فسمعته وهو يقول بصوت حزين: بُؤْتُ اليك بذنْبي، عَمِلتُ سُوءاً وظلمت نفسي فاغفر لي فانّه لا يغفر الذّنوب غيرك يا مولاي (ثلاث مرّات).
ثم الصق خدّه الايسر بالارض، فسمعته وهو يقول: اِرْحمْ من اساءَ واقترف(8)، واستكان واعترف (ثلاث مرّات).
*******


روى انّه كان ابو الحسن عليه السلام يقول في سجوده:
لك الحمدُ ان اطعتك، ولك الحُجّة ان عصيتك، لا صنع لي ولا لغيري في احسان كان منّي حال الحسنة يا كريم، صل بما سألتك من في مشارق الارض ومغاربها من المؤمنين ومن ذرّيّتي، اللهمّ اعني على ديني بدنياي وعلى آخرتي بتقواي.
اللهمّ احفظني فيما غبت عنه ولا تكلني الى نفسي فيما قصرت، يا من لا تنقصه المغفرة ولا تضرّه الذّنوب، صلِّ على محمد وآل محمد واغفر لي مالا يضرّك، واعطني مالا ينقصك.

*******

(1) واي: وعد.
(2) رحب: اتّسع.
(3) تغرغر صوته في حلقه: يتردّد.
(4) الكمه: العمى.
(5) كنع: تقبض وانضمّ، واصابعه ضربها فايبسها، وكنع يده: اشلّها.
(6) جذمه وتجذّم، قطعه، الاجذم: المقطوع اليد والذاهب الانامل.
(7) العقم- بالضمّ- هزمة تقع في الرحم فلا يقبل الولد.
(8) الاقتراف: الاكتساب.

*******

المصدر: الصحيفة الكاظمية








يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)