آخر تحديث : الخميس 2018-07-19 الساعة 08:11:38 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

أبو مرزوق يكشف تفاصيل الرؤية المصرية للمصالحة


أبو مرزوق يكشف تفاصيل الرؤية المصرية للمصالحة المقترح الجديد يحمل آليات لتنفيذ المصالحة المتعثرة

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، تفاصيل المقترح المصري الذي عُرض على الحركة ووافقت عليه لتنفيذ المصالحة الفلسطينية المتعثرة.

 

وقال أبو مرزوق في تصريحات لوكالة "صفا" المحلية إن المقترح الجديد يحمل آليات لتنفيذ المصالحة المتعثرة، عبر عدّة مراحل مقيّدة بإطار زمني، مؤكدًا أن حركته "لن تجري حوارات جديدة حول المصالحة، وستبني على ما تمّ من اتفاقيات".

 

وأوضح أبو مرزوق أن حماس وافقت على المقترح الذي عرضته مصر خلال زيارة وفد الحركة للقاهرة مؤخرًا، "ومستعدة لتطبيقه لامتلاكها الإرادة الكاملة لذلك"، مشيرًا إلى انتظارهم ردَّ حركة فتح عليه.

 

وبشأن طبيعة المقترح المصري، أوضح أبو مرزوق أنه "يبدأ برفع فوري لجميع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة، ويحمل حلولًا لعدّة قضايا خلافية".

 

وبيّن أن المقترح "يدور حول عدّة مراحل مقيّدة بإطار زمني، وكل مرحلة تتشكل من مجموعة خطوات تُطبق بالتزامن، وكل ذلك بالاستناد إلى اتفاق القاهرة 2011".

 

وشدد أبو مرزوق على أن حماس ستبني على ما تم من اتفاقيات، ولا سيما تطبيق قرار اللجنة الإدارية بشأن سياسة موحّدة للرواتب لجميع الموظفين القدامى والجدد، ولفت إلى أنه سيجرى توحيد المؤسسة القضائية وسلطة الأراضي، تحت إشراف مصري.

 

وشدد على أنه "لا بدّ من ترتيب البيت الفلسطيني عبر اجتماع لجنة تطوير وتفعيل منظمة التحرير (الإطار القيادي المؤقت) لوضع آليات تنفيذية مناسبة لاتفاق القاهرة 2011".

 

ويشمل ذلك -وفق أبو مرزوق- المجلس الوطني والانتخابات والمجلس التشريعي والحريات والمصالحة المجتمعية؛ "أي جميع الملفات مطروحة على البساط الوطني"، مشددًا على أن "الإرادة السياسية هي مفتاح ذلك كله".



المصدر : المركز الفلسطيني للاعلام