البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

أكثر البرامج زيارة
    برامج الاذاعة
    اناجيك يا رب نسخة للطباعة
    موضوع البرنامج:
    • وجدتك أنت يا ربي - على جعفر ال ابراهيم
    التاريخ: 2017-07-05 12:01:39



    السلام عليكم مستمعينا الأطائب، طابت أوقاتكم بكل خير ورحمة وبركة... وأهلاً بكم في حلقة اليوم من هذا البرنامج..
    أيها الأكارم..
    من الآثار المباركة لأشعار المناجاة تقوية روح الأنس بالله تبارك وتعالى في القلوب والنفوس، وبالتالي تقوية حب الله عزوجل الأمر الذي يعين على الإقبال على طاعته لأن المحب لمن أحب مطيع، وفي طاعة الله الخير وكل الخير والنجاة كامل النجاة من كل شر، يقول الأديب الولائي المبدع الأخ علي جعفر آل إبراهيم من حاضرة الإحساء والقطيف، قال حفظه الله:
    وجدتُكَ أنتَ يا ربي
    مُنايَ و حُلوَ أفكاري
    ألَـذُ مـشاربي أخلو
    بهمهمتي و إِسراري
    و يُسكرُني عن الدنيا
    دُعائي وقتَ أسحاري
    أيَّـا حـنـانُ يـا منّان
    يا رحمانُ يا باري
    لِـقـاؤُكَ غـايتي يا رب
    فيهِ كنزُ أنواري
    إليكَ أبثُ ما تدريهِ
    من عشقي و إِضماري

    أراكَ حـيـاةَ آمـالي
    بغيركَ حاجةً مالي
    إلـهـي مُـنعمي زدني
    هياماً كلُ أحوالي
    لِأسـبـحَ فـي بطونِ
    الحبِ مخفياً بِإقبالي
    فـلا يبقى سوى معناكَ
    يا قُدوسُ في بالي
    إلـهـي مـجريَّ الأقدارِ
    في كونٍ و إِبدال
    مُـرادي أن تُـغمدَ في
    هواك جميعُ أفعالي

    إِلـهـي خيرَ محبوبٍ
    عرفتُكَ أنت تُغذيني
    تُـرغِـبُـنـي مـناجاتي
    تُقربُني و تُدنيني
    تُـعـلـمني و تُلهمُني
    و تُرشدُني و تهديني
    تُصاحبُني بأسفاري
    و أحضاري و تكفيني
    أيـادي لُـطفِكَ المعهودِ
    يا مولايَّ تحويني
    وجـودي مُعدمٌ لولا
    وِصالٌ منكَ يُبقيني

    أيَّـا ربـي أيَّا روحي
    أيَّا وِردي أيَّا شهدي
    و يا أحلى مذاقِ هواً
    طعِمتُ لِقاهُ من ودي
    نـعـم أخجلتني يا ربي
    بالآلاءِ و الرفدي
    عـطـايا منكَ تُغرقني
    لها لا ينتهي عّدي
    و لـو أفنيتُ أيامي
    بطولِ الذكرِ و الحمدِ
    بُليتُ بنعمةٍ أُخرى
    فليسَ الحمدُ من عندي

    ختاماً تقبلوا منا – مستمعينا الأفاضل – جزيل الشكر على جميل المتابعة لحلقة اليوم من برنامج (أناجيك يا ربي) دمتم بكل خير.

    يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)