آخر تحديث : الأربعاء 2018-03-07 الساعة 19:26:32 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

روحاني: لا يحقّ لمن ارتكب مجزرة صبرا وشاتيلا أن يتّحدث عن إيران


روحاني: لا يحقّ لمن ارتكب مجزرة صبرا وشاتيلا أن يتّحدث عن إيران الرئيس الإيراني حسن روحاني

شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني على أن أولئك الذين تسببوا بالحروب، والتّدمير والفوضى على مدى العقود السبعة الماضية والذين ينفذون مجازر يومية وتسببوا بمجازر صبرا وشاتيلا، لا يحق لهم التّحدث عن إيران.

وقال: "إيران ليست خطرا على أحد. إيران تريد الأمن والاستقرار لكل المنطقة؛ وبطبيعة الحال هي تستطيع الدّفاع عن نفسها بشكل جيّد".

واعتبر روحاني أن إيران لا تسعى للسيطرة على المنطقة، مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية توظف قدراتها في سبيل أمن واستقرار المنطقة وترغب بالرفاهية لجميع الدّول الإقليمية.

وتطرق روحاني في كلمته اليوم في اجتماع مجلس الوزراء الى عدد من المواضيع الإقليمية والدّولية وأشار الى التّحركات التي تقوم بها بعض الدول والأطراف في مواجهة إيران في استكمال للمسرحية القديمة التي تحمل عنوان "إيرانوفوبيا"، قائلا: "إيران تهدف الى تحقيق عزّتها في المنطقة، لكنها لا تفكّر مطلقا بالاعتداء وفرض القوّة على الآخرين؛ لقد أثبت التّاريخ بأن الشّعب الايراني لم يتعدّى بالظّلم على أحد ولم يغتصب أراضي أي دولة؛ إيران لم تقم بقصف جيرانها ولم نمارس الضّغوط على شعوب المنطقة ولم نعمد الى تهجير الآخرين من أراضيهم بل استضفنا المهجّرين من باقي الدّول".

ولفت لرئيس روحاني الى مسار التّنمية والتّطور في إيران، قائلا: "يجب أن يعلم الجميع أننا لسنا قلقون من تطور الآخرين ونحن نعلم أنّه عندما تصل هذه المنطقة الى ذروة رفاهيّتها يكون الجميع قد حقق النمو المطلوب والمنشود، ونحن نتمنى لجميع الدول المجاورة والدّول الإقليمية أن تستمر في المسار الذي يؤمن لها الرفاه المادي والمعنوي".

روحاني أشار إلى ان القوة الاقتصادية، الثقافية، السياسية، الاجتماعية وخصوصا العسكرية للجمهورية الإسلامية الإيرانية هي ليست موجّهة ضد الآخرين، مضيفا: "نحن لا نعزز قدراتنا العسكرية من أجل شن هجوم على دولة ما، بل نفعل ذلك لأهداف دفاعية محضة؛ قدراتنا الدّفاعية هي قدرات رادعة صرفا وتُستخدم فقط من أجل الدّفاع عن البلاد".

وقال رئيس الجمهورية: "سلاحنا هو من اجل السّلام، تعزيز الاستقرار والأمن ولكي نُبعد أفكار الهجوم على بلدنا من قبل الآخرين؛ لذا لا يجب على أي أحد أن يقلق من سلاحنا، صواريخنا او تعزيز البنية الدّفاعية لإيران لأن التّاريخ أثبت بأننا على مدى 40 عاما منذ انتصار الثورة الإسلامية لم نعتد على أحد، ولو كنا نسعى الى الهيمنة فقد تهيأت لنا العديد من الفرص سابقا لكننا لم نستغل هذا الأمر بشكل سيء".

ولفت روحاني أن إيران لطالما استخدمت قوّتها في تعزيز قدرات الآخرين، قائلا: "عندما اعتدى العراق على الكويت، استضفنا الكويتيين جنوب البلاد، بينما استضفنا العراقيين في غرب البلاد ووسطها؛ لقد لجأ الطّرفان إلينا وقد استضفناهما على أكمل وجه".



المصدر : موقع العالم الإخباری


كلمات دليلية :