البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

برامج الاذاعة
العدوان السعودي على اليمن نسخة للطباعة
موضوع البرنامج:
  • اليمن التصدي والتحدي2017/06/04/ السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني
التاريخ: 2017-06-06 11:06:18



المحاور: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واهلاً بكم في لقاءنا اليمن التصدي والتحدي
المحاور: "السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني" محور حديثنا في هذا اللقاء.
بإمكانكم المساهمة والمشاركة فيه عبر ارقام الهواتف التالية 22013762 ، 22013768 و22013848 و009821 مفتاح البلد والعاصمة. كما يمكنكم التواصل معنا على الوات ساب على الرقم 00989388784050 .
المحاور: اكد سماحة قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي في كلمة بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة والعشرين لرحيل الامام الخميني قدس سره، اكد ان السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني الذي يعاني من القصف السعودي. وانتقد الحكومة السعودية لأنها تقدم نصف إحياطاتها النفطية الى امريكا لأجل التسوية معها. كما انتقد محاولات النظام البحريني فرض ارادته على الشعب بشكل خاطئ معتبراً دولاً في المنطقة بأنها تخوض حروب نيابة عن الاخرين واشار الى ان زعماء اوربيون يؤكدون اليوم ان امريكا لايمكن الاعتماد عليها وهو ما اكده الامام الخميني قبل ثلاثين عاماً. من جهة اخرى اعلنت منظمة الامم المتحدة للطفولة يونيسيف أن ارتفاع عدد الوفيات جراء الاصابة بوباء الكوليرا في اليمن الى ستمئمة وستة وخمسين منذ السابع والعشرين من نيسان / ابريل الماضي. وقالت المنظمة في حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إنها سجلت اكثر من اثنين وثمانين الف حالة اشتباه بالكوليرا وستمئة وستة وخمسين حالة وفاة جراء الاصابة بالكوليرا في تسعة عشر محافظة يمنية. وكانت وزارة الصحة في العاصمة صنعاء ذكرت الجمعة ان المنظمات الدولية اعلنت إستغاثة دولية في تشرين اول /اكتوبر 2016 لطلب دعم بمبلغ اثنين وعشرين مليون دولار ليتمكن اليمن من مكافحة الموجة الاولى من الكوليرا في حينه ورفع الجاهزية لأي موجة اخرى إلا ان المجتمع الدولي لن يستجب لأكثر من 15% من المبلغ المحتاج بحسب تصريحات منظمتي الصحة العالمية واليونيسيف. واشارت الى ان هذا الصمت ادى الى تفاقم الوباء وتزايد الحالات والوفيات في مديريات ومحافظات جديدة
المحاور: نرحب معنا في الستوديو بالكاتب والاعلامي الاستاذ مصدق بور، الاستاذ مصدق بور اهلاً بكم في لقاءنا
مصدق بور: اهلاً بكم شكراً جزيلاً رمضان كريم عليكم وعلى كل اهلنا في اليمن وعلى المستمعين والمستمعات الافاضل.
المحاور: اهلاً وسهلاً. السيد مصدق بور في مراسم إحياء ذكرى رحيل الامام الخميني الثامنة والعشرين اكد سماحة قائد الثورة الامام الخامنئي ان السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني الذي وصفه بأنه يعاني من القصف السعودي، حبذا لو تضيئون على فحوى هذا الكلام لسماحة القائد.
مصدق بور: هذا الكلام هو اصابة لكبد الحقيقة يعني، كلام صائب وكلام دقيق. السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني، هذه حقيقة ثابتة وثبتت منذ بداية العدوان وحتى يومنا هذا. في كل يوم نرى المزيد من التقهقر والتراجع لقوات التحالف السعوامريكي ضد الشعب اليمني. القائد نطق بكلام المنطق وكلام الحق وكلام الحقيقة وهذا ليس بخاف على احد، هناك مقاومة من الشعب وليس بإمكان اي قوة ان مهما كانت درجة غطرستها وعنجهيتها ان تنتصر على ارادة شعب مؤمن خاصة في هذا الشهر الفضيل. هم يمعنون في سفك الدماء حتى الاشهر الحرم يعني حتى في شهر رمضان لن يتوقف العدوان على الشعب اليمني الصائم، هم يستهدفون البنى التحتية، يستهدفون رياض الاطفال، يستهدفون محطات الوقود، يستهدفون كل مايرتبط بحياة الانسان اليمني، هم في الواقع يريدون ان ينتقموا من هذا الشعب بسبب ايمانه وبسبب صموده الايماني وصموده الاسطوري وبسبب مقاومته امام هذه الغطرسة وبالتالي هذه هي المعادلة الالهية والمعادلة القرآنية أنه ليس بالامكان الغلبة على مثل هذه الارادة الشعبية. نعم السعودية ليس بإمكانها ان تنتصر على الشعب اليمني وهذا ليس مجرد كلام وإنما حقيقة ثابتة وترجمت الى عمل وواقع ملموس على الارض ونشهده كل يوم.
المحاور: طيب الامام الخامنئي انتقد الحكومة السعودية وقال إنها تقدم نصف إحتياطياتها المالية لأمريكا من اجل التسوية معها. كأن كلامه فيه نوع من التحذير ولفت الانتباه الى مسئلة مهمة وحيوية حتى للحكام السعوديين. ماذا نفهم من هذا التحذير؟
مصدق بور: من الواضح ان السعودية افرغت خزينتها والقت بكل الاموال، البترودولار المتكدسة فيها بدلاً من انفاقها في تنمية البلاد وتحسين اوضاع المسلمين اذا كانوا فعلاً يدعون أنهم خادمين الحرمين ولكن للأسف يعني هذا العدوان على اليمن وماقصده قائد الثورة، عدوان بالوكالة، هذا العدوان هو جزء من المشروع العدواني الكبير الذي يستهدف الشعوب المقاومة في هذه المنطقة والشعب اليمني هو جزء، من الشعوب المقاومة في هذه المنطقة؟ الشعوب المقاومة هي الشعوب التي تريد ان يكون لها قرار مستقل والشعوب التي تريد الاعتماد على القدرة الالهية وتعتمد على قدرتها الذاتية، الشعوب التي تريد العيش بحرية وكرامة وهي مستعدة للدفاع عن حريتها وكرامتها وعن عزتها مهما كلف الثمن يعني حتى ولو بثمن الحياة وفعلاً اليوم الشعب اليمني هو يدافع بثمن الحياة، هناك وباء مستشري خطير حصد ارواح المئات وهو في حال انتشار في تسع عشر محافظة في اليمن وهذا خير دليل على ان الشعب اليمني متحمس وحريص ومصمم على الدفاع حتى الموت وفعلاً هذا الشيء يتحقق. السعودية تحارب بالنيابة لأن مصلحة هذه الحرب والذي يستفيد من هذا العدوان على اليمن اسرائيل بالدرجة الاولى والولايات المتحدة الامريكية. اسرائيل تستفيد منها لكي يكون العرب في وضع هزيل وواهن والولايات المتحدة الامريكية تدعم هذا العدوان لأنها تستغل بؤر التوتر والازمات في هذه المنطقة حتى تستطيع ان تستحلب حكامها وتأخذ المزيد من البترودولارات وهذا ماحصل فعلاً. هم اليوم هذا العدوان على اليمن والمشاريع العدوانية الاخرى التي تستهدف بقية الشعوب في هذه المنطقة لاسيما الشعب السوري، الشعب العراقي والشعب الفلسطيني كلها اعتداءات تتم بالنيابة عن الدوائر الصهيونية والامبريالية والسعودية هي الاداة التي تنفذ هذا العدوان.
المحاور: طيب اسمح لي ان نتوقف عند فاصل ثم نعود لمتابعة هذا اللقاء.
المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير احبتنا الكرام مازلتم معنا في لقاءنا اليمن التصدي والتحدي "السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني" محور حديثنا في هذا اللقاء الذي نتحدث فيه مع الاستاذ مصدق بور الكاتب والاعلامي ونتناول المفردات التي وردت اليوم في خطاب سماحة الامام الخامنئي في مراسم رحيل الامام الخميني رضوان الله عليه في مزاره الشريف في جنوب العاصمة الايرانية طهران. السيد مصدق بور ايضاً من الاطراف التي انتقدها سماحة الامام الخامنئي في خطابه النظام البحريني لمحاولته فرض ارادته على الشعب بشكل خاطئ، ما رسالة الامام الخامنئي الى البحرين وبالتالي تداعيات هذه السياسة الخاطئة التي تحدث عنها السيد الخامنئي التي ينتهجها النظام البحريني؟
مصدق بور: طبعاً قبل ان اجيب على هذا السؤال هناك نقطة اخرى كان من المفترض ان اضيفها على معرض الاجابة على السؤال السابق. الامام الخامنئي منذ بداية اليوم الاول يعني منذ اليوم من العدوان اعطى كلاماً تاريخياً مأثوراً قال سوف يمرغ انف السعودية في الوحل اليمني وهذا سمعه الكل وفعلاً هذا شيء وارد وسنشهده عن قريب. اما فيما يتعلق بالكلام الذي تحدث به قائد الثورة فيما يتعلق بالقضية البحرينية طبعاً هو على الاكثر نصيحة واعتقد انه مازالت ابواب النصيحة مفتوحة للنظام البحريني وان القيادة الاسلامية الايرانية لاترغب ان يكون هناك مزيد من الاحتقان وان تتعمق هذه الازمة لأن الاقتتال بين المسلمين ليس من صالح الامة ولامن صالح ديننا الحنيف لذلك ما زالت ايران تتعاطى وتتعامل برباطة جأش وبحلم وبصبر مع حكام البحرين فهذا الكلام نصيحة لحكام البحرين ويريد القول إنه ليس بإمكانكم ان تفرضوا ارادتكم على الشعب بصورة خاطئة يعني عن طريق القبضة الحديدة والقبضة البوليسية وعن طريق سفك الدماء وعن طريق التطاول على مقدسات وقيم الشعب وعن طريق التضييق على الحريات لاسيما حرية المعتقد وحرية الدين. هم يتعاطون ويتعاملون بكل ود مع الاديان غير الاسلامية، مع السيك، مع البهائيين وللاسف مع كل الخارجين عن الدين وهكذا يتعاملون مع غالبية الشعب الذي يعتنق مذهب اهل البيت. يعني نلاحظ انه في البحرين كان هناك تعايشاً سلمياً وتواد ومحبة بين السنة والشيعة في البحرين وهذا يقوله التاريخ البحريني ولكن للأسف هؤلاء يراهنون على الحلول الاجنبية ومندفعين وفق الاملاءات الامريكية والبريطانية ويغدرون بالشعب ويضيقون على الشعب ويمارسون التنكيل ضدهم للأسف.
المحاور: طيب رسالة من الاخ حسن المؤيد يقول فيها الامام الخميني قدس سره حفظ لهذه الامة دينها وهويتها في زمن خانها حكامها وعلماءها وتآمر عليها المنافقون وسلموا مقدساتها للمستعمر البغيض فماذا نقول بحق هذا الامام العملاق الذي تصدى للعداء فكرياً وعسكرياً وسياسياً وحفظ لهذه الامة دينها وثقافتها الاسلامية الاصيلة. سلام الله عليه يوم ولد ويوم توفي ويوم يبعث حياً. شكراً للأخ حسن محمد المؤيد على هذه المشاركة. وهنا نرحب بالاستاذ امين الحاكم الاعلامي اليمني، استاذ امين حياكم الله
الحاكم: ..
المحاور: نعم يبدو ان هناك مشكلة في التواصل مع الاستاذ امين الحاكم. طيب نواصل هذا اللقاء احبتنا. ايمان الوشلي بعثت لنا برسالة من اختها حوراء عبر الوات ساب تقول فيها عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى وفاة الامام الخميني قدس الله روحه الزكية طبعاً من اليمن ايضاً، شهر مبارك وكل عام وانتم الى الله اقرب. اخاطب سيدي ومولاي الامام الخميني واقول اننا نسير على دربك دوماً وجملتك التي تقول اقتلونا فإن شعبنا سيعي اكثر فأكثر تدوي في سماء كل بلد لكل الاحرار في هذا العالم ونحن اهل اليمن نقول لآل سعود وامريكا الشيطان الاكبر اقتلونا فإن شعبنا قد وعى وعرف نفاقكم وفسادكم وضلالكم وكلما قتلتمونا ازددنا وعياً وبصيرة بكم.
المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير احبتنا الكرام. العاشرة والدقيقة الثالثة والثلاثون مساءاً في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامية في ايران. مازلتم معنا في لقاءنا اليمن التصدي والتحدي "السعودية لن تنتصر على الشعب اليمني". نرحب بالاستاذ امين الحاكم الاعلامي اليمني، السيد امين حياكم الله واهلاً بكم في لقاءنا
الحاكم: اهلاً بكم وشكراً جزيلاً لكم على تفاعلكم مع القضية اليمنية.
المحاور: حياكم الله. السيد امين اليوم سماحة الامام الخامنئي في خطابه بذكرى رحيل الامام الخميني اكد ان السعودية لن تنتصر في عدوانها على الشعب اليمني رغم أنها دفعت نصف احتياطاتها المالية لأمريكا من اجل التسوية معها. ماذا تقولون؟
الحاكم: سيدي العزيز لايخفى هذا المغوار الامام السيد الخامنئي ومواقفه المشرفة على الشعب اليمني بل على جميع مستضعفي العالم. السيد الخامنئي قالها منذ اول يوم من العدوان السعودي على اليمن، قال إن السعودية سيمرغ انفها في التراب عندما دخلت اليمن والشعب اليمني لن يخذل هذا الصوت، الشعب اليمني استطاع ان يردع العدوان السعودي بكل جبروته، اليوم من إنهزم ومن إنكسر ليس هو الشعب اليمني بل الشعب اليمني استعاد حريته واستعاد استقلاله، صحيح هناك الكثير من الخسائر المادية والبشرية ولكن هذا سيعوض وبالتالي الشعب اليمني استطاع ان يستقل. اليوم السعودية تعطي اموالها الى انحاء العالم، الى روسيا، الى امريكا، تذهب دولارتها الى داعش لكي تستطيع ان تخرج انصار الله من اراضي السعودية.
المحاور: بارك الله فيك. طيب السيد امين فيما يتعلق بقول السيد القائد إن دولاً في المنطقة تخوض حروباً بالنيابة عن الاخرين، هل في ذلك اشارة الى السعودية وحلفاءها الذين يقومون اليوم حروباً بالنيابة عن الكيان الاسرائيلي والولايات المتحدة ويدفعون اثمان ذلك؟
الحاكم: الامام الخامنئي هو يتكلم ويعرف ماذا يتكلم. اليوم مايجري في المنطقة هو ما اشار اليه السيد القائد في خطابه أنها حرب بالوكالة، صحيح حرب بالوكالة، اليوم من يخوض الحرب في اليمن وقتل اليمنيين وتشريد الملايين من الشعب اليمني والشعب السوري هي حرب بالوكالة. اليوم ما يجري في سوريا هو داعش والتمويل اسرائيلي، مايجري اليوم في اليمن الوجود السعودي والاماراتي والتحالف العربي ولكن من يقود المعركة اليوم في سوريا والعراق واليمن هي امريكا، امريكا تريد تقسسم المنطقة، تريد ان تصنع شرق اوسط جديد ولكنها تفاجئت بوجود المقاومات الاسلامية، وجود الحشد الشعبي في العراق ووجود حزب الله والجيش السوري في سوريا ووجود انصار الله وحلفاءه من المؤتمر الشعبي العام وغيرهم في اليمن. المقاومة استطاعت ان تكسر هذا المخطط الامريكي. عندما اتى ترامب إنما اتى ليقيمهم بعد الانكسار الذي حصل في سوريا والعراق واليمن، اتى الرئيس الامريكي ليزيد من معنوياتهم ويوهمهم بالدعم الاستراتيجي ولكن من يقود الحرب اليوم ونقولها بكل وضوح والشعب اليمني قالها منذ اول يوم، من يقود المعركة استراتيجياً وبالطيران وبالمعلومات هي امريكا واسرائيل مباشرة. نحن كشعب يمني نعتقد ان من يقود الحرب في اليمن هي ليست السعودية والامارات وإنما السعودي والاماراتي هم غطاء من اغطية امريكا، مثلما دخلوا العراق بإسم النووي دخلوا اليمن بإسم الشرعية وهي من تقود الحرب في افغانستان والعراق وفي سوريا وفي الشرق الاوسط بالكامل. على الشعوب ان تتحرك وان تستوعب وعلى الشعوب ان تصرخ كما صرخ الامام الحسين سلام الله عليه وكما صرخ الامام الخميني وقال الموت لأمريكا والموت لإسرائيل واللعنة على اليهود والنصر للسلام. علينا ان نقتلهم كما يقتلونا وعلينا ان نصرخ كما صرخ الامام الخميني وصرخ المستضعفون، الصرخة هي التي تكسر الجبروت الامريكي.
المحاور: طيب السيد امين اسمح لي ان اتطرق معك الى الوضع الانساني الان في اليمن خاصة فيما يتعلق بوباء الكوليرا الذي ارتفع عدد ضحاياه الى ستمئة وست وخمسين حالة وطبعاً عدد المصابين والمشتبهين ايضاً الى ستة وثمانين الف حالة، كيف يمكن النظر الى هذه الارقام وهذه الاحصاءات المرعبة؟
الحاكم: اخي العزيز اليوم اليمن تمر بمأساة كبيرة جداً ويلعب العدوان الدور الاكبر وتلعب الامم المتحدة السلاح الاخطر. اليوم عندما تذهب السعودية الى تسليم المواد الكيمياوية والسموم الى داعش وتسلمها الى الطيران الامريكي والمحتل السعودي. العدوان السعودي بعد صمود الشعب اليمني ذهب لتحريك الطابور الخامس ولكن لن ينتصر، ذهب لتشتيت وحدة الشعب الوطني ولكنه لن ينتصر فذهب الى نشر هذه الامراض ومن يساهم اليوم بنشر هذه الامراض بين الشعب اليمني اولاً الولايات المتحدة الامريكية والسعودية وبتعاون مباشر من الامم المتحدة. اليوم الشعب اليمني يعاني من الحصار ومن فقدان المستشفيات ومن الادوية. اذا كانت الامم المتحدة جادة في ان تحقق اي شيء للشعب اليمني، اليوم الشعب اليمني يعاني من الالام والامراض ويعاني من الجوع ولكن الامم المتحدة اتت بعرض جديد وهو تسليم الحديدة مقابل الغذاء مثلما اخبروا اخوتنا في العراق البترول مقابل الغذاء ولكن لن يكون هناك لابترول ولاغذاء. ان شاء الله ستمر هذه الازمة مهما كانت الصعوبات ومهما عانى الشعب اليمني فإنه بالتنالي سوف ينتصر.
المحاور: طيب فيما يتعلق بوزارة الصحة اليمنية ذكرت ان المنظمات الدولية اعلنت إستغاثة في عام 2016 وطلبت مبلغ اثنين وعشرين مليون دولار لمواجهة الموجة الاولى من وباء الكوليرا ولكن يبدو انه كان هناك تمنعاً من المجتمع الدولي في الاستجابة لهذا المطلب الملح ما ادى الى تفاقم هذه الكارثة ووصولها الى ما وصلت اليه اليوم، كيف تنظرون الى ذلك؟
الحاكم: اخي العزيز المنظمات والشرفاء من العالم يعرفون ان الامراض انتشرت في الشعب اليمني ولكن الامم المتحدة عندما زارتها للمرة الاخيرة كان هناك عرض كبير من قبل امريكا على لسان الامم المتحدة أنه مقابل جلب الادوية والرواتب للشعب اليمني هو تسليم ميناء الحديدة يعني الان من يعرض الشعب اليمني لهذه الامراض هي الامم المتحدة، الامم المتحدة عندما تأتي وتعرف ان الامراض ستنتشر في كل المحافظات اليمنية ولكن عندما يأتي المندوب السعودي لامندوب الامم المتحدة ويقول اذا تريدون السلم، اذا تريدون الدواء، تريدون الرواتب عليكم بتسليم ميناء الحديدة لكن الشعب اليمني يتوكل على الله ولانعول على المنظمات لأن المنظمات لن تخدم الشعب الفلسطيني ولن تخدم الشعب السوري ولن تخدم الشعب الافغاني ولا الشعب الليبي. على الشعب اليمني ان يتوحد، على الشعب اليمني علماء وشيوخ اعيان قبائل ان يذهبوا ويجتمعوا في اليوم العاشر من رمضان مع السيد عبد الملك الحوثي وان يوحدوا الصفوف ضد هذا العدو الغاشم الذي نشر الامراض ونشر الاوبئة وان شاء الله بتوحد الشعب اليمني سننتصر على الامراض ونحرر ارضنا من هذا العدوان.
المحاور: طيب ما مستقبل هذا العدوان برأيك في اليمن في ظل هذه الكوارث التي يمر بها الشعب اليمني ويقاسيها في ظل اصرار السعودية على رأس التحالف الذي تقوده في عدوانها على اليمن وفي استمرار هذا العدوان والاستمرار بإراقة المزيد من دماء اليمنيين؟
الحاكم: اخي العزيز قالها اليوم السيد الخامنئي وقالها قبل سنوات إن السعودية ستمرغ انفها بالتراب في اليمن، السعودية مهما جمعت الاموال في الدنيا ستنكسر في اليمن. اليوم السعودية خسرت هيبتها في العالم، السعودية اليوم خسرت دول الخليج، اليوم هناك إنشقاق مع قطر، هناك تضايق مع الكويتيين، هناك تضايق من قبل العمانيين، هناك تضايق كبير مع المصريين وتضايق من الدول العربية اما بالنسبة لسوريا والعراق فهي عدوة مع السعودية، اصبحت السعودي مكروه من قبل العرب كلها من سوريا الى لبنان الى قطر، اليوم السعودية خسرت هيبتها وإن شاء الله سيكون إنكسارها لاإنكسار الشعب اليمني. الشعب اليمني بصموده استطاع ان يكسر قرن الشيطان والسعودية اليوم تمتلك بعض الاموال ولكن اموالها ستخلص وستنتهي والفرج قادم وان شاء الله سيثبت اقدامنا في العوامية ويثبت اقدامنا في البحرين ويجتمع المستضعفين من العراق وسوريا والعوامية واليمن ويكونوا يداً واحدة ونجمع كل قوانا لكسر قرن الشيطان الذي استطاع الغزو الامريكي ان يبثه في الوطن العربي وإنكسار السعودية هو إنكسارالشيطان الاكبر امريكا واسرائيل في المنطقة.
المحاور: بارك الله بكم. شكراً للاستاذ امين الحاكم الاعلامي اليمني كنت معنا عبر الهاتف.
الحاكم: حياكم الله.
المحاور: طابت اوقاتكم بكل خير احبتنا الكرام قبل العودة الى الاستاذ مصدق بور اذكر ان الساعة الان هي العاشرة والدقيقة الخامسة والاربعون في اذاعة طهران صوت الجمهورية الاسلامة في ايران. الاخ ابو دفاع الراجحي من اليمن كتب الينا يقول الشعب اليمني ليس كما يتصوره ضعفاء النفوس بل اليمن مقبرة الغزاة ويأخذ العبرة من التاريخ الماضي حتى اعلنوا حالة الاستنفار في مواجهة كل من غزى بلدهم ولقنوهم دروساً لن ينسوها. بلا شك اي ضحية تسقط من الشعب اليمني سواء بالمرض او القتل المباشر هو جراء العدوان الامريكي الصهيوني السعودي. شكراً للأخ ابو دفاع الراجحي من اليمن على هذه المشاركة. الاخ صبحي عبد الحميد من الاردن كتب تحياتي للمجاهدين في الثورة اليمنية ضد الاستعمار واعوانه. سؤالي الى الاستاذ مصدق بور لماذا لم تحصل حركة انصار الله لحد الان على صواريخ تحمل على الكتف المضادة للطائرات؟ هل هي صعبة المنال ام ماذا؟ شكراً الاخ عبد الحميد وطبعاً هذا السؤال لك استاذ مصدق بور. الاخ حسن محمد المؤيد كتب لنا العدو التكفيري السعودي يسعى الى تحقيق اهداف العدو الصهيوني وذلك بحرفها عن بوصلتها وقضيتها الرئيسية، القضية الفلسطينية والاقصى الشريف والذي يحاول العدو الصهيوني بعد احتلاله لهذه المقدسة ان ينعم بالامن والاستقرار وهذا لايكون إلا عن طريق الفكر الوهابي التكفيري لتضليل الامة وصرفها عن هذا الواجب الديني والجهادي وإستبداله بالتطبيع والشراكة. وبهذا قد يكون الاعداء قد قضوا على روح المقاومة الاسلامية من مصدرها الديني. وما هذه الجرائم البشعة التي يرتكبها العدو التكفيري بحق الشعب اليمني وشعوب المنطقة إلا شاهد على هذه المصاديق التاريخية. شكراً للأخ حسن المؤيد على هذه المشاركة. واما مساهمة من الاخ ابو صالح من اليمن ايضاً يقول إن الاعتداء السعودي علينا على باطل اذن سوف يهزم بإذن الله. شكراً للأخ ابو صالح بإذن الله سيتحقق هذا بل هو متحقق إن شاء الله. نعود الى الاستاذ مصدق بور، بال نسبة لمساهمة الاخ الذي طرح سؤاله عليك في هذا اللقاء، لماذا لم تحصل حركة انصار الله لحد الان على الصواريخ التي تحمل على الكتف المضادة للطائرات؟ هل هي فعلاً لم تحصل عليها ام ماذا؟
مصدق بور: تحياتي للأخ العزيز صبحي عبد الحميد من الاردن. طبعاً هذا السؤال من إختصاص خبير عسكري ولكن حسب معلوماتي...
المحاور: ربما يستدل بذلك بعدم إسقاط طائرات كثيرة
مصدق بور: يجب ان نعرف عادة الصواريخ والقذائف التي تستخدم على الكتف تستخدم عادة في المعارك التي تكون بشكل وجهاً لوجه وعلى مسافات قريبة ولكن الاستراتيجية القتالية للقوات اليمنية، وهذا لايعني انهم لايمتلكون، هم يمتلكون هذا السلاح ولكن هذا السلاح لاسمح الله يستخدم عندما يكون تقدماً للإحتلال في الداخل والانتشار كبير فربما يستخدم هذا السلاح وايضاً في نفس الوقت نفس هذا السلاح هو مكلف ليس من الناحية الاقتصادية، ربما من الناحية الاقتصادية اقل كلفة ولكن هو مكلف من حيث انه شاق وتعرف طبيعة المناخ والصخور وهذا شيء مرهق في نفس الوقت والقوات اليمنية لاتحتاج الى استخدام هذا النوع من الصواريخ طالما لديها صواريخ من نوع اخر من قواعد ثابتة وتصيب إصابات دقيقة وتضرب جماعات يعني الاستراتيجية الدفاعية اليمنية تستهدف مخازن الاسلحة وتستهدف تجمعات القوات وعادة له منحى رادع من الناحية الاستراتيجية فهم يحاولوا استهداف العدو قبل ان يقدم على عمليات عسكرية او على زحوفات وما الى ذلك. ثم الموضوع لايقتصر على انصار الله فقط، اليوم الذين يستخدمون الصواريخ هم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية وانصار الله هم جزء من هذه القوى وجميع القوى اليمنية الرافضة والمقاومة امام العدوان هي التي تستخدم السلاح بالتالي ليس قصراً ثم ان انصار الله لايستوردون الاسلحة ولاتصل اليهم من الخارج بل وصلوا الى مرحلة الاكتفاء وكل الاسلحة التي يستخدمونها من صناعة محلية وإن كانت بصراحة منتاج او تجميع او تطوير لتقنيات صاروخية اجنبية.
المحاور: الاخ محمد صالح من اليمن معنا، اخ محمد حياك الله اهلاً بك
صالح: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تقبل منا ومنكم الصيام والقيام. الشعوب العربية اصابها الخمول واصابها الوهن ولاتتحرك تجاه هذه الانظمة. هذه الانظمة هي من تأخذ هذه الثروات وتسمح للمعتدين والغزاة من الامريكان والصهاينة وغيرهم ان يتعاملوا على احتلال الاراضي العربية والاسلامية وينهبوا خيراتها. هنا سؤالي من ضيفك الكريم هو ما سبب هذا الخمول الذي اصاب الشعوب العربية ولماذا لم تتحرك حتى الان تجاه هذه الانظمة المستبدة والانظمة التي تبيع الاراضي وتبيع البلاد والعتاد وكل شيء من اجل ان تبقى على هذه الكراسي؟ وشكراً لكم
المحاور: بارك الله فيك شكراً للأخ محمد صالح من اليمن. على مايبدو الاخ محمد يعاتب الشعوب بأنها لم تتحرك ضد هذه الانظمة والتي ربما ابرز اشارة اليها هي الصفقات التي حصل عليها ترامب في الايام الاخيرة مع السعودية، اربعمئة وخمسين مليار دولار واشار اليها سماحة الامام الخامنئي اليوم بأنها نصف الميزانية المالية او الاحتياطي المالي للسعودية تقدمه للولايات المتحدة من اجل كسب الموقف ومن اجل التطبيع معها. ماذا تقولون؟
مصدق بور: في الحقيقة نحن لانستطيع ان نعاتب الشعوب، الشعوب ليست مقصرة والشعوب قلوبها متضامنة مع الشعب اليمني ومع الشعوب التي اليوم هي في معرض الهجمة الوحشية البربرية السعودية الامريكية الاسرائيلية. ربما الاعلام يحاول ان يتكتم على مثل هذه الحقيقة والتحركات ونحن نقرأ، هناك اصوات تسمع من هنا وهناك وهذا شيء غير وارد. اما موضوع الصفقات التي تتعلق بالسعودية، السيد القائد اشار الى نقطة في غاية من الحساسية، اساساً هذه الاموال التي دفعت الى ترامب لم تدفع من اجل صفقات، العنوان الظاهري هو صفقات يعني السعودية تحاول ان تجد مبرراً وغطاء شرعي لدفع هذه الاموال، تريد ان تقول المملكة في خطر، الاسلام في خطر والكعبة في خطر وتدفع لأن هناك تصريحات اذا راجعنا اقوال ترامب قبل الانتخابات واثناء الانتخابات وبعد الانتخابات وحتى قبل مجيئه الى الرياض في زيارته الاخيرة هو هدد وقال يجب ان نذهب ونأخذ اموالنا بالقوة، اموال لقاء حفظ هذه العروش والتيجان لكي تحكم في السعودية لأنهم مدينون الينا ولولانا لما كان بإمكانهم ان يحكموا يوماً واحداً. ثم ان القائد اشار وقال إن السعودية دفعت نصف إحتياطياتها من العملة الصعبة او من المذخور ومن العائد البترودولاري، دفعته من اجل التسوية. لاحظ ان القائد استخدم كلمة التسوية يعني هناك خلاف وهم دفعوا لقاء ذلك الخلاف. انا لااعتقد مهما كانت هناك عقود وعروض سوف لن تصل حتى رصاصة واحدة، ترامب جاء واخذ هذه الاموال وبشكل متهكم ومتحكم منهم. هذا كل مافي الامر.
المحاور: احسنتم اسمح لي ان اقرأ بعض الرسائل من المستمعين. الاخ هلال ابو هلال من اليمن كتب في مساهمته امريكا اسرائيل تقول الارض مقابل السلام، النفط مقابل الغذاء، الحديدة مقابل فك الحصار والرواتب. ايضاً الاخ ابو خليل غالب من اليمن كتب لنا السعودية تحارب الارهاب. طيب من هم الارهاب؟ انتم الارهاب بعينه وانتم من تمولوا كل الحركات الارهابية في اليمن وسوريا وليبيا ومصر. عليكم اللعنة تقتلون القتيل وتمشون في جنازته. اما الاخ حسن من اليمن كتب لن ينتصر نظام ال سلول ولا اذنابه امريكا والكيان الصهيوني لأن اليمن المحطة الاخيرة للطغاة والغزاة والتاريخ يشهد. شكراً للاخ حسن من اليمن على هذه المشاركة. طيب نختم حديثنا سيد مصدق بور بقراءة الافق بالنسبة لليمن في ظل هذه المشاكل وهذه المعاناة وهذه الاوبئة وهذإ العدوان وهذا القتل وهذه الدماء؟ برأيك اليمن بأي اتجاه يسير الان خاصة في ظل إنغلاق الافق السياسي لعدم وجود ارادة سياسية حقيقية لدى الولايات المتحدة وحلفاءها في إنهاء هذا العدوان على الشعب اليمني؟
مصدق بور: الحقيقة الاخ الذي اتصل بالبرنامج قبل قليل وقال إن اليمن كسر قرن الشيطان، هذا كلام صحيح. اليوم الافق واضح كوضوح الشمس والنصر تحقق للشعب اليمني والسعودية فشلت. ماذا يعني عندما تدفع نصف إحتياطياتها من الذخائرالنفطية الى الولايات المتحدة، هذا دليل فشل ودليل إخفاق، دليل يأس وإحباط. هم وصلوا الى الخط الاخير، وصلوا الى النهاية دون ان يمددوا فترة حكمهم ولربما يستطيعوا ان يحققوا إنجازاً ما خلافاً لتيار الجبر التاريخي ولكن كلا! نهاية السعودية هي في اليمن وهذا هو وعد الله ايضاً وسوف يتحقق هذا الوعد ولكن اريد هنا ان اعاتب المنظمات الدولية واعاتب الدول الاخرى فيما يتعلق بالكارثة الانسانية في اليمن مثلاً انفلونزا الطيور وبقية الاوبئة عندما تنتشر وحتى لو كانت الضحايا بعدد اصابع اليد تقوم القيامة ويستنجدون ويستغيثون كل العالم والاعلام يتناول ذلك بقوة ولكن اليوم هناك وباء يضرب تسعة عشر محافظة في اليمن دون ان ينطق هؤلاء الشياطين وابناء الشياطين ولايتعاطفون مع هذا الشعب ولايفكرون ويسمحون للسعودية مقابل ان تدفع لهم حفنات الدولارات ويتنصلون عن القيام بالمسؤوليات الملقات على عاتقهم.
المحاور: شكراً جزيلاً لك استاذ مصدق بور الكاتب والاعلامي. احبتنا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام هذا اللقاء من اليمن التصدي والتحدي في امان الله.


يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)