آخر تحديث : الثلاثاء 2018-03-20 الساعة 07:02:47 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

الوفاق تحمل النظام مسؤولية ما يجري في البحرين


الوفاق تحمل النظام مسؤولية ما يجري في البحرين الإقامة الجبرية المفروضة على الشيخ قاسم تجاوزت السنة

طالبت جمعية الوفاق في البحرين بضرورة رفع الإقامة الجبرية عن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم وارجاع الجنسية له وإعادة العمل بمكتب البيان للمراجعات الدينية، وقالت إن الإقامة الجبرية المفروضة على الشيخ قاسم تجاوزت السنة.


 

وأكدت الوفاق أن الشيخ قاسم يمثل أكبر مرجعية دينية في البحرين وقد استهدف من قبل النظام الحاكم بشكل مباشر، مشيرة الى سحب جنسيته  والازدراء بمكانته الدينية فضلاً عن اغلاق مكتب البيان التابع له وفرض حصار امني مشدد على بلدة الدراز التي يقطنها.


وقالت أن كل العناوين والمؤسسات والمراكز التي تحمل اسم التعايش والتسامح والتعددية والحوار الذي يتغنى بها النظام البحريني ستبقى أكذوبة كبرى لن يصدقها سوى الأغبياء ما دامت الجرائم والتجاوزات الحقوقية والإنسانية وكبت الحريات والتمييز الطائفي مستمر وفي اتساع وتصاعد وبشكل ممنهج.


وأكدت الوفاق أن ما يجري في البحرين من قمع وكبت وجرائم ضد المواطنين تأتي بعد سبع سنوات من فشل النظام الذريع أمام اصرار الغالبية العظمى من شعب البحرين في المطالبة بالعدالة والديمقراطية.


وقالت الوفاق أن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم هو أحد واضعي أول دستور للبحرين وعضو المجلس التأسيسي وعضو أول برلمان " المجلس الوطني " وهو صاحب الدور الأهم والأكثر تأثيراً في الحفاظ على السلم الأهلي والتعايش المجتمعي وعقلنة الخطاب والتحركات المطالبة خصوصا منذ العام 2011 حتى الآن بعدما فقد النظام صوابه في محاولة لجر البحرين في أتون مشكلة طائفية واسعة.


وطالبت الوفاق بضرورة رفع الإقامة الجبرية عن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم وارجاع الجنسية له وإعادة العمل بمكتب البيان للمراجعات الدينية التي تم غلقه، ووقف استهداف العلماء وأبناء المذهب الجعفري بسبب هويتهم الدينية.


الى ذلك اصدر علماء البحرين بياناً خاصاً حملوا من خلاله السلطات البحرينية مسؤولية ما يتعرض له الشعب البحريني من انتهاكات تستهدف المقدسات والارواح  والأعراض.



المصدر : وكالة انباء فارس