آخر تحديث : الأربعاء 2017-03-08 الساعة 06:49:08 بتوقيت غرينتش

ثقافة وفن

مشاركة ايرانية في مهرجان مونترال FIFEM بكندا


مشاركة ايرانية في مهرجان مونترال FIFEM بكندا فيلم الأنيميشن "الظل الذي اصبح نوراً" للمخرجة نازنين سبحان
يشارك فيلم الأنيميشن الايراني "الظل الذي اصبح نوراً" (سايه اي كه نور شد) للمخرجة نازنين سبحان سربندي في قسم المسابقة بمهرجان مونترال FIFEM الدولي للأفلام في كندا.

وانطلقت فعاليات المهرجان في يوم السبت 4 من آذار / مارس الجاري وستستمر حتى 12 من الشهر ذاته في مدينة مونترال الكندية. 

ويعتبر مهرجان مونترال FIFEM من افضل مهرجانات افلام الاطفال والناشئين على مستوى العالم، ويهدف الى تشجيع المخاطبين لمشاهدة هكذا اعمال، كما يقوم بتعليم الثقافات والتقاليد ومنح الخبرات الجديدة للمتلقين من خلال التصوير.

الى ذلك قام المهرجان بدعوة الاطفال والناشئين مع عوائلهم للمشاركة في الورشات التعليمية التي يقيمها، بغاية مشاهدة الافلام القصيرة وافلام قسم المسابقة الرسمية، وذلك بمناسبة مصادفة الذكرى العشرين لتأسيسه مع مؤتمر الأنيميشن الذي سيقام اعتباراً من 8 حتى 12 من آذار / مارس الجاري.

ومن ضمن البرامج التي تتخلل المهرجان اقامة اجتماعات بعد عرض الافلام، لطرح الأسئلة والرد عليها، بغاية تفعيل طاقة التساؤل لدى الاطفال والناشئين، وارشادهم نحو التفكر الناقد والحوار المفتوح. 

هذا وسيتم تقييم الافلام المشاركة بواسطة لجنة تتألف من 3 حكام كبار و 4 حكام ناشئين.

ويخوض الفيلم الايراني المنافسة مع افلام من كل من بليجكا وفرنسا والبرازيل ونيوزيلندا وكندا وسويسرا واسبانيا.

ويروي الفيلم قصة استاذ مسرح ظل يعمل في مدينة العاب، فبعد انتهاء مسرحيته يلفت ظله انتباهه حيث يرى انه لا يتبعه بل يريد ان يعود الى اللعب، الأمر الذي يؤدي الى شجار بينهما.

المصدر : آي فيلم