آخر تحديث : الأحد 2018-09-23 الساعة 17:33:48 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

تصريحات عبد الخالق... صرخات مخاض الولادة


تصريحات عبد الخالق... صرخات مخاض الولادة أحد ابناء القوات المسلحة يحمل طفلة أصيبت في الهجوم الارهابي في الاهواز

 لايجب للمتابع ان يستغرب من التغريدة التي اطلقها مستشار بن زايد حول العمل الارهابي الجبان الذي طال المدنيين في مدينة اهواز الايرانية فقد قال الله سبحانه في محكم كتابه ((وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ)) و كذلك قال الامام عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عليه السَّلَامُ: الْمَرْءُ مَخْبُوءٌ تَحْتَ لِسَانِهِ فَإِنْ هُوَ تَكَلَّمَ ظَهَرَ.


 فقد اصبح جليا للقاصي والداني ان معادات ايران اضحت منصة لكل من يبحث عن امرين اما الشهرة او التزلف واعلان الولاء لأمريكا صاحبة ثروات العرب حافظة حكامها ماداموا هم يدفعون.

 اما مسئلة ما حصل من حادث أليم طال شريحة مهمة من المجتمع الايراني فهي جريمة لا تغتفر.

 وان ما ذهب اليه المستشار الاماراتي الذي يدعو نفسه بالاكاديمي والدكتور فهو يؤكد ما قلناه سابقا ان الفكر القبلي البدوي لا يغيره ركوب السيارات الفخمة والمنتجعات على الطراز الغربي، فالاعرابي هو اعرابي الفكر مهما فعل فكيف به اذا كان اعرابيا وعبدا لعبد آخر؟

 وحين يشيد عبد زايد عبد ترامب بتبني حركة النضال العربي لتحرير الأحواز للعملية، انما ينم والحق يقال، على العقيدة الراسخة للحكومات العربية في ايمانها لتحرير الشعوب العربية.

 وقد توصلت هذه العقيدة الى نتيجة مفادها ان افضل طريقة لتحرير الشعوب العربية هو قتلهم بأي صورة كانت، فصدام على سبيل المثال وقبل تمزيقه لمعاهدة الجزائر ضم خوزستان الى الخارطة الجغرافية العراقية وامر بتدريسها في المدارس وكان اول من هاجم بالمدفعية والطائرات العرب في الاهواز وخرمشهر التي تخضبت بدماء ابناء القبائل العربية حتى اطلقوا عليها اسم المحمرة والبعض من المحسوبين على الجيش العراقي الذين جائوا ليحرروا العرب من الفرس اول ما قاموا به هو نهب بيوتهم كي لاتثقل كاهلهم عند الانتقال الى الحضن العربي.

 اما التحالف العربي فحين يقتل الاطفال  اليمنيين ويمنع عنهم الدواء والغذاء ايضا، انما يريد هو الآخر تحريرهم من مأساتهم والاماراتيون والى جانب اخوانهم في النضال من اجل تحرير الشعب السوري، انما دعموا داعش والنصرة وجيش تحرير الشام لذبح السوريين وبيع اعراضهم لمساعدة الاب العربي السوري في تحمل اعباء اعالته لهم وحين دفعت السعودية الوهابية داعش نحو الموصل والانبار لتقتل ابنائهم وتستبيح نسائهم انما انصب في حرص ال سعود من انقاذ العرب السنة من سطوة الشيعة في العراق، كما ومن حق هذه الحكومات ايضا ان تصمت امام الجرائم التي يرتبكها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني العربي السني فبنيامين نتنياهو على اقل تقدير ليس فارسيا، ثم انه يقلل من معانات الفلسطينيين بقتلهم.

 هذه هي الرؤية الحقيقية التي تؤمن بها دول الخليج (الفارسي) فكيف اذا ظهر احد من غير العرب ورفع راية فلسطين واحبط مؤامراتهم في العراق وسوريا واليمن؟ ألا يستحق ان تنقل المعركة الى عمقه؟

 العقيدة العربية الخليجية لا تخرج من هذا الاطار مهما تظاهرت بغير ذلك لكنها من الغباء بمكان بحيث انها تتناسى دائما ان كل زقاق من ازقة المدن الايرانية سمي على اسم شهيد سقط خلال دفاعه عن الجمهورية الاسلامية على مدى اربعين عاما خلت.

 ليس هذا وحسب بل ان تغريدة مستشار آل زايد انما تؤكد بوضوح ان هذه الحكومات ومستشاريها يجهلون حتى الجغرافية فمدينة اهواز تقع على الحدود الجنوبية الغربية لايران وليست في العمق الايراني الذي يتحدثون عنه، لكنهم محقون حين يتحدثون عن العمق فمحافظة خوزستان هي اكبر مساحة من كل الامارات مجتمعة وعدد سكانها اكثر من الامارات ايضا ولايسعنا سوى ما قاله الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ( الامر قد انجز) فشلتم في تركيع الشعوب في بغداد ودمشق وصنعاء وحين تنتهي اموالكم فامريكا هي التي سترسلكم الى مزبلة التاريخ او الى رعي الجمال مرة اخرى وهنالك حقيقة يجب ان تدركوها ان ايران كالصقر لا تعيقها طنطنة اجنحة الذباب من التحليق.
 
رائد دباب : الباحث في الشؤو ن الاقليمية



المصدر : اذاعة طهران العربية