+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : الأربعاء 2018-06-20 الساعة 08:09:31 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

صالحي: مقترحات اوروبا لا تلبي توقعات ايران


صالحي: مقترحات اوروبا لا تلبي توقعات ايران رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي

شكك رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي بامكانية الحفاظ على الاتفاق النووي، معتبرا مقترحات الاتحاد الاوروبي بانها غير كافية لتلبية توقعات ايران.

وخلال لقائه الامين العام لمنظمة الامم المتحدة انتونيو غوتيريش، على هامش اجتماع "اوسلو فروم" في النرويج، اعتبر صالحي سیاسات امريكا الاخیرة تجاه الاتفاق النووي بانها هدامة واشار الى ماضي امريكا فی القیام بمثل هذه السلوكیات.

وشكك رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بامكانیة الحفاظ على الاتفاق النووي في ظل الظروف القائمة، معتبرا المقترحات المستلمة من الاتحاد الاوروبي بانها غیر كافیة لتلبیة توقعات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

ووصف ظروف الشرق الاوسط بانها خطیرة، واشار الى اهمیة دور ایران فی المنطقة وقال، انه لو مضت الامور على هذا المنوال فان الجمیع خاسرون.

ونوه الى امكانیات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خاصة على الصعیدین الداخلي والاقلیمي، معتبرا سیاسات امريكا لمواجهة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والعودة لعهد اتباع السیاسات غیر البناءة بانها محكومة بالفشل.

كما اعتبر النتائج الحاصلة من الاتفاق النووي في المجالات الاقتصادیة والمصرفیة والاستثماریة بانها اقل بكثیر من المتوقع، داعیا حماة الاتفاق النووي ومنهم الامم المتحدة والدول الاوروبیة للاعلان عن دعمهم الصریح للاتفاق ومواجهة سیاسات ترامب.

من جانبه اعلن الامین العام لمنظمة الامم المتحدة دعمه الصریح للاتفاق النووي واشار الى مشاوراته مع الدول المتبقیة في الاتفاق من اجل الحفاظ علیه واضاف، ان الاتفاق النووي والحفاظ علیه یؤدیان دورا مؤثرا وبناء جدا في الامن العالمي خاصة في الحفاظ على نظام حظر انتشار الاسلحة النوویة.

وصرح غوتيريش بانه یتفهم توقعات ایران السیاسیة والاقتصادیة من الاتحاد الاوروبي، وتقرر ان یدعو الاطراف المتبقیة في الاتفاق في اقرب فرصة ممكنة للجدیة في تلبیة توقعات ایران.

وكان رئیس منظمة الطاقة الذریة الایرانیة قد وصل یوم الاثنین على راس وفد الى النرویج للمشاركة في اجتماع "اوسلو فروم" الذي یشارك فیه شخصیات ومسؤولون من اكثر من 100 دولة للبحث وتبادل وجهات النظر حول النزاعات العالمیة وسبل احلال السلام العالمي.



المصدر : وكالات


كلمات دليلية :