آخر تحديث : الأثنين 2018-03-12 الساعة 11:54:16 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

ظريف: ایران تتجه بقوة لتطویر العلاقات الشاملة مع باكستان


ظريف: ایران تتجه بقوة لتطویر العلاقات الشاملة مع باكستان وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف"
أكد وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف ان ایران دخلت بكل قواها الى الساحة لتطویر العلاقات التجاریة والاقتصادیة مع البلد الجار باكستان، وهي تتوقع الرد ايجابيا من الجانب الباكستاني.

وخلال الملتقى التجاري الایراني - الباكستاني المشترك الذي عقد في اسلام اباد، صباح الاثنين، قال ظريف في كلمة له امام المشاركین: ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مستعدة لتغطیة احتیاجات باكستان من الطاقة بما فیها النفط والغاز والكهرباء بأي حجم وباسرع وقت.

وصرح وزیر الخارجیة بان ایران انفقت أكثر من ملیاري دولار لمد انبوب الغاز في اطار العمل بالتزاماتها بخصوص اتفاقیة صادرات الغاز الایراني الى باكستان، لذا نتوقع اتخاذ اجراءات عملية من قبل الاصدقاء الباكستانیین لتنفیذ تعهداتهم في اتفاقیة خط IP.

واضاف وزیر الخارجیة الایرانی قائلا، ان باكستان كانت الدولة الثامنة للصادرات الایرانیة خلال الاشهر العشرة الماضیة، وان حضور الوفد الاقتصادی الایرانی رفیع المستوى من القطاعات الخاصة في هذه الزیارة، یؤكد عزم ايران على المزید من تعزیز العلاقات التجاریة مع البلد الصدیق والشقیق باكستان.

وقال ظریف، ان ایران وباكستان بامكانهما تكمیل وتأمین احتیاجات احداهما الاخرى على الاصعدة التجاریة المختلفة وحتى الصناعیة والسیاحیة، نظرا للمشتركات الثقافية والقومية والدینیة ووجود أفضل العلاقات السلمیة التي تربط شعبي البلدین منذ سنوات طويلة وایضا امتلاكهما الطاقات والامكانیات الاقتصادیة الواسعة.

وبشان العلاقات الاقتصادیة والتجاریة بین ایران وباكستان، اوضح ظریف، انه نظرا لاتفاق كبار مسؤولی البلدین فی عام 2016 على رفع حجم التبادل التجاري الى 5 ملیارات دولار في غضون 5 اعوام، یتعین بذل جهود مضاعفة لبلوغ هذا الهدف الاستراتیجی من قبل الطرفین.

وأكد وزیر الخارجیة الایراني على الأولویة الأهم في موضوع تنمیة العلاقات الاقتصادیة وهو اقرار العلاقات المصرفیة بین البلدین.

واشار ظریف الى انه ورغم القیود والمشاكل خاصة انعدام العلاقات المصرفیة وبعض المشاكل الجمركیة، الا ان حجم التبادل الاقتصادی ارتفع من 860 ملیون دولار في عام 2015 الى ملیار و160 ملیون دولار في عام 2016 مسجلا نموا بنسبة 35 بالمائة، وفي الاشهر الـ 9 الأخیرة بلغ حجم التبادل التجاري 982 ملیون دولار مسجلا نموا بنسبة 50 بالمائة.

واضاف ظریف ان هذا التقدم مؤشر على الامكانیات الملحوظة ووجود الامكانیات المتعددة في مجال التعاون التجاري بین البلدین.

وقال: ان هذه الزیادة تدل على وجود الامكانیات والطاقات المتعددة في مجال التعاون التجاري بین البلدین وفي حال اقرار العلاقات المصرفیة وبلوغ اتفاقیة التجارة الحرة (FTA) فان حجم التبادل التجاري سیشهد تقدما جیدا.

ورحب وزیر الخارجیة الایراني بالانضمام الى أي مشروع بما فیه مشروع الممر الاقتصادی "الصین - باكستان (CPEC)" والذي یسهم في تعزیز الازدهار لشعوب المنطقة التی عانت خلال العقود الاخیرة من الكوارث خاصة الحروب والأزمات الطائفیة.

وصرح ظریف بان ایران ونظرا لموقعها الجیوستراتیجي والاقتصاد الجغرافي في المنطقة قادرة على ان تكون حلقة وصل بین الممر الاقتصادی "الصین – باكستان" مع اسواق اسیا الوسطى وروسیا والقوقاز ومن ثم اوروبا وعاملا لدعم CPEC .

واضاف ان انضمام ایران الى هذا المشروع، سیساعد في موضوع تكمیل مینائي غوادر وجابهار بعضهما البعض، ولن ینظر الی هذین المینائین كمنافسین، مؤكدا مرة اخرى ترحیب ایران بحضور ومشاركة المستثمرین والشركات الباكستانیة في منطقة جابهار الحرة.

وقال وزیر الخارجیة ان خبرات ایران في المجالات العلمیة والصناعیة والتقنیة والنانو تكنولوجي وانشاء السدود والطرق ومحطات الطاقة والخدمات الفنیة والهندسیة بامكانها ان تساعد في عملیة تنفیذ المشاریع العمرانیة والصناعیة في باكستان وایضا مشروع الممر الاقتصادي، معلنا استعداد ایران لوضع هذه الخبرات بتصرف الاشقاء الباكستانیین.

وكان وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف قد وصل مساء الاحد الى العاصمة الباكستانیة اسلام اباد على راس وفد سیاسي واقتصادي كبیر بهدف التباحث مع المسؤولین الباكستانیین حول التعاون الثنائي بین البلدین والقضایا الاقلیمیة والدولیة المهمة.

المصدر :