البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

برامج الاذاعة
نبي الرحمة نسخة للطباعة
موضوع البرنامج:
  • نبي الرحمة رائد الرفق بالحيوان
التاريخ: 2017-10-23 09:32:52



-
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على المبعوث للعالمين برحمة الله، وآله وسيلة الفوز برضوان الله.
- السلام عليكم مستمعينا الأطائب، طابت أوقاتكم بكل خير ورحمة.
- تحية لكم إخوة الإيمان والولاء نهديها لكم ونحن نلتقيكم بفضل الله في حلقة اليوم من هذا البرنامج.
- أيها الأفاضل، من تجليات الرحمة الإلهية في نبي الرحمة كثرة ما ورد عنه – صلى الله عليه وآله – في الوصية برعاية حقوق الحيوان والرفق به.
- وقد سبق – صلى الله عليه وآله – بذلك العالم الغربي الذي لم يرق الى اليوم ما جاء في السيرة النبوية من مصاديق الرحمة بالحيوان، ننقل في هذا اللقاء بعض ما روي بهذا الشأن ونبدأ ما روي في بحار الأنوار، قال:
- عن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للدابة على صاحبها خصال ست يبدء بعلفها إذا نزل ويعرض عليها الماء إذا مر به ، ولا يضرب وجهها ، فإنها تسبح بحمد ربها ، و لا يقف على ظهرها إلا في سبيل الله عز وجل ، ولا يحملها فوق طاقتها ولا يكلفها من المشي إلا ما تطيق.
- وروي عن جابر الأنصار، قال : « خرجنا مع رسول الله « صلى الله عليه وآله » في غزوة ذات الرقاع ، حتى إذا كنا بـ"حرة واقم" [إسم منطقة] أقبل جمل يرفل حتى دنا من رسول الله « صلى الله عليه وآله » ، فجعل يرغو على هامته .
- فقال « صلى الله عليه وآله » : إن هذا الجمل يستعديني على صاحبه ، يزعم أنه كان يحرث عليه منذ سنين حتى أجربه ، وأعجفه ، وكبر سنه أراد نحره ، اذهب يا جابر إلى صاحبه فأت به .
- قال جابر: قلت : ما أعرفه يا رسول الله. فقال صلى الله عليه وآله: إنه سيدلك عليه . فخرج بين يدي معنفاً حتى وقف بي مجلس بني حطمة . فقلت : أين رب هذا الجمل ؟ ! قالوا : هذا لفلان بن فلان ، فجئته . فقلت : أجب رسول الله « صلى الله عليه وآله »فخرج معي حتى إذا جاء رسول الله « صلى الله عليه وآله » .
- فقال صلى الله عليه وآله: إن جملك يزعم أنك حرثت عليه زماناً ، حتى إذا أجربته ، وأعجفته ، وكبر سنه أردت نحره . قال : والذي بعثك بالحق إن ذلك كذلك . قال « صلى الله عليه وآله » : ما هكذا جزاء المملوك الصالح ، ثم قال : بعنِيه قال : نعم .
- قال: جاء فابتاعه منه ، ثم أرسله « صلى الله عليه وآله » في الشجر حتى نصب سنامه . وكان إذا اعتل على بعض المهاجرين والأنصار من نواضحهم شيء أعطاه إياه فمكث كذلك زماناً »
- أيها الإخوة والأخوات، ونلمح في سيرة أعلام أصحاب النبي الأكرم – صلى الله عليه وآله – حفظهم لحقوق الحيوان ورحمتهم بع عملاً بوصايا حبيبهم وحبيبنا نبي الرحمة صلى الله عليه وآله، فمثلاً نقرأ في بحار الأنوار ما روي عن الإمام الصادق عليه السلام قال:
- رئي أبوذر رضي الله عنه يسقى حماراً له بالربذة، فقال له بعض الناس: أمالك يا أباذر من يسقى لك هذا الحمار، فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول ما من دابة إلا وهي تسأل كل صباح اللهم ارزقني مليكا صالحا يشبعني من العلف، ويرويني من الماء، ولا يكلفني فوق طاقتي، فأنا أحب أن أسقيه بنفسي.
- وجاء في كتاب مكارم الأخلاق قال أن النبي – صلى الله عليه وآله – أبصر ناقة معقولة وعليها جهازها، فقال – صلى الله عليه وآله -: أين صابحها، لا مروة له فليستعد غدا للخصومة.
- وروي عنه – صلى الله عليه وآله – قال: رأيت في النار صاحب العباءة الذي غلها – أي سرقها – ورأيت في النار صاحب المحجن الذي كان يسرق الحاج محجته، ورأيت في النار صاحبة الهرة تنهشها مقبلة ومدبرة، كانت أوثقتها فلم تكن تطعمها ولم ترسلها تأكل من حشاش الأرض، ودخلت الجنة فرأيت فيها صاحب الكلب الذي أرواه من الماء.
- ختاماً تقبلوا منا أيها الأطائب أطيب الشكر على طيب متابعتكم لحلقة اليوم من برنامجكم (نبي الرحمة).
- قدمناها لكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران.
- شكراً لكم ودمتم في أمان الله.

يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)