آخر تحديث : الأثنين 2016-10-03 الساعة 05:56:52 بتوقيت غرينتش

مقابلات اذاعية

خبير امني: خطة كاملة بين يدي العبادي لتحرير الموصل


المقابلة مع السيد محمد نعناع الخبير الأمني
خبير امني: خطة كاملة بين يدي العبادي لتحرير الموصل بغداد ستتخذ جميع الخطوات لإجبار انقرة على سحب قواتها من الموصل
أعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي العبادي أن خطة تحرير الموصل خالية تماماً من أي دور للقوات التركية مبيناً أن بغداد ستتخذ جميع الخطوات لإجبار انقرة على سحب قواتها. حول إستلام العبادي خطة تحرير الموصل نستمع الى الخبير الأمني السيد محمد نعناع.
نعناع: بالتأكيد هناك خطة تمت مناقشة تفاصيلها ولكن هذه الخطة جاءت بعد ثلاثة معطيات، المعطى الأول هو مناقشتها بشكل كامل مع مساعد وزير الخارجية الأمريكي وإستكمال هذه المناقشات مع الرئيس اوباما في نيويورك بشكل مباشر من السيد العبادي. المعطى الثاني بعد زيارة البرزاني الى بغداد ومناقشة القضايا المتعلقة بالموصل. المعطى الثالث هو تصاعد الجهوزية لدى كل القوات الأمنية بعد شنها عملية على أكثر من محور سواء في شمال الرمادي او التقدم على الحويجة ومحاصرتها وكذلك إنتهاء عمليات الشرقاط بشكل إنجاز كبير تحقق على أيدي القوات الامنية والحشد الشعبي وبعض العشائر التي تساند القوات الامنية وتساند الحشد االشعبي وتحديداً من أبناء هذه المناطق. هذه المعطيات فرضت على أنها لابد أن تكتمل الصورة لدى السيد رئيس الوزراء. هناك رسالة ايضاً أن وزارة الدفاع فاعلة وليست كما قال بعض الجهات السياسية خصوصاً الذين أستجوبوا وزير الدفاع وحجبوا عنه الثقة وأقالوه، أرسلت وزارة الدفاع والسيد العبادي برسالة بأن الوزارة فاعلة في أعمالها. نعم الآن هناك خطة متكاملة بين يدي السيد رئيس الوزراء، حقيقة لا نعرف تفاصيلها بدقة ويمكن أن يعلن عن كافة تفاصيلها ولكن يمكن أن نعرف بشكل عام بأنها تتشكل من ثلاثة مراحل، المرحلة الأولى هي مرحلة المحاور والاختراقات في أكثر من جانب، نعرف أن هذه هي المرحلة الاولى ولكن لا نعرف موعد إنطلاق المحاور. الى حد الآن لا يوجد وقت محدد، المعلومات الواردة تتحدث عن ثلاثة أسابيع او أكثر. هنالك عقدة استراتيجية، صحيح سوف تعزل بالتقدم على الموصل وهي الحويجة ولكن هناك جهود وتحديداً زيارة السيد العامري وهو أحد قادة الحشد المهمين ومحافظ كركوك السيد نجم الدين كريم للتفاوض بشأن الحويجة. هذا معناه أنه من الممكن أن تطهر الحويجة وتكون عملية كبرى للتخلص من داعش في الحويجة كمقدمة لأحد المحاور وأحد أماكن التمكين للإنطلاق منها كمحور للموصل. 


المصدر : اذاعة طهران العربية


كلمات دليلية :