+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : الخميس 2018-01-11 الساعة 09:01:52 بتوقيت غرينتش

مقالات

ترامب وبن سلمان .... عقدة النقص والانتماء


ترامب وبن سلمان .... عقدة النقص والانتماء ترامب وبن سلمان في لقاء سابق
عقب اعمال الشغب والتخريب التي حصلت في ايران من قبل بعض المدسوسين، لم نتفاجئ بخروج ترامب ليغرد كالبلبل ويؤكد إن وقت التغيير في إيران قد حان "ومن لم يعرف الحكومات الامريكية السابقة يضن ان هذا هو الرجل الاول الذي يريد ان يتخذ خطوات معادية للثورة الاسلامية في ايران.

فالرجل يريد اي انجاز ودون التفكير بالعواقب، مثل اعترافة بالقدس عاصمة لـ"اسرائيل"، يريد ان يكون ريغان العصر الذي سقط في فترة حكمه جدار برلين وتلاشى الاتحاد السوفيتي وبما ان كلاهما شخصيتان تلفزيونيتان فلربما هذا هو السبب الاصلي من وراء تصرفاته الحمقاء فهو يعيش عقدتي الشعور بالنقص والانتماء في ان واحد، لانه اولا من اصول المانية ولازال يعيش عقدة هتلر ولذلك يسعى ان يكون امريكيا اكثر من الهنود الحمر اصحاب الارض الاصليين ولا ينكر احد انه يظهر تعصبا عرقيا اكثر من مؤسسي الكوكلاوسس كلان، فهو هاجم المسلمين والافارقة والمهاجرين خلال حملاته الانتخابية ودعا لحظر دخول المسلمين للولايات المتحدة، وبمجرد القاء نظرة على حياته الشخصية سنعلم السبب من وراء تخبط هذا الرجل واضطراباته النفسية التي لاشك انها تنعكس على قراراته السياسية ايضا فعلى سبيل المثال هو صاحب منتجعات ترامب الترفيهية، التي تدير العديد من الكازينوهات، اي انه صاحب اكبر ماخور للدعارة والبغي والقمار الذي بنا عليها سمعته الساقطة اساسا، حيث انه تزوج من ثلاث. إيفانا ماري ترامب وهي عارضة ازياء ولدت في بلدة مورافيا بمدينة زلين، تشيكوسلوفاكيا، مارلا آن ميبلز ممثلة وشخصية تلفزيونية أمريكية وعارضة أزياء. واخيرا وليس اخرا الزوجة الثالثة ميلانيا ترامب والتي ولدت في نوفو ميستو، يوغسلافيا السابقة وسلوفينيا الحالية وهي عارضة ازياء ايضا (في الوقت الحاضر سلوفينيا). حصلت على الجنسية الأمريكية عام 2006.

تعتبر ميلانيا ترامب بتولي زوجها دونالد ترامب ثاني سيدة أولى من أصل أجنبي بعد السيدة الأولى السابقة لويزا آدامز زوجة الرئيس جون كوينسي آدامز بين عامي 1825 - 1829، تعتبر ميلانيا هي الزوجة الثالثة للرئيس الأمريكي ترامب ولها منه ابن واحد وهو بارون ترامب. الى جانب انه يعيش عقدة عائلة بوش الاب والابن ولذلك سمى ابنه البكر دونالد ترامب الابن، ناهيك عن خيانته الزوجية وما نشرته صحيفة النيويورك تايمز حول تحرشاته الجنسية. ومن حقنا ان نسأل ما علاقة وليد بن طلال بهذا السمسار ومراكزه الترفيهية بحيث جعله ينقذ ترامب من الافلاس مرتين بينما النسبة الكبرى من الشعب السعودي يعاني من الفقر الى درجة اعلن فية سلمان تقديم الدعم المالي اخيرا. وكيف يدعو خادم الحرمين صاحب بيوت دعارة ليحل ضيفا على ارض الرسالة ويستقبله خمسون من الحكام المسلمين حسب قولهم؟ وهو الذي اعلن ولائه الكامل للكيان الصهيوني منذ بداية حملته الانتخابية.

يبدو وحسب المعطيات ان آل سعود يشبهون ترامب من عدة أوجه فالتاريخ والبحوث كلها تقول ان الإسم الحقيقي الأول لجد آل سعود وهو مرخان بن إبراهام بن موشي الدونمي والذي كان إسمه الأصلي في السابق هو مردخاي ثم حُور لاحقاً على أيدي بعض المزورين للتاريخ فأصبح مرخان وفي روايات أُخرى قيل مريخان تماشياً مع الإسماء الشعبية المحلية للمنطقة. وان قبيلتهم المساليخ تعود الى بني قنيقاع اليهود وهم على مذهب الوهابية الغريبة عن الجسد الاسلامي والتاريخ شاهد على ذلك والقرآن يرفض الملوكية وهم اعلنوا انفسهم ملوكا على الحرمين الشريفين والقرآن على خلاف مع الملوك ويرفضها، واما في الداخل فكل الملوك السعوديين يسعون الى اثبات شرعيتهم على غرار ترامب، لانهم بالاساس يشعرون بعقدة النقص ولذلك نرى محمد بن سلمان يقول لنجل ترامب صاحب المواخير انني ساكون رجلكم الاول وما خطواته في التطبيع مع الكيان الصهيوني وموقف سلمان من قوى المقاومة وخاصة حماس وحجز الامراء الا تاكيد على الولاء السعودي لامريكا و"اسرائيل" ويبدو ان توقعات المفكر المرحوم محمد حسنين كانت في محلها حين قال اذا بدء النزاع داخل العائلة السعودية على السلطة فهذا هو بداية تقسيم السعودية ولا استغراب ان نرى ال سعود هم اشد الناس عداوة لكل من يقف ضد الصهاينة ومخططات امريكا في المنطقة ولو كذبونا في ذلك فليسمحوا باجراء استفتاء حر وانتخابات حرة ومن ثم سيتضح الخبيث من الطيب والله يقول في محكم كتابه " لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا" صدق الله العلي العظيم.

رائد دباب

المصدر : اذاعة طهران