آخر تحديث : الخميس 2018-06-07 الساعة 14:16:40 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

الحرس الثوري: المقاومة في فلسطين قوة ناعمة ناصرة للاُمة


الحرس الثوري: المقاومة في فلسطين قوة ناعمة ناصرة للاُمة المقاومة في فلسطين تعني رفض للإحتلال الصهيوني

 أكّد بيان صادرعن الحرس الثوري الايراني اليوم الخميس، بمناسبة اليوم العالمي للقدس، على أنّ تأصُّل فكرة المقاومة في فلسطين تحولّت الى قوة ناعمة تتزود بها الامة الاسلامية لتحرير القدس.


 ودعا الحرس الثوري جميع فئات الشعب للمشاركة الحماسية والواسعة في مسيرات اليوم العالمي للقدس، مشدداً على أنّ الملف الفلسطيني وتحرير القدس تحوّلا الى قضيتين دوليتين والى تطلُّعين عالميين.

 ولفت البيان إلى أنّ القضية الفلسطينية وتحرير القدس عززا من الوحدة والانسجام بين الامة الاسلامية دفاعاً عن الشعب الفلسطيني المسلم المظلوم وأدَّيا بحد ذاتهما الى ضعف وتخبط لدى الكيان الصهيوني.

 وجاء في البيان: إنّ المقاومة الفلسطينية في مرحلتها الجديدة بيّنت تجذّر فكرة المقاومة في نفوس الجيل الجديد من الفلسطينيين الذي سيطوي صفحة المحتل الى الأبد مستنداً الى سبعين سنة من المقاومة والكفاح والثبات الذي ورثه من أسلافه.

 كما عزا البيان الحقائق والأحداث التي تشهدها المنطقة خاصة ما تشهده الاراضي المحتلة، الى منجزات الثورة التي تكاثرت وتعاظمت خلال أربعة عقود والى تطلعات وتوجيهات الإمام الخميني الراحل وسماحة القائد المعظم التي أّدت جميعاً الى عزلة الجبهة الداعمة للكيان الصهيوني.

 وإعتبر البيان مسيرات اليوم العالمي للقدس التي ستقام هذا العام وفي آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، منعطفاً ومنطلقاً لتحرير القدس وفرصة قيّمة لإستعراض وحدة العالم الاسلامي وقوّته الناعمة وإزالة القناع عن الوجوه المنافقة والرجعية في المنطقة وإعلاناً عن كراهيته لخطوة ترامب الشيطانية في نقل السفارة الامريكية الى القدس والاعتراف بها كعاصمة للكيان الصهيوني.

 علماً بأنّ الامام الخميني الراحل (رضي الله عنه) كان قد سمّى آخر جمعة من شهر رمضان باليوم العالمي للقدس داعياً الشعب الى اعلان تضامنه دعماً للشعب الفلسطيني عبر اطلاق مسيرات في هذا اليوم.



المصدر : وكالة ايرنا