آخر تحديث : الأحد 2016-10-02 الساعة 05:28:25 بتوقيت غرينتش

مقابلات اذاعية

امريكا المسؤول الاول والاخير في ضرب عملية التسوية في سوريا


المقابلة مع السيد ملاذ مقداد مدير مركز الدراسات في وزارة الاعلام السورية
امريكا المسؤول الاول والاخير في ضرب عملية التسوية في سوريا امریکا تعرقل عملیة التسوية في سوريا
إعتبر ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي أن الكرة باتت في ملعب الامريكان فيما يتعلق بتسوية الأزمة السورية. للوقوف على تفاصيل الموضوع حاورنا السيد ملاذ مقداد مدير مركز الدراسات في وزارة الاعلام السورية.


مقداد: لاشك أن المسؤول الأول والاخير على ضرب عملية التسوية واستمرار الحرب على سوريا هي الولايات المتحدة الامريكية. الولايات المتحدة الامريكية من خلال أولاً عدم تنفيذ أمر تصنيف مايسمى المعارضة المعتدلة وفصلها عن الارهاب، وكان السبب مباشرة أن الولايات المتحدة الامريكية ما زالت تراهن على الارهاب، على النصرة ومن قبلها على داعش لأنهم وسيلتها الاساس في إضعاف سوريا وإستنزاف قوى المقاومة وروسيا. 
 
ثانياً الولايات المتحدة الامريكية تدخلت بشكل مباشر في نقض أي اتفاق من خلال ضرب الجيش الامريكي، الطائرات الامريكية وطائرات التحالف. الجيش العربي السوري الذي يقاتل داعش في دير الزور، اذن هناك مؤشرات كثيرة توضح بأن الولايات المتحدة الامريكية لم تحسم أمرها بإتجاه خيار الحل السياسي رغم أنها تتغنى فيه، ولكنها في الحقيقة مازالت تراهن على الارهاب وعلى بقاء حرب الاستنزاف وهذا ما تكلم فيه مساعد الرئيس الامريكي لشؤون المنطقة، روبرت مالي عندما قال نحن مع ادامة الحرب الى لانهاية وأنتم قدمت اليوم كيف أن كيري كان يراهن على الخيارات العسكرية رغم إنشغاله بالحوار مع روسيا من أجل وقف الحرب. اذن الولايات المتحدة الامريكية هي التي تريد ضرب العملية اذا لم تستطع أن تحقق أي شيء في السياسة. 


المصدر : اذاعة طهران العربية


كلمات دليلية :