آخر تحديث : الأربعاء 2018-07-11 الساعة 06:26:46 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

كشف مخطط الاستهداف الخليفي ضدَّ الشيخ قاسم


كشف مخطط الاستهداف الخليفي ضدَّ الشيخ قاسم آية الله الشيخ عيسى قاسم

 قال تيار الوفاء الإسلامي في البحرين أن محاولة حمد بن عيسى الدخول على خط علاج الشيخ عيسى قاسم من كبار علماء الدين البحرينيين تأتي في إطار الخداع الذي اعتاد عليه الخليفيون.

 

 

وأضاف ان الغرض من وراء ذلك هو للسعي من أجل إخفاء المسؤولية المباشرة للنظام الخليفي عما يعاني منه الشيخ قاسم.

 وشدد تيار الوفاء على أهمية التصدي للمخطط الخليفي الرامي الى تصفية القيمة الحقيقيّة التي يمثلها الشيخ قاسم باعتباره الرمز الأبرز للواقع الديني والوطني للبحرينين، وما شكّله عبر السنوات الأولى لثورة 14 فبراير من ضمانةٍ حقيقيّة لطموحات المواطنين في الخلاص من الديكتاتورية الخليفيّة، والحفاظ على هوية البحرين وأصالتها.

 تيار الوفاء ذكر في بيان له عقب مغادرة الشيخ قاسم دولة البحرينَ يوم الاثنين 9يوليو/تموز الجاري متوجهًا الى العاصمة البريطانيّة لندن في رحلةٍ للعلاج أهم مسارات الهجوم الذي نفذه الخليفيّون ضد الشيخ قاسم، واستهدافه الشخصي، بما يُثبت أن مخطط إخلاء الساحة من الشيخ قاسم وإبعاده من البلاد لم يكن وليد اللحظة بل هو مشروع مُعدّ مسبقاً، خاصةً بعد ديسمبر 2014 حيث البدء في المرحلة الأخطر لتصفية الواقع السياسي والديني من الوجوه والنشطاء والمعارضين الذين يري الخليفيون أنهم يمكن أن يشكلوا عقبةً جدية في وجه تنفيذ مشروعه التخريبيّ والإجهاز الكامل على الثورة.

 ورصد التيار 10 عناوين أساسيّة في مخطط استهداف الشيخ قاسم وبما لها من دلالات ذات صلة بالرغبة الثابتة في إبعاده عن المنبر العام ومحاصرته معنويا، وصولاً الى ترحيله خارج البلاد، وهي رسالة وزير العدل الخليفي والحرب الإعلامية والتحريضة ضد الشيخ في التلفزيون الخليفي والصحف الرسمية، وإغلاق المؤسسات الدينية التي أسسها الشيخ قاسم، وأسقاط الجنسية عنه، ومحاكمته بتهمة فريضة الخمس، وإقرار قانون الأحوال الشخصية، ومنع الخطاب الديني المستقل وتهديد العلماء، ومحاصرة الشيخ قاسم في منزله ومنع صلاة الجمعة، وقتل المعتصمين بجوار منزل الشيخ قاسم، وتشويه سيرة الشيخ قاسم بدخول حمد على خط العلاج.



المصدر : منامة بوست