البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

أكثر البرامج زيارة
    برامج الاذاعة
    شمس خلف السحاب نسخة للطباعة
    موضوع البرنامج:
    • التمحيص والردة
    • علائم الظهور في كتاب الله
    • حكاية عنوانها (عليك بكريمة أهل البيت)
    التاريخ: 2016-05-03 11:58:29
    خذني إليك فما قصدت سواكا
    أبقى على عهد الولا أهواكا
    رغم الصعاب ورغم كل رزية
    أبقى أنقب من عساه رآكا
    رغم المسافات البعيدة والأسى
    والشوك والأصفاد رغم عداكا
    أبقى أردد إسمك المشفي ولا
    سوى أن أهتدي لرضاكا

    بسم الله والحمد لله أمل الآملين ورجاء المنتظرين، وأزكى صلواته على شموس هدايته للعالمين حبيبه السراج المنير محمد البشير وآله أهل آية التطهير.
    السلام عليكم أيها الأحبة ورحمة الله وبركاته معكم في لقاء جديد من هذا البرنامج ننقلكم في أولى الفقرات الى رحاب الأحاديث الشريفة المتحدثة عن العلامات الحتمية لظهور خاتم الأوصياء – عجل الله فرجه – وهي علامة:التمحيص والردة
    ثم إجابة عن سؤال الأخت الكريمة أسماء كاظم عن: علائم الظهور في كتاب الله
    والمحطة الأخيرة حكاية موثقة عنوانها:عليك بكريمة أهل البيت
    أطيب الأوقات وأنفعها نرجوها من الله لنا ولكم في محطات لقاء اليوم من برنامجكم شمس خلف السحاب.
    تابعونا في المحطة التالية تحت عنوان:
    التمحيص والردة
    روى الشيخ النعماني في كتاب الغيبة بسنده عن الإمام موسى الكاظم – عليه السلام – قال: "إذا فقد الخامس من ولد السابع فالله الله في أديانكم لا يزيلنّكم عنها [شيء] فإنه لابد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به، إنما هي محنة من الله يمتحن الله بها خلقه.
    وفي غيبة النعماني أيضاً مسنداً عن الإمام الصادق – عليه السلام – أنه قال ضمن حديث ذكر فيه غيبة خاتم الأوصياء – عجل الله فرجه – وقال:
    "عند فقدكم إمامكم فلا تزالون كذلك حتى يطلع عليكم كما تطلع الشمس آيس ما تكونون، فإياكم والشك والإرتياب، إنفوا عن أنفسكم الشكوك وقد حذرتم فاحذروا من الله، أسأل [الله] توفيقكم وإرشادكم.
    وفيه أيضاً عن الرضا – عليه السلام – قال:
    "والله لا يكون ما تمدون إليه أعينكم [أي قيام دولة المهدي – عجل الله فرجه – حتى تمحصوا وتميزوا وحتى لا يبقى منكم إلا الأندر فالأندر.
    مستمعينا الأكارم، الأحاديث الشريفة التي إستمعتم لها قبل قليل هي نماذج لكثير من الأحاديث التي روتها مصادرنا الحديثية المعتبرة والتي تصرح بإحدى العلامات المحتومة التي يتحتم حصولها قبل ظهور المهدي المنتظر – عجل الله تعالى فرجه الشريف -.
    إنها أيها الإخوة والأخوات، علامة حصول التمحيص للمؤمنين بحيث لا يبقى منهم على كامل حسن الإيمان والإعتقاد إلا طائفة قليلة لا تضرها الفتن كما ورد في حديث تقدم نقله في حلقات سابقة عن الإمام علي أمير المؤمنين – عليه السلام - .
    وحديثنا في هذا اللقاء عن بعض خصوصيات هذه العلامة التي تدلنا على ملامحها الظاهرة خاصة وأنها علامة حتمية الوقوع كما يصرح بذلك الحديث الثالث حيث يؤكد فيه الإمام الرضا – عليه السلام – أن ظهور بقية الله المهدي – عجل الله فرجه – الذي ينتظره المؤمنون بفارغ الصبر حتى تقع علامة التمحيص؛ وهو يؤكد حتميتها بأقوى عبارات التوكيد حيث يقسم بالله قائلاً: "والله لا يكون ما تمدون إليه أعينكم حتى تمحصوا.
    هذا عن حتمية وقوع هذه العلامة، أما عن ملامحها الظاهرة، ففي الحديث الثاني ذكر لأحدها وهو ظهور الشكوك والشبهات التي تضعف الإعتقاد بوجود الإمام الغائب – أرواحنا فداه – فتؤدي الى اليأس من ظهوره – عجل الله فرجه – وهذا من مصاديق اليأس من رحمة الله وتكذيب ما وعد به على لسان رسوله – صلى الله عليه وآله – من حتمية ظهوره وكلاهما من كبائر الذنوب ولذلك حذر منها بشدة الإمام الصادق – عليه السلام – ودعا المؤمنين الى مجاهدة الشكوك والشبهات حذراً من عقاب الله جل جلاله.
    أما الأخطر من ذلك فهو ما ذكره الإمام الكاظم – عليه السلام – في الحديث الأول من الأحاديث الثلاثة المتقدمة؛ وهو إرتداد بعض من أمن بوجود المهدي وغيبته وحتمية ظهوره – عجل الله فرجه – عن هذا الإعتقاد حيث قال – عليه السلام - :
    "الله الله في أديانكم لا يزيلنكم عنها شيء، لابد لصاحب هذا الأمر من غيبة حتى يرجع عن هذا الأمر من كان يقول به..
    وهذا الإرتداد قد يكون بتكذيب أصل وجوده وغيبته كما حدث للبعض، وقد يكون بادعاء موته – أرواحنا فداه – ووجود خلفاء له كما حدث لبعض آخر، وكلا القولين من مصاديق تلكم الشبهات والشكوك التي يثيرها الشيطان للصد عن سبيل الله تبارك وتعالى.
    (اللهم نوّر بنور بقيتك في أرضك وحجتك على عبادك كل ظلمة، وهدّ بركنه كل بدعة واهدم بعزته كل ضلالة وأقصم به كل جبار وأخمد بسيفه كل نار وأهلك بعدله كل جبار وأجر حكمه على كل حكم وأذل سلطانه كل سلطان.. إنك على كل شيء قدير).
    كانت هذه مستمعينا الأفاضل بعض فقرات مقتبسة من أحد الأدعية الشريفة التي أمرنا أئمة أهل البيت – عليه السلام – بالتوجه به الى الله عزوجل في الدعاء لخليفته في أرضه وتعجيل؛ وهو دعاء مروي في عدة من المصادر المعتبرة ككتاب دلائل الإمامة وغيبة الشيخ الطوسي وإثبات الهداة وغيرها.
    أيها الأفاضل، نتابع من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران تقديم حلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) فابقوا معنا مشكورين.
    أيها الأكارم، وصلت للبرنامج عبر البريد الإلكتروني رسالة من أختنا الكريمة (أسماء كاظم) إشتملت على سؤال يقول:
    هل ذكر الله عزوجل في القرآن شيئاً من علامات ظهور مولاي الحجة بن الحسن العسكري أو علامات آخر الزمان؟
    نستمع لإجابة الأحاديث الشريفة عن سؤال أختنا الكريمة (أسماء) يلخصها لنا الأخ الحاج عباس باقري في الدقائق التالية:
    class="TELLER"> باقري: بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أيها الأطائب ورحمة الله وبركاته وسلام على أختنا الكريمة أسماء كاظم. بالنسبة لسؤالها الكريم، هنالك عدة كتب ألفها العلماء الأعلام فيما يرتبط بموضوع سؤالها. نعم وردت آيات كريمة عديدة وكثيرة فيما يرتبط بقضية الامام المهدي سلام الله عليه ومن ضمنها علامات ظهوره عجل الله تعالى فرجه الشريف ومن أشهر هذه الكتب كتاب العلامة البحراني من اعلام مدرسة الثقلين في القرن الحادي عشر الهجري "المحجة فيما نزل في القائم الحجة" أسم الكتاب، جمع الأحاديث الشريفة الواردة في تفسير الآيات الكريمة النازلة بخصوص قضية الامام المهدي سلام الله عليه. هنالك أمران ينبغي الإلتفات اليهما فيما يرتبط بهذا الموضوع، هنالك آيات كريمة لايمكن تفسيرها في غير قضية الامام المهدي كالآيات التي تتحدث أن الله تبارك وتعالى "سيظهر دينه على الدين كله ولو كره المشركون" على نحو الإطلاق هذا الأمر لايتحقق إلا في زمن ظهور الامام المهدي لذلك هي من الآيات التي أساس نزولها يتحدث عن ظهور الامام المهدي سلام الله عليه. كذلك آيات إراث الأرض لطائفة خاصة من الذين آمنوا منكم، تعبير منكم يعني طائفة خاصة من المؤمنين وهم مدرسة اهل البيت سلام الله عليهم وهي دولة اهل البيت سلام الله عليهم في آخر الزمان. هنالك مجموعة اخرى من الآيات الكريمة تتحدث عن علائم الظهور من خلال تفسير اهل البيت يعني الأحاديث الشريفة تبين أن أحد مصاديقها المهمة والأساسية يرتبط بالامام المهدي سلام الله عليه. الآيات التي تتحدث، سنريهم آياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم، مضمون الآية الكريمة أنه الحق تبارك وتعالى، هذه الآية تطبقها الأحاديث الشريفة من علامات الظهور المهدوي، ظهور آيات متعددة هذه الآيات تؤدي الى إيجاد التطلع الى التوحيد الخالص في النفوس. الآيات التي تتحدث عن حدوث الجوع ونقص في الأموال والأنفس والقتل الذريع، هذه الآيات الكريمة تفسرها الأحاديث الشريفة في أهم مصاديقها واوضح مصاديقها تتحدث عن علامات ظهور تقع قبل ظهور الامام المهدي سلام الله عليه من القتل الذريع والموت الفضيع، الموت الأبيض، الموت الأحمر وغيرها. الآيات التي تتحدث عن المسخ ايضاً تطبقها الأحاديث الشريفة على علامات تظهر قبل ظهور الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف. ايضاً الآيات التي تتحدث عن "أخذت الأرض زخرفها وأزينت وظن اهلها..." انتشار النزعات المادية وغيرها ايضاً تطبقها الأحاديث الكريمة على القضية المهدوية وتذكر وتشير الى علامات ظهور تسبق الامام المهدي سلام الله عليه وتسبق خروجه، ظهور الزينة الظاهرية في الأرض نتيجة النزعات المادية وظن اهلها أنهم قادرون عليها في ذروة الغرور وشعور الانسان بالإستغناء عن القضايا الغيبية، يأتي ظهور الامام المهدي هذه ايضاً من الآيات الكريمة التي فسرتها الأحاديث الشريفة في أنها تتحدث عن علامات الظهور. اذن بصورة عامة والآيات الأخرى كثيرة يمكن مراجعتها في هذا الكتاب وفي كتاب القضية المهدوية والامام المنتظر في الرؤية القرآنية، هناك بحث مفصل عن هذه الآيات في جزء كامل تزيد عدد صفحاته عن الخمسمئة صفحة على ما اتذكر. على كل حال يمكن مراجعتها في هذه الكتب وهي على نحو الإجمال يمكن القول إن القرآن الكريم الذي فيه تبيان لكل شيء بين علامات ظهور الامام المهدي حتى في الحروف المقطعة ولكن فهم ذلك يحتاج الى الرجوع الى عدل القرآن الكريم أي ائمة أهل البيت سلام الله عليهم وبياناتهم المعصومة لآيات الذكر الحكيم. شكراً للأخت أسماء كاظم وشكراً لكم أيها الأفاضل.
    نشكر أخانا الحاج عباس باقري على هذه التوضيحات وننقلكم أيها الأعزاء الى رحاب الحكايات الموثقة للفائزين برؤية الطلعة المهدوية الرشيدة؛ وقد إخترنا لهذا اللقاء حكاية رواها العلماء الثقاة وفيها دلالة مهمة على منزلة السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام الكاظم – عليهما السلام – وبركات التوسل بها الى الله تبارك وتعالى؛ ويظهر منها أن تلقيبها بلقب (كريمة أهل البيت) هو من الإمام الحجة المهدي – عجل الله فرجه الشريف -..
    إذن تابعونا وهذه الحكاية التي ننقلها لكم تحت عنوان:
    كريمة أهل البيت

    أيها الإخوة والأخوات، نقل الحكاية التالية الأستاذ الجليل السيد محمد علي المعلم في كتابه القيم (فاطمة المعصومة) عن العلامة المحقق النسابة السيد مهدي الرجائي وهو من قدماء تلامذة المرجع التقي آية الله المرعشي النجفي – رضوان الله عليه – وخليفته في علم الأنساب؛ فقد تحدث السيد المعلم – حفظه الله – عن مقام ومميزات شفاعة السيدة المعصومة المشار إليه في زيارتها المروية عن الإمام الرضا – عليه السلام – ثم قال:
    ومما يدل على ذلك ما نقله لي صديقي العزيز المحقق الشهير الفاضل السيد مهدي الرجائي – ورأيته في أكثر من كتاب – عن السيد محمود المرعشي عن أبيه السيد شهاب الدين عن جده السيد محمود أنه – رضوان الله عليه – كان يريد معرفة قبر جدته الصديقة الزهراء – عليها السلام – وقد توسل الى الله تعالى من أجل ذلك كثيراً، حتى دأب على زيارة مسجد السهلة بالكوفة والتعبد لله أربعين ليلة أربعاء من كل أسبوع، وفي الليلة الأخيرة حظي بشرف لقاء الإمام المعصوم – عليه السلام -
    أيها الإخوة والأخوات، وقبل أن نتابع نقل هذه الحكاية المؤثرة، نذكركم بأن التعبد لله أربعين ليلة أربعاء في مسجد السهلة المبارك هو من الأعمال العبادية التي دأب المؤمنون على القيام بها بهدف الفوز برؤية الإمام المهدي صاحب الزمان – عليه السلام – ويبدو أن السيد محمود المرعشي قد طلب التشرف بلقائه – عليه السلام – لكي يسأله عن محل قبر جدته الزهراء – صلوات الله عليه – لأن عنده – عجل الله فرجه – الخبر اليقين.
    وبعد هذه الإشارة نتابع نقل هذه الحكاية حيث جاء في تتمتها:
    (وفي الليلة الأخيرة حظي بشرف لقاء الإمام المعصوم – عليه السلام – فقال له الإمام: عليك بكريمة أهل البيت.
    فظن السيد محمود المرعشي أن المراد بكريمة أهل البيت هي الصديقة الزهراء – عليها السلام – فقال للإمام: جعلت فداك إنما توسلت بك الى الله لأعلم بموضع قبرها وأتشرف بزيارتها، فقال – عليه السلام -: مرادي من (كريمة أهل البيت) عمتي السيدة فاطمة المعصومة عليها السلام في قم.
    ثم قال – عليه السلام -: إن الله تعالى قد جعل قبر الصديقة الزهراء من الأسرار، وقد اقتضت إرادته عزوجل أن يكون مخفياً لا يطلع على موضعه أحد من الناس لبعض المصالح؛ فلا يمكن الإخبار عن موضعه، ولكن جعل الله قبر السيدة فاطمة المعصومة موضعاً يتجلى فيه قبر الصديقة الزهراء، وما قدر لقبر الزهراء – عليها السلام – من الجلال والعظمة والشأن – لو كان معلوماً ظاهراً – قد جعله تعالى لقبر السيدة المعصومة.
    قال السيد المعلم: وإثر هذا اللقاء عزم السيد محمود المرعشي على السفر من النجف الأشرف الى قم لزيارة كريمة أهل البيت – عليها وعليهم السلام -).
    أنت الرجاء لرفع كل ظليمة
    يا من به شمس العدالة تطلع
    آباؤك الغر الكرام ومن لهم
    في كل مظلمة لواء يرفع
    يا ذخر فاطمة وكاشف كربها
    شرع النبي دهاه ظلم أفظع
    عجل فديتك كي تعيد نقاءه
    وتزيح كفراً بالهدى يتلفع

    نشكركم مستمعينا الأطائب على طيب متابعتكم لحلقة اليوم من برنامجكم (شمس خلف السحاب) قدمناها لكم من إذاعة طهران صوت الجمهورية الإسلامية في ايران..
    لكم خالص الدعوات ودمتم في أمان الله.

    يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)