البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

أكثر البرامج زيارة
    برامج الاذاعة
    اناجيك يا رب نسخة للطباعة
    موضوع البرنامج:
    • أبيات من المناجاة العلوية العينية في التضرع لله
    التاريخ: 2017-09-05 10:05:25



    السلام عليكم مستمعينا الأكارم ورحمة الله وبركاته..
    للمناجاة العلوية المنظومة وقع خاص في القلوب لا يضاهيه شعر آخر من أشعار المناجاة المعروفة على كثرتها..
    ولعل السر في ذلك يكمن في عمق روح التضرع لله عزوجل في هذه المناجاة الخالدة وفي جميل التذلل الإيماني العزيز لرب العزة تبارك وتعالى ورسوخ التسليم له إن أعطى أو إن منع.
    نقرأ فيها قول مولى الموحدين الإمام علي أميرالمؤمنين صلوات الله عليه:
    لَك الحَمْدُ يا ذا الجُودِ وَالمَجْدِوَالعُلى
    تَبارَكْتَ تُعْطِي مَنْ تَشاءُ وَتَمْنَعُ
    إِلهِي وَخَلاّقِي وَحِرْزِي وَمَوْئِلي
    إِلَيْكَ لَدى الاِعْسارِ وَاليُسْرِ أَفْزَعُ
    إِلهِي لَئِنْ جَلَّتْ وَجَمَّتْ خَطِيَئِتي
    فَعَفْوُكَ عَنْ ذَنْبِي أَجَلُّ وَأَوْسَعُ
    إِلهِي لَئِنْ أَعْطِيْتُ نَفْسِي سُؤْلَها
    فَها أَنا فِي رَوْضِ النَّدامَةِ أَرْتَعُ

    إِلهِي تَرى حالِي وَفَقْرِي وَفاقَتِي
    وأَنْتَ مُناجاتِي الخَفِيَّةَ تَسْمَعُ
    إِلهِي فَلا تَقْطَعْ رَجائِي وَلاتُزِغ
    ْفُؤادِي فَلِي فِي سَيْبِ جُودِكَ مَطْمَعُ
    إلهِي لَئِنْ خَيَّبْتَنِي أَوْ طَرَدْتَنِي
    فَمَنْ ذا الَّذِي أَرْجُو وَمَنْ ذا أَشَفِّعُ
    إلهِي أَجِرْنِي مِنْ عَذابِكَ إِنَّنِي
    أَسِيرٌ ذَلِيلٌ خائِفٌ لَكَ أَخْضَعُ
    إلهِي فَآنِسْنِي بِتَلْقِينِ حُجَّتِي
    إذا كانَ لِي فِي القَبْرِ مَثوىً وَمَضْجَعُ

    إلهِي لَئِنْ عَذَّبْتَنِي أَلْفَ حِجَّةٍ
    فَحَبْلُ رَجائِي مِنْكَ لا يَتَقَطَّعُ
    إلهِي أَذِقْنِي طَعْمَ عَفْوِكَ يَوْمَ لا
    بَنُونَ وَلا مالٌ هُنالِكَ يَنْفَعُ
    إلهِي لَئِنْ لَمْ تَرْعَنِي كُنْتُ ضائِعاً
    وَإِنْ كُنْتَ تَرْعانِي فَلَسْتُ أُضَيَّعُ
    إلهِي إِذا لَمْ تَعْفُ عَنْ غَيْرِ مُحْسِنٍ
    فَمَنْ لِمُسِيٍ بِالهَوى يَتَمَتَّعُ
    إلهِي لَئِنْ فَرَّطْتُ فِي طَلَبِ التُّقى
    فَها أَنا إِثْرَ العَفْوِ أَقْفُو وَأَتْبَعُ
    إلهِي لَئِنْ أَخْطأْتُ جَهْلاً فَطالَما
    رَجَوْتُكَ حَتّى قِيْلَ ماهُوَ يَجْزَعُ

    تقبل الله منكم أيها الأطائب طيب الإستماع لحلقة اليوم من برنامج (أناجيك يا رب) دمتم في أمان الله.

    يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)