آخر تحديث : الأحد 2015-08-09 الساعة 09:27:06 بتوقيت غرينتش

الفيديو

تشييع والد الطفل علي الدوابشة بعد استشهاده متأثرا بجراحه في الضفة الغربية


شيع جثمان سعد الدوابشة، الذي استشهد السبت 8 أغسطس/آب متأثر بجراحه، وهو والد الرضيع الفلسطيني الذي استشهد حرقا، بعد قيام مستوطنين يهود متطرفين على إحراق منزله ببلدة دوما شمال الضفة الغربية.
وشارك أكثر من 10 آلاف فلسطيني السبت في تشييع سعد الدوابشة إلى مثواه الأخير في مقبرة قرية دوما وسط صيحات غضب واستهجان.
واستشهد رب العائلة سعد الدوابشة، متأثرا بجراحه البالغة جراء الحروق التي أصابته وأصابت زوجته وابنهما أحمد، إذ عانى سعد من حروق غطت 80% من جسده، فيما تبلغ نسبة الحروق في جسد زوجته 90%، وكانا يرقدان في وحدة العناية المركزة بمساعدة أجهزة التنفس الاصطناعي، وقال وزير الصحة الفلسطيني إن تحسنا طفيفا طرأ على حالة الطفل أحمد.