+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : الجمعة 2018-06-22 الساعة 16:35:52 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم

زاسبيكين: الرهان على الخلافات الروسية- الإيرانية خاسر


زاسبيكين: الرهان على الخلافات الروسية- الإيرانية خاسر السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبيكين

 يرى السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبيكين أن الرهان على الخلافات الروسية- الإيرانية هي رهانات خاسرة، مؤكّداً أن الجيش السوري سيستعيد الجنوب.


لا شكّ يسمع السفير الروسي الكثير عن رهانات حلفاء أميركا في المنطقة، على شقاق روسي ــــ إيراني على الأرض السورية. بالنسبة إليه، هذا "كلام للاستخدام الإعلامي ورهانات في غير محلّها".

 وصرح زاسبيكين لـ"الأخبار" إن روسيا وإيران تربطهما مصالح جيوسياسية كبيرة جداً وتحالف عميق، ليس في سوريا فحسب بل في كل أوراسيا، عدا عن المصالح الاقتصادية المتشعبّة.

 وأضاف الدبلوماسي المخضرم إن المعركة ضد الإرهاب لم تنتهِ في سوريا بعد حيث قال: "صحيح أن داعش والنصرة والإرهابيين الآخرين تعرّضوا لهزائم كبيرة، لكن لا يزالون موجودين في مناطق برعاية أميركية، وبإمكانهم تهديد الاستقرار في سوريا وشنّ هجمات جديدة، والآن هناك معلومات جديدة عن أن الأميركيين أعادوا الدعم لبعض الجماعات الإرهابية، وكذلك لجماعة ما يسمّى بالخوذ البيضاء التابعين للنصرة".

 وحول الكلام عن انسحاب الخبراء الإيرانيين وقوات حزب الله من سوريا، قال، زاسبيكين: "نعم، الموقف العام والوصول إلى التسوية النهائية في سوريا، يعني انسحاب جميع القوات الأجنبية، هذا موقفنا الكبير، لكن علينا أن نميّز، نحن نعتبر الوجود الأميركي والفرنسي بالدرجة الأولى احتلالاً، والوجود التركي هو خارج إرادة الحكومة السورية وهناك حوار مع الأتراك للانسحاب في المستقبل، أما إيران فوجودها شرعي بالتنسيق مع الحكومة السورية، وانسحابها سابق لأوانه طالما أن الحرب على الإرهاب لم تنتهِ. الأميركيون مستمرون بدعم الإرهابيين وبالاحتلال، لذلك دعم حلفاء سوريا مستمر".



المصدر : الاخبار


كلمات دليلية :