آخر تحديث : السبت 2018-08-18 الساعة 17:56:24 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

عباس: أي مساعدات لغزة لابد أن تمر عبر السلطة


عباس: أي مساعدات لغزة لابد أن تمر عبر السلطة ختام دورة المجلس المركزي لمنظمة التحرير

كرر رئيس السلطة محمود عباس، موقفه الرافض لدخول أي مساعدات لقطاع غزة، إلا من خلال السلطة، مجدداً شروطه أمام المصالحة، التي من شأنها تعزيز الانقسام وتفتقر إلى التفاهم والشراكة.


 

وقال عباس خلال كلمته مساء السبت في ختام دورة المجلس المركزي لمنظمة التحرير التي انعقدت في رام الله على مدار يومين، وسط غياب غالبية الفصائل المؤثرة والشخصيات الوطنية إن أي مساعدات تأتي لقطاع غزة يجب أن تمر عبر السلطة الفلسطينية.


وأضاف "جرّبونا عندما حدث عدوان 2014، دفعت بعض الدول أموال. من الذي عمّر غزة. جاءتنا الأموال ونحن من عمّرنا غزة ولم نسرق، وهم (حماس) لم يعمّروا بيتاً، عمّرنا 90% بما جاءنا من أموال. يجب أن تأتي الأموال عندنا ونحن نعمل، أمّا أن تذهب إلى هناك فلا"، متجاهلا التقارير الموثقة عن اقتطاع السلطة مبالغ كبيرة من الدعم لصالح موازنتها الخاصة.


وكرر عباس، شروطه التي تنسف قواعد المصالحة، والاتفاقات الموقعة، مشيراً إلى أنه أبلغ الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال لقائه الأخير أن "اللّغم الذي وضعه ماجد فرج لقتل نفسه (متهكماً على اتهام رئيس جهاز المخابرات العامة بالوقوف وراء تفجير موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله بغزة) بلعناها (تجاوزنا الأمر)". 


وكان عباس جمد حراك المصالحة، بحجة التفجير، الذي كشفت وزارة الداخلية بالدلائل المؤكدة تورط أشخاص مرتبطين بالمخابرات في رام الله بتنفيذه.



المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام