آخر تحديث : الثلاثاء 2018-08-07 الساعة 16:35:50 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

باحث في الشأن الفلسطيني: تظاهرات مسيرات العودة شكلت صدمة كبيرة للاحتلال


باحث في الشأن الفلسطيني: تظاهرات مسيرات العودة شكلت صدمة كبيرة للاحتلال فعاليات مسيرات العودة بدأت نهاية آذار الماضي
أكد اعلامي وباحث في الشأن الفلسطيني ان التظاهرات الفلسطينية من خلال مسيرات العودة التي انطلقت في اذار مارس الماضي شكلت صدمة كبيرة لكيان الاحتلال، خاصة وان الصراع الذي كان قائما على مستوى القطاع كان محصورا ما بين القوى الفلسطينية فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال.

وقال الاستاذ صلاح الدين القرى في تصريح خاص لاذاعة صوت فلسطين من طهران: اليوم كافة ابناء الشعب الفلسطيني وقفوا الى جانب فصائل المقاومة على الارض وهو يتجه للتظاهرات بشكل اسبوعي على تخوم القطاع تحت عنوان مسيرات العودة، هذه الصدمة التي تلقاها العدو على مستوى قطاع غزة اثرت بشكل كبير على صعيد الداخل المحتل، خاصة وان الحرائق تجري بشكل يومي في المستوطنات التي بجوار القطاع عن طريق الطائرات الورقية، الامر الذي طرح العديد من التساؤلات على مستوى الكيان وهو الى متى سوف تستمر هذه الحالة؟.

واضاف القرى: ان الجو العام في ظل هذه الاوضاع دفع بكيان الاحتلال الى عدة خيارات من بين هذه الخيارات اما التهدئة مع قطاع غزة وقوى المقاومة في القطاع والجماهير التي تنطلق اسبوعيا تحت عنوان مسيرات العودة، واما تأمين مسائل اجتماعية وانسانية تحت عنوان، التعامل مع القطاع.

وبين الباحث في الشأن الفلسطيني: ان هناك تداعيات تثير تساؤلات في الداخل المحتل وهو ان القوات العسكرية لو اتخذت القرار بالتصعيد ضد قطاع غزة هل قادرة هذه القوات على استيعاب ما سيفرزه القطاع من نتائج عسكرية، هناك تجمع ديمغرافي كبير على مستوى القطاع قوات الاحتلال غير قادرة على التعامل او استيعاب ردات الفعل له بحسب ما يؤكده مراقبون، ولهذا طرح مسألة تقديم الخدمات الانسانية.

المصدر :