آخر تحديث : الأربعاء 2018-07-11 الساعة 17:46:45 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

وقفة احتجاجية للصحفيين في فلسطين تضامنا مع تلفزيون القدس


وقفة احتجاجية للصحفيين في فلسطين تضامنا مع تلفزيون القدس الصحفيين في فلسطين المحتلة

نظم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية مع قناة "القدس" الفضائية أمام مكتب القناة بمدينة غزة، وذلك عقب قرار سلطات الاحتلال الصهيوني حظر عملها في مدينة القدس والداخل المحتل.

وشارك في الوقفة حشد من الصحفيين وممثلين عن المؤسسات الإعلامية وحقوقيين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الأهلية.

وأعرب مدير المنتدى محمد ياسين عن تضامن الإعلاميين الفلسطينيين مع قناة القدس، مشيراً إلى مسلسل الاستهداف الصهيوني ضد فرسان الإعلام الفلسطيني ووسائله، متسائلاً في الوقت ذاته عن دور الاتحاد الدولي للصحفيين إزاء لجم انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين.

وشدد ياسين على أن الاستهداف الصهيوني للصحفيين الفلسطينيين يزيدهم إصراراً وعزيمة على مواصلة دورهم في فضح جرائم الاحتلال، داعياً قناة القدس إلى تحدي الاحتلال بمضاعفة جهودها في نقل معاناة اللاجئين والأسرى والجرحى وكل عناوين القضية الفلسطينية.

بدوره، أكّد مدير مكتب قناة القدس في فلسطين عماد الإفرنجي في كلمة له أمام المتضامنين أن فضائية القدس ستواصل عملها ولن تتوقف، وستستمر في نقل الرسالة وستوثّق جرائم الاحتلال مهما كلفها الثمن.

وطالب الإفرنجي السلطة الفلسطينية باتخاذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة لمنع استمرار القرار الصهيوني بحظر عمل القناة في الداخل المحتل.

من جانبه، أوضح الحقوقي صلاح عبد العاطي في كلمة له باسم المؤسسات الحقوقية، أن الإجراءات الصهيونية بحق فضائية القدس تنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني التي تكفل حماية الصحفيين أثناء النزاعات وحرية عمل الصحفيين تحت الاحتلال.

ولفت إلى أن القرار الصهيوني يعكس حقيقة الاحتلال واستهتاره بمبادئ وقواعد القانون الدولي، معلنًا تضامن المؤسسات الحقوقية مع فضائية القدس.

ودعا عبد العاطي الاتحاد الدولي للصحفيين والمفوض السامي لحقوق الإنسان والأمم المتحدة بضرورة بذل كل الجهود لإدانة القرار الصهيوني والعمل على منعه، وإجباره على وقف استهداف الصحفيين.

كما طالب السلطة الفلسطينية إحالة ملف انتهاكات الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية.

في السياق، أكّد منسق اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في فلسطين صالح المصري أن القرار الصهيوني "فاشل بامتياز في ظل الفضاء المفتوح".

وشدّ المصري في كلمة له على أن الإعلام الفلسطيني لن يعدم الوسيلة في ممارسة دوره وكشف جرائم الاحتلال.

ودعا للتوحّد أمام الهجمة الصهيونية التي تستهدف الإعلام الفلسطيني، مناشدًا الصحفيين العرب وأحرار العالم بدعم الإعلام الفلسطيني المحلي.



المصدر : اذاعة طهران العربية