آخر تحديث : الأربعاء 2018-03-14 الساعة 16:32:04 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

قاسمي: امريكا لا يحق لها التواجد في سوريا


قاسمي: امريكا لا يحق لها التواجد في سوريا المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي
أكد المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم الأربعاء، أن امريكا لا يحق لها التواجد في سوريا، مضيفا ان لإيران تواجد استشاري في سوريا وبطلب من الحكومة القانونية السورية.

وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي الاربعاء، وردا على تصريحات الرئيس الامريكي ضد ايران، قال بهرام قاسمي: ان ترامب لم يتحدث بدقة بشأن ايران.. فإذا كان ما يعنيه تواجد ايران، فإن تواجد ايران ليس فقط في المنطقة بل لديها تواجد في جميع العالم، لأنها باعتبارها صاحبة حضارة عريقة لديها آثار في جميع العالم منذ الماضي، ويمكن مشاهدتها.

وأضاف: ان شريحة المثقفين الايرانيين متواجدين في كل مكان من داخل امريكا وحتى في شتى انحاء العالم، وهي تؤدي دورا ايجابيا أينما حلت.

وبيّن قاسمي ان مكانة ايران واضحة تماما في المنطقة، وصرح: ان ايران بلد مستقر ومقتدر وهو في مقدمة محاربة الارهاب، ولديه مشتركات عديدة مع الكثير من دول الجوار من منطلق جغرافي وتاريخي وقيمي.. لذلك فإن ايران لديها تواجد طبيعي وبناء للغاية ومساعد في إقرار السلام والاستقرار والامن بالمنطقة.

وتابع: ان اي نظرة اخرى بشأن تواجد ايران، فإنما هي نظرة تحريفية ومنحطة ونابعة من انعدام المعرفة بالثقافة الايرانية.

تواجد ايران الاستشاري في سوريا

وردا على سؤال بشأن تواجد ايران في سوريا، اعتبر المتحدث الايراني هذا التواجد استشاريا في إطار محاربة الإرهاب وجاء تلبية لطلب رسمي من الحكومة السورية لتقديم العون في محاربة الارهابة وعودة الاستقرار الى هذا البلد، مضيفا: ان الحكومة السورية قدمت طلبا مشابها الى روسيا، وهدفنا هو محاربة الارهاب، معربا عن امله بحل الازمة السورية بأسرع ما يكن عبر المحادثات السياسية، ليعود الاستقرار والامن الى هذا البلد ونشهد منطقة أكثر استقرارا وأمنا.

الإقالة والتغييرات في الإدارة الامريكية ليست شيئا جديدا

وتعليقا على إقالة وزير الخارجية الامريكي وأثرها على الاتفاق النووي، قال قاسمي: ان هذه التغييرات والتطورات والطرد ليست شيئا جديدا في إدارة ترامب، وقد شهدنا هكذا تغييرات، وهي شأن داخلي امريكي.. والمهم بالنسبة لنا هو أننا نرصد سياسات امريكا وتوجهاتها العامة، وسنتخذ مواقفنا بشأنها في المستقبل.

لا يمكن الثقة كثيرا بسياسات امريكا

بشأن التفاوض بين امريكا وكوريا الشمالية، قال قاسمي: اننا نرحب بالمحادثات بين امريكا وكوريا الشمالية وأي جهود للمساهمة في إرساء السلام والاستقرار والامن في العالم، الا اننا نذعن أنه من الناحية العملية وأثبتت التجربة ايضا أنه لا يمكن الثقة بسياسات امريكا وتوجهاتها.

وأضاف: الا ان الخطوات التي تخدم السلام والاستقرار في العالم، من شأنها ان تحظى بترحيب ايران.

امريكا لا يحق لها التواجد في سوريا

وفي معرض إجابته على سؤال بشأن تصريحات مندوبة امريكا في منظمة الامم المتحدة، نيكي هايلي حول تواجد القوات الامريكية في سوريا، أوضح قاسمي ان السياسات الامريكية المعادية لشعوب المنطقة المسلمة ودولها ليست موضوعا جديدا، مصرحا: ان امريكا لا يحق لها التواجد في سوريا، ولا يحق لها ان تتخذ قرار التدخل.

واعتبر التواجد الامريكي في سوريا بأنه عدوان سيؤدي الى نتيجة سيئة، وإذا أرادت امريكا ان تواصل هذه السياسة، فإن شعوب المنطقة أثبتت أنها ترفض تواجد الاجانب، وستواجههم، معربا عن امله بأن تتخذ امريكا قرارا عقلانيا وتتخلى عن سياساتها الخرقاء تجاه سوريا والمنطقة.

ليس من الصحيح ان يتواجد الآخرون في سوريا دون إذن وطلب من حكومتها

وردا على سؤال بشأن العمليات التركية في سوريا واثرها على اجتماع القمة القادمة بين ايران وروسيا وتركيا، أوضح قاسمي ان عملية آستانا هي العملية الفاعلة  الوحيدة في موضوع سوريا، وليس من الصحيح ان يتواجد الآخرون في سوريا دون إذن وطلب من الحكومة السورية، إذ قد يؤدي الى نتائج أكثر سوءا بالنسبة للشعب السوري، ولا يمكنه ان يساهم في تعزيز الامن والاستقرار والسلام في سوريا.

وأردف: من المؤكد ان يلتفت الآخرون الى هذا الموضوع لأن تواجد الدول في سوريا دون طلب قانوني، من شأنه ان يؤدي الى مزيد من الصراعات الجديدة والخطيرة وزيادة العداء والعنف والتطرف، وهذا موضوع هام يستحق ان يتم التشاور بشأنه في اجتماع وزراء خارجية عملية محادثات آستانا.

المصدر : فارس