آخر تحديث : الجمعة 2018-09-21 الساعة 07:13:05 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

الملايين في كربلاء والعالم يحيون ذكرى عاشوراء


الملايين في كربلاء والعالم يحيون ذكرى عاشوراء التمسك بنهج ثورة كربلاء في مواجهة قوى الظلم والاستكبار

أحيا الملايين من المسلمين في مختلف دول العالم مراسيم احياء ذكرى عاشوراء العاشر من محرم الحرام، ذكرى استشهاد الإمام الحسين (ع) وأهل بيته الاطهار في كربلاء.

 

ففي ايران شهدت طهران والمدن الاخرى مسيرات حاشدة احياءاً للذكرى العظيمة وتاكيداً على التمسك بنهج ثورة كربلاء في نصرة المظلوم ومواجهة قوى الظلم والاستكبار.

 

وفي كربلاء المقدسة أعلنت العتبة الحسينية ان آلاف الزائرين من الجمهورية الاسلامية في ايران ومختلف دول آسيا كالهند وباكستان وافغانستان واذربيجان، فضلا عن مئات الزوار القادمين من الدول العربية شاركوا في المراسيم.


وقالت العتبة الحسينية ان أعداد المشاركين في مراسيم (ركضة طويريج) المشهورة وصل الى نحو ۳ ملايين شخص.


وأكدت العتبة ان جميع الاستعدادات اللوجستية والأمنية والخدمات المطلوبة للمشاركين في مراسم العاشر من المحرم قد جرت على احسن وجه.


وفي الجمهورية الاسلامية في ايران اقام المؤمنون في جميع المدن والاقضية الايرانية مراسيم العزاء حيث خرجت حشود المواكب والهيئات الى الشوارع وتوجه الملايين الى الحسينيات والمساجد في مراسيم عزاء ضخمة استذكارا لهذه الفاجعة الاليمة.


 

واحيا المسلمون في مختلف بلدان العالم كالدول الاوروبية وغيرها من الدول العاشر من محرم (عاشوراء الامام الحسين) ضمن مراسم تجمع بين التعبير عن الحزن واستلهام قيم النهوض ضد الظلم والدفاع عن كرامة الامة الاسلامية وقضاياها المصيرية.


ففي لبنان شاركت الحشود الغفيرة في المسيرة العاشورائية في الضاحية الجنوبية لبيروت لتجديد العهد مع مبادئ ثورة كربلاء، كذلك احيا آلاف الموالين ذكرى ثورة الطف عند مرقد السيدة زينب سلام الله عليها في العاصمة السورية دمشق.


كما اقيمت في الصين مراسم العزاء في السفارة الایرانیة في بكین والقنصلیتین الایرانیتین في شنغهاي وغوانجو، بمشاركة المئات من ابناء الجالیة الایرانیة اضافة الى محبي اهل البیت (ع) من الدول الاخرى المقیمین والمسافرین من دول مثل الهند وباكستان وجمهوریة اذربیجان وبعض الدول العربیة مثل العراق ولبنان.


وفي الیابان اقیمت مراسم عزاء في السفارة الایرانیة بحضور الایرانیین المقیمین ومحبي اهل البیت (ع) من باكستان وافغانستان.


كما اقیمت مراسم عزاء بالمناسبة في السفارة الایرانیة في كوریا الجنوبیة حیث تحدث السفیر حسن طاهریان عن اهمیة نهضة الامام الحسین (ع) واعتبرها ملهمة للكثیر من التطورات السیاسیة ومنها الثورة الاسلامیة في ایران.


وكانت هنالك مراسم عزاء مماثلة في دول جنوب شرق اسیا ومنها مالیزیا التي شهدت مراسم عزاء مهیبة في مركز 'ام سی ای' في العاصمة كولالمبور بحضور عدد كبیر من الایرانیین ومحبي اهل بیت النبوة والرسالة.


كما جرت مراسم في عزاء الامام الحسین في ذكرى عاشوراء في العدید من مدن باكستان والهند وافغانستان بمشاركة محبي اهل البیت (ع) سنة وشیعة.


وفي تركیا جرت مراسم عزاء بمشاركة حاشدة في مدینتي اسطنبول وانقرة، استذكاراً للمصیبة الكبرى باستشهاد الحسین (ع).


كما شاركت حشود غفیرة في ذكرى عاشوراء في العاصمة البریطانیة لندن حیث جاب المشاركون العدید من الشوارع فیها، مرددین هتاف "لبیك یا حسین" تجدیداً للعهد والمیثاق مع اهدافه.


وكانت هنالك مراسم مماثلة في العدید من الدول الاخرى ومنها البوسنة والهرسك والیونان وكوبا وروسیا.



المصدر : ايرنا + وكالات