+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : الجمعة 2015-04-17 الساعة 15:03:44 بتوقيت غرينتش

الفيديو

السيد نصرالله: آن الأوان أن يقف المسلمون والعرب ليقولوا للسعودية كفى


السيد نصرالله: آن الأوان أن يقف المسلمون والعرب ليقولوا للسعودية كفى السيد نصر الله: اليمنيون لايحتاجون الى شهادة على عروبتهم واسلامهم

اعلن الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله انه لن يمنعنا اي تهديد من التنديد بالعدوان السعودي الاميركي على اليمن والتضامن مع شعب اليمن.



وفي كلمة في مهرجان تضامني مع الشعب اليمني قال السيد حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله ان هدفنا من هذا اللقاء ان نعلن رفضنا وادانتنا للعدوان السعودي الاميركي واعلان التضامن مع اليمنيين.

وتابع السيد نصر الله ان الهدف الحقيقي للعدوان السعودي على اليمن هو اعادة الهيمنة والوصاية على اليمن.

واوضح السيد نصرالله ان من برر العدوان السعودي بأنه حرب العرب نقول له إن أهل اليمن هم أصل العرب.

وقال السيد نصرالله ان  من يعتدي على الشعب اليمني هو من يجب أن يبحث عن إسلامه وعروبته واضاف ان البعض حاول اعطاء الحرب بُعداً طائفياً وهذا لا يقبله أحد وهو عدوان سعودي على اليمن لأهداف سياسية.

واوضح ان هناك من قال إن اليمنيين هددوا الحرمين الشريفين ولكن التهديد للحرمين هو من "داعش" أولاً واضاف ان"داعش" عندما أعلنت خلافتها قالت إنها تريد أن تأتي إلى مكة وهم ينظرون إلى الكعبة كحجارة صماء.

وافاد السيد نصرالله بان هناك خطر على المسجد النبوي من داخل السعودية ومن أتباع الفكر الوهابي وقال انه بالعودة إلى التاريخ نجد ان الوهابيين دمرّوا كل الآثار الإسلامية في المدينة المنورة .

واشار السيد نصرالله الى ان موقف مصر والهند منع هدم قبر الرسول محمد (ص) عام 1926 من قبل الملك عبد العزيز واكد ان الحرم النبوي الشريف مهدد من قبل أتباع الفكر الوهابي وليس من اليمن.

وتابع السيد نصرالله ان هناك حصار على كل الشعب اليمني ومنع وصول المواد الغذائية وارتكاب للمجازر وقال ان الغارات السعودية تدمّر المدراس ومخازن المواد الغذائية بحجة وهي صور لا تعرضها قنوات "عاصفة الحزم".

وشدد السيد نصرالله على ان "عاصفة الحزم" تستخدم نفس المنطق الإسرائيلي في غزة لتبرير ارتكاب المجارز في اليمن.

ولفت السيد نصرالله الى ان الحصار والقتل والحملة الإعلامية في اليمن تشبه ما جرى في حرب تموز عام  2006 وقال ان العدوان فشل في إعادة عبد ربه منصور هادي وحكومته إلى اليمن مشيرا الى ان الشعب اليمني يقول إنه لن يقبل بعودة عبد ربه منصور هادي إلى الرئاسة بسبب العدوان.

وافاد السيد نصرالله بانهم  قالوا إن هدف العدوان منع وصول الجيش اليمني واللجان الشعبية إلى بقية المحافظات وهذا فشل أيضاً.

واضاف انه  في الأيام الأولى للعدوان تم وضع شروط لإخضاع الشعب اليمني والنتيجة صمود وتصدي وتظاهرات في اليمن مؤكدا بانه بعد 22 يوماً من العدوان السعودي ، فان الشعب والجيش اليمني واللجان لم ينكسروا.

واعلن السيد نصرالله ان الفشل في تحويل المواجهة إلى مواجهة داخلية بين زيدي وشيعي أو بين شيعي وسني أو بين جنوبي وشمالي.

واوضح السيد نصرالله ان من تبريرات العدوان هو التهديد المحتمل للسعودية وبعد العدوان تحول التهديد من محتمل إلى قطعي.

وحول رد الشعب اليمني قال السيد نصرالله ان كل الشعب اليمني يطالب اليوم بالرد والقيادة اليمنية لديها صبر استراتيجي واضاف ان السعودي أخذ نفسه على التهديد الأكبر والمجتمع اليمني لن ينسى الشهداء من النساء والأطفال.

وذهب السيد نصر الله الى انه بعد إنتهاء الضربات الجوية وفشلها في إخضاع اليمن سيضطر النظام السعودي إلى العمل البري وهنا الوهن والفشل مشيرا الى انه حتى الآن اليمنيون لم يلجأوا إلى خياراتهم.

واكد السيد نصرالله ان أغلب الأصوات في العالم تطالب بوقف الحرب والذهاب إلى الحل السياسي  ولكن للأسف الشديد مجلس الأمن الدولي بدل أن يأخذ القرار بوقف الحرب وافق على إقتراح الجلاد.

وافاد السيد نصرالله بان الهجوم الجوي لم يحقق اية نتائج وان العملية البرية معروفة النتائج مسبقاً وهي هزيمة نكراء للسعودية.

وعن الموقف الباكستان من التدخل في العدوان على اليمن قال نصرالله لا بد من توجيه الشكر لشعب باكستان وحكومته وبرلمانه واضاف اننا نطالب مصر وباكستان بالتدخل لمنع هدم بلد من بلاد رسول الله كما منعوا في 1926 هدم قبر الرسول

وشدد السيد نصرالله على المطالبة بوقف العدوان على اليمن وإنقاذ اليمن من هذه الكارثة المتعمدة.

وعن صمود الشعب السوري امام الارهابي الدولي قال السيد نصرالله: نقول اليوم شكراً سوريا لأنك صمدت ولم تخضعي واضاف انه لولا صمود سوريا وجيشها وشعبها فأين كان سيصبح لبنان؟

وتابع السيد نصرالله: كنا دائماً من دعاة الحوار الإيراني السعودي لان ذلك يساعد وقال ان إيران حاولت مراراً فتح قنوات الحوار مع السعودية والرياض كانت ترفض وبشكل سيء.واضاف السيد نصرالله ان السعودية هي من تكابر في موضوع الحوار بسبب فشلها في العراق وسوريا ولبنان.

وشدد السيد نصرالله على انه آن الأوان أن يقف المسلمون والعرب ليقولوا للسعودية كفى فأفكار جماعات التكفير الذي يدمر المجتمعات والدول والجيوش توزعه في العالم السعودية.

واعلن السيد نصر الله ان الخاسر الاكبر في كل ما جرى ويجري هو فلسطين والرابح الاكبر "اسرائيل".



المصدر : وكالة أنباء فارس