آخر تحديث : الثلاثاء 2016-11-01 الساعة 07:05:18 بتوقيت غرينتش

مقابلات اذاعية

خبير سياسي: محور تلعفر هو محور حاسم في تحرير الموصل


المقابلة مع السيد كامل الكناني الخبير في الشأن العراقي
خبير سياسي: محور تلعفر هو محور حاسم في تحرير الموصل الحشد الشعبي يتقدم نحو تلعفر والجيش العراقي يؤمّن الشورة
أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن القوات الامنية اصبحت قاب قوسين او ادنى من مدينة الموصل مطالباً اهالي المدينة بالبقاء في البيوت وعدم تمكين عناصر داعش من تدمير البنى التحتية.


حول تطورات عمليات الموصل واهمية المناطق الجديدة التي سيطرت عليها القوات العراقية أجرينا الحوار التالي مع الخبير في الشأن العراقي السيد كامل الكناني.


الكناني: في الحقيقة كل عملية وكل منطقة تتحرر هو اقتراب من الهدف الرئيسي لتحرير مدينة الموصل وهو إكمال الطوق المحيط للمدينة للإقتراب من يوم الحسم وهو يوم الدخول الى المدينة والقضاء على الدواعش فيها. لذا كل عملية تحرير جرت في هذه الايام هي تقدم بإتجاه محور المدينة او الجانب الشرقي تم ملامسة حدود المدينة وعلى الجانب الجنوبي بعد تحرير الشورى تم الاقتراب لمسافة ثلاثة كيلومترات او اربع كيلومترات عن حدود مدينة الموصل الادارية.

التقدم الكبير الذي حققته قطعات الحشد الشعبي في المحور المهم وهو المحور الغربي، مسافات كبيرة وإختراق كبير شكلت نقلة سريعة ونوعية أدت الى انخفاض عدد القوات المتواجدة في الموصل من الدواعش. هنالك اخبار عن انسحابهم او قرب انسحابهم من الجانب الايسر من المدينة بسبب هذا الاجتياج الغربي، الدخول على المحور الغربي يعني قطع الموصل عن الحدود العراقية السورية بالتالي إبقاء كل القوات هنا وتعرضها للموت.

المحور الغربي يكتسب اهمية خاصة وربما ستكون المعارك في محور تلعفر او المحور الصاعد من الجنوب بقيادة الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية والتدخل السريع سيكون هو المحور الحاسم في معركة الموصل. الاخبار التي تتحدث عن الهجوم اعتقد أن بدأ الهجوم سوف يتم بعد تطويق المدينة وإكتمال التطويق، هنالك خطة مطروحة، أن يبدأ الطوق او ينتهي بالمحور الغربي حينما يلتقي مع القطعات المتجة من الشمال.

المحور الجنوب الغربي يصعد ويلتقي بالقطعات المتجهة من الشمال فيتم قطع الموصل عن الحدود العراقية السورية في منطقة ربيعة والبعاد ومنطقة تلعفر، اعتقد أن هذا المحور اذا إكتمل سوف تبقى المدينة ومن ثم يمكن القول بدأ الهجوم. الاخبار التي تتحدث عن بدأ الهجوم وهي ليست غريبة لأن هنالك ملامسة للقوات العراقية لها حدود من الجانب الايسر والجانب الايسر سهل التحرير فيستطيع المقاتلون في يوم واحد ربما يستطيعون إكمال الجانب الأيسر، المهم هو المحور الغربي والجانب الايمن، بإنتظار اخبار المعركة ولكن لاأستبعد دخول القطعات العراقية الى أي حي من أحياء الجانب الايسر لأن الاخبار تأكدت من هزيمة الدواعش وإخلاء مقراتهم وترك نقاط تلغيم ونقاط عرقلة فقط في هذا الجانب، لااعتقد انهم سوف يخوضون معركة دفاعية في هذا المكان.

المصدر : اذاعة طهران العربية