آخر تحديث : الثلاثاء 2018-03-13 الساعة 16:21:11 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

مسجدي: طهران لها علاقات طیبة مع جمیع القومیات والمذاهب في العراق


مسجدي: طهران لها علاقات طیبة مع جمیع القومیات والمذاهب في العراق السفير الايراني في بغداد يستقبل اسدالله فیلي

اكد السفیر الایراني فی بغداد ایرج مسجدي بان للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علاقات طیبة مع جمیع القومیات والمذاهب فی العراق ومن ضمنهم الكرد والكرد الفیلیین.

وخلال استقباله فی مبنى السفارة الایرانیة ببغداد حشدا من الكرد الفیلیین امس الاثنین، اكد السفیر مسجدي بان علاقات ایران مع جمیع القومیات والطوائف المختلفة في العراق ومن ضمنهم الكرد والكرد الفیلیین هي علاقات طیبة وودیة للغایة.

واشار السفیر الایراني في العراق الى الظلم والجور الذی لقیه الكرد الفیلیون في عهد النظام العراقي السابق وقال، ان الكرد الفیلیین هم من الطوائف العراقیة الاصیلة، وقد تعرضوا لظلم مضاعف من قبل نظام صدام الدكتاتوري من حیث انهم كرد من ناحیة وانهم من الشیعة من ناحیة اخرى.

من جانبه اشاد رئیس التحالف العراقي للكرد الفیلیین اسدالله فیلي فی حدیثه خلال اللقاء بالمواقف الایجابیة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تجاه العراق، مؤكدا بان الشعب العراقي لا ینسى ابدا مواقف ایران خاصة فی الحرب ضد تنظیم داعش الارهابي.

واكد اسدالله فیلي تصریح السفیر مسجدي بان الكرد الفیلیین تعرضوا لظلم مضاعف في عهد النظام العراقي السابق، لافتا الى ان نظام صدام هجّر الكثیر من اسر الكرد الفیلیة من العراق الى ایران باتهام ان اصولهم ایرانیة وحجز شبابها ومن ثم قتلهم في سجونه.

واشار اعضاء التحالف العراقي للكرد الفیلیین خلال اللقاء الى ان الكرد الفیلیین یقطنون المناطق الحدود العراقیة مع ایران، ودعوا الى فتح معبر مندلي وكذلك استئناف عمل معبر خسروي في محافظة دیالى.

یذكر ان الكرد الفیلیین یسكنون غالبا في محافظتي واسط ودیالى شرق العراق فضلا عن بغداد، وكان نظام صدام قد هجّر في نهایة السبعینات وبدایة الثمانینات من القرن الماضي نحو 70 الف اسرة من الكرد الفیلیة الى ایران واحتجز الكثیر من شبابها بذریعة انهم قد یحملون السلاح ویحاربون ضده خلال الحرب العدوانیة التي فرضها على الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة (1980-1988) ومن ثم اعدمهم في سجونه.

وینشط الكرد الفیلیون في اطار عدة تنظیمات سیاسیة او ضمن الاحزاب السیاسیة العراقیة الكبرى، ومنها التحالف العراقي للكرد الفیلیین.



المصدر :