آخر تحديث : الجمعة 2017-11-10 الساعة 13:04:58 بتوقيت غرينتش

مقالات

واشنطن بوست: ترامب جزء من القصة السعودية


واشنطن بوست: ترامب جزء من القصة السعودية دونالد ترامب التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في أكثر من مناسبة
اهتمت صحيفة واشنطن بوست الأميركية بحملة الاعتقالات التي نفذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لعدد من كبار الأمراء وللعشرات من الوزراء وقيادات القطاع الخاص والمجتمع المدني، وقالت إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب ربما يكون هو من يشجع ابن سلمان على ما يقوم به.
 
فقد نشرت الصحيفة مقالا للكاتبة آن أبليبوم قالت فيه إن بعض البلدان تتهم المرء بالفساد ثم تعتقله، لكن الأمر في السعودية مختلف، حيث يتم الاعتقال أولا ثم ينعتون المعتقلين بأنهم يمارسون الفساد.
 
واستدركت بالقول إن بعض من يعرفون السعودية ونظام الحكم فيها يرون أن هذه الاعتقالات تعتبر جزءا من عملية سياسية تهدف إلى انتقال السلطة إلى ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان.
 
وأضافت أنه سبق هذه الحملة حديث عن التغير الاجتماعي والسماح للمرأة بقيادة السيارة، وعن محاولات لتنويع مصادر الدخل وتنمية الاقتصاد بعيدا عن النفط. واستدركت "ولكن إذا كانت هذه هي الأهداف، فإن هذه الاعتقالات تمثل نكسة وضربة كبيرة لهيبة التحديث والتحول السياسي".
 
وضربت الكاتبة أمثلة عن التحول السياسي وأشارت إلى نماذج من التحديث والإصلاح في أنحاء العالم، وتحدثت عن بعض الأنظمة التي تمتلك السلطة التي تمكنها من الحصول على المال والوظائف وحتى على أصول الدولة كما في الصين وروسيا.
 
وبالنظر إلى ما يجري في السعودية، فقد قالت الكاتبة إن ابن سلمان يستخدم نفس طريقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في محاولة القضاء على المنافسين السياسيين وإرهابهم، ويستخدم لغة "مكافحة الفساد" للحصول على موافقة الجمهور في مجتمع يدرك جيدا أن النظام يعمل ضده.
 
وقالت إن الرئيس ترمب يعتبر جزءا من القصة السعودية، وذلك من خلال ازدرائه للمحاكم ووسائل الإعلام والمعايير الأخلاقية، كما أنه شجع الأمير السعودي مباشرة، وأشارت إلى زيارة جاريد كوشنر كبير مستشاري ترمب وزوج ابنته إيفانكا السرية الأخيرة إلى السعودية، وقالت إنها سبقت حملة الاعتقالات.
 
وأشارت إلى لقاء كوشنر وابن سلمان وقالت إنه يرسم صورة لتراجع هيبة الولايات المتحدة والقيم الأميركية.


المصدر : واشنطن بوست


كلمات دليلية :