البحث في البرامج
المشاركات الاذاعية


في حال الرغبة في المشاركة في برامج اذاعة طهران العربية هاتفياً يرجى املاء الاستمارة التالية:

برامج الاذاعة
معالي الاخلاق نسخة للطباعة
موضوع البرنامج:
  • محاسبة النفس
التاريخ: 2015-10-19 08:09:06

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أيها الأطائب ورحمة الله وبركاته أهلاً ومرحباً بكم في لقاء اليوم من هذا البرنامج نستنير بها بأنوار هدايات أهل بيت الرحمة عليهم السلام وهي تدعونا الى التحلي بأخلاق أحباء الله وفيها بلوغ كل خير والنجاة من كل شر. من تلكم الأخلاق السامية خلق محاسبة النفس وقد خصصنا له لأهميته عدة حلقات من هذا البرنامج منها هذه الحلقة فكونوا معنا مشكورين.
أيها الأخوة والأخوات يبشرنا الوصي المرتضى عليه السلام بأن حرص المؤمن على التخلق بخلق محاسبة النفس من اهم وسائل الفوز بكرامة الإلتحاق بالذين أثنى الله عزوجل عليهم بقوله في الآيات السادسة والثلاثين الى الثامنة والثلاثين من سورة النور حيث قال بعد آية النور المباركة "في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها أسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لاتلهيهم تجارة ولابيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله احسن ما عملوا ويزيدهم من فضله والله يرزق من يشاء بغير حساب".
أيها الأفاضل واضح أن هذه الآيات تبشرنا بأن المذكورين فيها يجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله بغير حساب أي أسمى مراتب الرزق الإلهي فكيف نفوز بذلك؟ هذا ما يجيبنا عنه امير المؤمنين عليه السلام في النص التالي فإبقوا معنا.
أيها الأحبة جاء في كتاب نهج البلاغة أن الوصي المرتضى عليه السلام كان يقول عند تلاوته قوله عزوجل "رجال لاتلهيهم تجارة" فلو مثلتهم لعقلك في مقاماتهم المحمودة ومجالسهم المشهودة قد نشروا دواوين اعمالهم وفرغوا لمحاسبة انفسهم على كل صغيرة وكبيرة أمروا بها فقصروا عنها او نهوا عنها ففرطوا فيها يعدون الى ربهم من مقام ندم واعتراف".
ثم قال عليه السلام في بيان بركات محاسبة هؤلاء الصالحين الأبرار لأنفسهم بقوله "لرأيت اعلام هدى ومصابيح دجى قد حفت بهم الملائكة وتنزلت عليهم السكينة وفتحت لهم أبواب السماء وأعدت لهم مقاعد المكرمات".
ثم يدعونا عليه السلام في نهاية كلامه للإقتداء بهؤلاء الأبرار وإنشغال كل منا بعيوبه عن عيوب غيره قائلاً "فحاسب نفسك لنفسك أي لصالحها فإن غيرها من الأنفس لها حسيب غيرك".
أحباءنا وبهذا ينتهي لقاء آخر من برنامجكم معالي الأخلاق شكراً لكم ووفقنا الله وإياكم لكل ما يحب ويرضى وفي أمان الله.


يمكن الاستفادة من البرنامج مع ذكر المصدر (Arabic.irib.ir)