البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

برامج الاذاعة
بيوت النور نسخة للطباعة
موضوع البرنامج:
  • من بركات زيارة المشهد المحمدي المبارك
التاريخ: 2017-08-20 09:43:26



-
بسم الله والحمد لله الذي هدانا للتوسل إليه والتقرب منه بأشرف الوسائل إليه الهادي المختار وآله الأطهار صلوات الله عليه وعليهم آناء الليل وأطراف النهار.
- السلام عليكم مستمعينا الأعزاء ورحمة الله.
- تحية مباركة طيبة نحييكم بها حامدين الله على توفيق مرافقتكم في حلقة جديدة من هذا البرنامج.
- أيها الأفاضل، من البركات التي جعلها الله عزوجل في المسجد النبوي والى يوم القيامة هي فوز زائريه بأكرم مراتب الغفران الإلهي.
- وهذه البركة المعطاء هي التي بشرتنا بها الآية (64) من سورة النساء حيث يقول الله أصدق القائلين:
"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً
- صدق الله العلي العظيم، والأحاديث الشريفة تبشرنا بأن باب الرحمة الواسعة التي فتحها الله بهذه الآية لا تختص بزيارة النبي الأعظم في زمن حياته الظاهرية في الدنيا بل تشمل زائري قبره المقدس الذي يضمه مسجده المبارك صلى الله عليه وآله.
- نستنير في هذا اللقاء بأحد هذه النصوص الشريفة رواه علماء الإسلام في أبواب زيارة نبي الرحمة صلى الله عليه وآله، عن سليله المبارك الإمام جعفر الصادق عليه السلام.
- النص مبارك ينير القلوب بأنوار الشفاعة المحمدية الغراء، ننقله لكم بعد قليل فابقوا معنا مشكورين.
- أيها الإخوة والأخواتن نرحل بقلوبنا لزيارة النبي الأعظم – صلى الله عليه وآله – ونحن نقرأ النص التالي الذي رواه ثقة الإسلام الشيخ الكليني في الجزاء الرابع من كتاب الكافي بسند صحيح عن الإمام أبي عبدالله جعفر الصادق – عليه السلام – قال:
- إذا دخلت المدينة فاغتسل قبل أن تدخلها أو حين تدخلها ثم تأتي قبر النبي ( صلى الله عليه وآله) ثم تقوم فتسلم على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ثم تقوم عند الأسطوانة المقدمة من جانب القبر الأيمن عند رأس القبر وأنت مستقبل القبلة ومنكبك الأيسر إلى جانب القبر ومنكبك الأيمن مما يلي المنبر ، فإنه موضع رأس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وتقول :
- "أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وأشهد أنك رسول الله ، وأشهد أنك محمد بن عبد الله ، وأشهد أنك قد بلغت رسالات ربك ونصحت لامتك ، وجاهدت في سبيل الله ، وعبدت الله [ مخلصا] حتى أتاك اليقين بالحكمة والموعظة الحسنة وأديت الذي عليك من الحقوأنك قد رؤفت بالمؤمنين وغلظت على الكافرين فبلغ الله بك أفضل شرف محل المكرمين ، الحمد لله الذي استنقذنا بك من الشرك والضلالة.
- ثم تقول: اللهم فاجعل صلواتك وصلوات ملائكتك المقربين وعبادك الصالحين وأنبيائك المرسلين وأهل السماوات والأرضين ومن سبح لك يا رب العالمين من الأولين والآخرين على محمد عبدك ورسولك ونبيك وأمينك ونجيك وحبيبك وصفيك وخاصتك وصفوتك وخيرتك من خلقك ، اللهم أعطه الدرجة والوسيلة من الجنة وابعثه مقاما محمودا يغبطه به الأولون والآخرون.
- ثم تقول: اللهم إنك قلت : " ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما " وإني أتيت نبيك مستغفرا تائبا من ذنوبي يا رسول الله وإني أتوجه بك إلى الله ربي وربك ليغفر لي ذنوبي "
- ثم قال الصادق عليه السلام: وإن كانت لك حاجة فاجعل قبر النبي ( صلى الله عليه وآله ) خلف كتفيك واستقبل القبلة وارفع يديك واسأل حاجتك فإنك أحرى إن تقضى إن شاء الله .
- تقبل الله منكم مستمعينا الأطائب طيب الإصغاء لحلقة اليوم من برنامج (بيوت النور) قدمناها لكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران.
- لنا – مستمعينا الأفاضل – وقفة عند بركة أخرى من بركات المسجد النبوي والمشهد المحمدي المبارك تأتيكم بإذن الله في الحلقة المقبلة من هذا البرنامج، شكراً لكم وفي أمان الله.

يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)