+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : الخميس 2018-06-14 الساعة 14:50:32 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم

إضراب عام في نيكاراغوا قبل استئناف المفاوضات


إضراب عام في نيكاراغوا قبل استئناف المفاوضات بعض المتظاهرين يفكر في حمل السلاح

تستعد نيكاراغوا ليوم من الشلل التام الخميس بعد اعلان المعارضة عن إضراب عام احتجاجا على القمع العنيف للتظاهرات المناهضة للرئيس دانيال أورتيغا، والذي اسفر عن أكثر من 150 قتيلا في أقل من شهرين.

 

ومع الاعلان عن دعمها هذا "التعبير الاحتجاجي السلمي"، دعت الكنيسة الكاثوليكية الواسعة النفوذ، والتي فرضت نفسها وسيطا في هذه المواجهة، الحكومة والمعارضة الى تجديد الحوار.

 

وأعلن الاساقفة مساء الاربعاء انهم "تلقوا ردا من رئيس الجمهورية" على اقتراحهم المقدم منذ حوالي الاسبوع، لإثراء الحياة السياسية بمبادئ الديموقراطية. ودعوا الطرفين الى اجتماع تشاوري الجمعة حيث سيعرضون الرد الذي قدمه اورتيغا، المقاتل السابق (72 عاما) الذي يرأس البلاد منذ 2007، بعد مرحلة أولى من 1979 الى 1990.

 

ويطالب المتظاهرون بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة بدلا من 2021 وباصلاحات دستورية.

 

وفي انتظار معرفة ما اذا كانت هذه المحادثات ستؤدي الى إيجاد مخرج للأزمة، سارع سكان نيكاراغوا الى المحال التجارية للتزود بالمواد الغذائية قبل بدء الاضراب منتصف ليل الاربعاء (6،00 ت غ الخميس).

 

وجه الدعوة الى الاضراب "تحالف المواطنين من اجل العدالة والديموقراطية" الذي يضم طلبة ورؤساء مؤسسات ومندوبين عن المجتمع المدني. ويتصدر هذا التحالف التظاهرات المتزايدة التي انطلقت في 18 نيسان/ابريل ضد الحكومة الساندينية، على رغم قمع عنيف أسفر عن 152 قتيلا و1340 جريحا، كما تفيد الحصيلة الأخيرة للمركز النيكاراغوي لحقوق الإنسان.

 

ولمواجهة القمع الذي يقوم به عناصر شرطة مكافحة الشغب والميليشيات شبه العسكرية الموالية لأورتيغا، بدأ بعض المتظاهرين يفكر في حمل السلاح، فيما تعلن حركتهم أنها سلمية حتى الان.



المصدر : الوحدة المركزية للأنباء


كلمات دليلية :