آخر تحديث : الخميس 2018-06-14 الساعة 15:38:07 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

ايران تتعاون من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي


ايران تتعاون من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي سياسة التفرد الامريكية خارج الحدود مرفوضة

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، ان ايران مازالت تسعى لمواصلة التعاون من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي، رغم انسحاب امريكا الاحادي الجانب من الاتفاق النووي.

 

وفي اتصال هاتفي هنأ فيه رئيس الوزراء الماليزي ماهاتير محمد لانتخابه رئيسا للوزراء، قال روحاني إن سياسة التفرد الامريكي وفرض قوانينها الداخلية على خارج الحدود تتعارض مع القوانين الدولية وحرية الشعوب.

 

واشار الى الفرص المناسبة للاستثمار في ايران وبامكان الشركات الماليزية الاستفادة منها والاستثمار في مختلف المشاريع واضاف، ان ارادة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على تطوير العلاقات والتعاون مع ماليزيا وهي على استعداد للمزيد من تطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين البلدين.

 

واكد ضرورة العمل والتعاون بين ايران وماليزيا وفق المبادئ الاساسية للسياسة الخارجية لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة والعالم ومكافحة الارهاب والتطرف وقال، ان المكافحة الجادة للارهاب تعد احد المبادئ المؤكد عليها من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاعوام الاخيرة ونحن اليوم سعداء لدحر تنظيم داعش الارهابي عبر دعمنا للشعبين العراقي والسوري.

 

وهنأ الحكومة والشعب الماليزي لمناسبة عيد الفطر السعيد، مؤكدا بانه علينا تقديم صورة الاسلام المشرقة للعالم وان نبين لشباب المجتمعات الاسلامية وسائر الدول بان الاسلام هو دين المحبة والسلام والتعايش السلمي، وقال، انه بامكان ايران وماليزيا في هذا السياق العمل عبر تطوير التعاون الودي والاخوي بينهما تقديم صورة الاسلام الحقيقية لشعوب العالم.

 

وفي جانب اخر من تصريحه اشار الرئيس روحاني الى ان الحكومة الاميركية وخلافا لجميع المعايير الدولية قد خرجت بصورة احادية الجانب من الاتفاق النووي الذي ايدته منظمة الامم المتحدة واضاف، اننا نعتقد بان سياسة التفرد الامريكي وفرض قوانينها الداخلية على خارج الحدود ياتي خلافا للقوانين الدولية وحرية الشعوب ونحن مازلنا نسعى لمواصلة التعاون من اجل الحفاظ على الاتفاق النووي ونامل من جميع الدول التعاون والدعم في مسار تنفيذه.



المصدر : وكالة انباء فارس