+ الاخبار الأكثر قراءة
+ جديد البرامج
آخر تحديث : السبت 2018-01-13 الساعة 06:45:08 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

طهران تؤكد الرفض لأي تغيير في الاتفاق النووي


طهران تؤكد الرفض لأي تغيير في الاتفاق النووي الجمهورية الاسلامية الايرانية
أصدرت وزارة الخارجية الايرانية اليوم السبت بيانا اكدت فيه بانها لن تقبل باي اجراء خارج نطاق تعهدات ايران ازاء الاتفاق النووي؛ كما ترفض اي تغيير لا في الوقت الحالي ولا المستقبل ولن تسمح بان يتم ربط اي موضوع آخر بالاتفاق النووي.

واصدرت وزارة الخارجية الايرانية بيانا في معرض الرد على تمديد الغاء الحظر الالزامي وبعض انواع الحظر الجديدة من قبل الحكومة الامريكية فيما يلي نصه ..

خلال يوم الجمعة الموافق 12 كانون الثاني/ يناير 2018 ميلادي، فقد وجد الرئيس الأمريكي نفسه ملزما في تمديد تعليق الحظر على إيران على الرغم من جهوده لعام كامل من أجل إنهاء الاتفاق النووي. فقوة الاتفاق النووي والدعم الدولي لهذا الاتفاق قد أغلق الطريق على مساعي ترامب والكيان الصهيوني والتحالف المشؤوم المتطرف المتطوقّ للحرب من أجل إلغاء الاتفاق أو إيجاد تغييرات فيه.

مع هذا، فقد استمر الرئيس الأمريكي طوال السنة الماضية بتصرفاته العدوانية ضد الشّعب الإيراني مكررا تهديداته الذي عجز عن تنفيذها غير مرّة، فالبتوازي مع اضطراره تنفيذ الإجراءات الملزمة في الاتفاق النووي حاول تعويض عجزه هذا في وضع عدد من الشخصيات الإيرانية والغير إيرانية على قائمة الحظر بسبب مزاعم غير قانونية، مضحكة وقديمة.

تدين الجمهورية الإسلامية الإيرانية التهديدات الأمريكية وإضافة شخصيات جديدة الى قائمة الحظر، وتودّ التأكيد على النقاط التالية:

الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى جانب أعضاء آخرين في الاتفاق النووي والمجتمع الدّولي أكّدوا أن الاتفاق النووي هو وثيقة دولية معتبرة وغير قابلة لإعادة التفاوض بأي شكل من الأشكال.
الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤكّد بكل صراحة أنها لن تقوم بأي إجراء خارج تعهداتها المندرجة في الاتفاق النووي، ولن يحصل أيّ تغيير في الاتفاق لا اليوم ولا في المستقبل، ولن تسمح بالربط بين الاتفاق النووي وأي موضوع آخر.
يجب على الإدارة الأمريكية، إضافة الى كافة أعضاء الاتفاق النووي تنفيذ تعهداتهم بشكل كامل وإدراك أن عليهم تحمّل المسؤولية تجاه تخلّيهم عن واجباتهم تجاه الاتفاق النووي.
الإدارة الأمريكية وعلى مدى العامين الأخيرين من تنفيذ الاتفاق النووي، واجهته بنقض التعهدات وانتهاج السياسات العدائية التي تنافي مفاد الاتفاق النووي. فالسياسة ترامب خلال السّنة الماضية وبيانه اليوم يناقض بشكل صريح البنود ال 26، 28، 29 من الاتفاق النووي. والجمهورية الإسلامية ستتابع هذا النقض الواضح للاتفاق النووي في اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.
إن قرار النظام الأمريكي بإضافة عدد من الشخصيات الإيرانية والغير إيرانية على لائحة العقوبات الأمريكية المفبركة، تثبت فقط استمرار عدائية الإدارة الامريكية في مواجهة الشعب الإيراني العظيم.

المصدر : تسنيم