آخر تحديث : السبت 2018-09-22 الساعة 17:04:08 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

استهداف العرض العسكري في أهواز ورقة سعوأمريكية خاسرة


استهداف العرض العسكري في أهواز ورقة سعوأمريكية خاسرة استهداف العرض العسكري ورقة خاسرة

اعتادت القوات المسلحة الايرانية وقوات حرس الثورة الاسلامية أن تقيم استعراضاً عسكرياً كبيراً تشارك فيه جميع القطعات من شتى الصنوف والاليات والمعدات العسكرية والتقنية المصنوعة محلياً إحياءاً لذكرى الحرب التي شنها النظام العراقي البائد على الجمهورية الاسلامية الايرانية عام 1980 م..!

 

ومن ضمن تلك المحافظات التي أقيم فيها استعراض عسكري كبير هي محافظة (اهواز) جنوبي ايران والتي تقطنها أغلبية من العرب الاهوازيين! ولهذه المحافظة وابنائها الوقفات الشجاعة والفريدة ابان الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية حيث دافعوا بكل بسالة وثبات عن حياض وطنهم ومحافظتهم!


وبما أن مدينة اهواز منطقة حدودية تقع الى الجنوب الشرقي من العراق ونتيجة للوضع الامني المتدهور والاحداث الاخيرة في محافظة البصرة المحاذية للمدينة سهلت لبعض العصابات الاجرامية التسلل داخل الاراضي الايرانية والى مدينة اهواز بالذات ..!


ومما لاشك فيه أن لهذه العصابات المجرمة خلايا سرية مدعومة وممولة من قبل السعودية هي التي سهلت ومهدت الدخول الى المدينة بهدف الاخلال بالنظام العام واشاعة الفرقة بين العرب واخوتهم الايرانيين ونشر الفكر الوهابي التكفيري في اوساط الشباب العربي الاهوازي..!


السلطات الايرانية من جهتها اتخذت الاجراءات اللازمة للوقوف بحزم وقوة تجاه تلك الجماعات المنحرفة وقد نجحت بلجم تلك العصابات الا أن الاحداث الاخيرة في مدينة البصرة وما نتجت عنها من تعد سافر على المرافق والمقرات الحكومية العراقية وحرق مبنى القنصلية الايرانية وتجاوز تلك الجماعات الى نقطة الحدود الايرانية (شلامجه).


كلها شكلت حلقة واحدة تقف من ورائها آياد أمريكية سعودية لئيمة هيئت الارضية لاستهداف الاستعراض العسكري الذي أقيم في مدينة اهواز جنوبي ايران! بعد ان خرجت أمريكا وبقرتها الحلوب السعودية خالية الوفاض من كل ماخططوا له من قبل!! 


استهداف العرض العسكري المهيب في مدينة اهواز والذي خلف شهداء وجرحى لاسيما من المدنيين والصحفين والاطفال كشف مرة أخرى الوجه القبيح لقوى الشر وعلى رأسها السعودية التي تتحمل كامل المسؤولية عما جرى!


الجمهورية الاسلامية الايرانية وحسب تصريحات مسؤوليها لن تتغاضى عن هذه الجريمة البشعة وسترد في الزمان والمكان المناسبين! وليعلم هؤلاء الجبناء ومن يمولهم بأنه لم ولن يفلتوا من عضد الشعب الايراني المقاوم مهما كبرت المؤامرات وعظمت الدسائس ونحن واثقون بان الله مع هذا الشعب الصابر المضحي وهو ناصره كما نصره في مواطن عديدة..؛

طارق الخزاعي



المصدر : اذاعة طهران العربية