آخر تحديث : الأثنين 2018-08-06 الساعة 16:40:43 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تستنكر اقالة وزير الاسرى


الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تستنكر اقالة وزير الاسرى عدم الصمت ازاء ما يجري بحق الاسرى

اكد عضو لجنة الاسرى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين علي السرافيتي ان اقالة وزير الأسرى عيسى قراقع جاءت بسبب مواقفه الداعمة للاسرى، وقال انه كان من المعارضين للعقوبات التي فرضها محمود عباس على غزة والتي شملت قطع رواتب بعضٍ من أسراها.

 

وقال السرافيتي في لقاء خاص مع اذاعة طهران العربية ان تصريحات وزير الاسرى عيسى قراقع الداعمة للاسرى ادت الى اقالته من المنصب، مؤكداً رفض واستنكار الجبهة الشعبية لقرار الاقالة.


وكان رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع طالب في مقابلة إذاعية في رام الله قبل يومين بإعادة رواتب أسرى غزة المقطوعة، ووصف العقوبات على غزة بالمجحفة.


واشاد السرافيتي بدور عيسى قراقع في الاعتصامات المطالبة باعادة رواتب الاسرى المقطوعة، وقال انه كان ولا يزال يدعم قضية الاسرى بكل جد ووفاء لتلك التضحيات التي قدمها الاسرى داخل سجون الاحتلال.


واكد ان هناك ضغوط كثيرة تمارسها حكومة الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الامريكية على السلطة ترفض ان يكون هناك رواتب للاسرى ولعوائل الشهداء، مطالباً الحكومة الفلسطينية بالوقوف الى جانب الاسرى واعادة رواتبهم.


وقال ان الجبهة الشعبية ترفض تحويل لجنة شؤون الاسرى الى جمعية انسانية تابعة لوزارة الداخلية، مطالباً السلطة الفلسطينية بتشكيل هيئة تتكفل بشؤون الاسرى والمحررين وعوائل الشهداء وهذا اقل ما تقدمه السلطة الى الاسرى في داخل سجون الاحتلال وعوائلهم.


وناشد قراقع كل المؤسسات الدولية والحقوقية عدم الصمت ازاء ما يجري بحق الاسرى من تحريض وممارسات تنتهك كل الاعراف والمواثيق الدولية والانسانية وان هذا الصمت سيجعلها شريكة في العدوان.



المصدر : اذاعة طهران العربية