آخر تحديث : الجمعة 2017-12-22 الساعة 07:11:31 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

هجوم على وزير الخارجيّة البحرينيّ بعد تغريدته باعتبار «قضيّة القدس» قضيّة «جانبيّة»


هجوم على وزير الخارجيّة البحرينيّ بعد تغريدته باعتبار «قضيّة القدس» قضيّة «جانبيّة» وزير خارجية البحرين يعتبر القدس «قضية جانبية»
توالت الردود التي هاجمت وزير الخارجيّة البحرينيّ خالد بن أحمد الخليفة، من قبل عشرات النشطاء، الذين انتقدوه بعد تغريدته الأخيرة باعتبار «قضيّة القدس» قضيّة «جانبيّة».
 
الأمين العام السابق لجمعية وعد، إبراهيم شريف، كتب على حسابه على «تويتر» يقول: إنّ أزمة الهويّة سببها كرسي، على الأرجح وزير الخارجية خالد بن أحمد يقصد القدس وفلسطين في إشارته لقضايا خلافيّة «جانبيّة» مع الولايات المتحدة، معتبرًا أنّ «المشكلة هي أن ما يميز القضايا الجوهرية عن الهامشية لدى أغلب الحكومات العربيّة ليست مصالح العرب ومبادئهم كأمة، لكن البقاء على كرسي الحكم بأي ثمن»- بحسب تعبيره.
 
ورأى أنّ «الصغير هو من يعتقد أنّ القدس قضية صغيرة وهامشية لا تستحق الغضب ضدّ إدارة ترامب».
 
الناشط الحقوقي أحمد الصفار، رأى بدوره أنّه «لا توجد قضيّة أهمّ من قضيّة القدس، في الوقت التي يعتبرها البعض قضيّة جانبيّة»، مؤكّدًا أنّه «لا يمكن تجاهل قضيّة القدس، فهي قضيّة أمة وليست قضيّة بلد»، مشيرًا إلى أنّ «من يعتبرها جانبية هو من يطبّع مع الكيان الصهيونيّ»- على حد تعبيره.
 
وقال القياديّ الوفاقيّ السيد هادي الموسوي، إنّ «الأقصى ليس معروضًا للمزاد ولا للمزايدات، فملايين أو مليارات ترامب لا تساوي شبرًا من القدس ولا مترًا من فلسطين المحتلة، مؤكّدًا أنّ القدس عاصمة فلسطين الأبديّة».
 
جواد فيروز، كتب من جانبه تغريدة قال فيها «وزير خارجيّة البحرين يعتبر قضيّة القدس مسألة جانبيّة، ولا تستحق أن نخوض معركة مع أمريكا من أجلها، وذلك في تغريدة له بالإنجليزي! الغريب كتابة التغريدة بالإنجليزي وجميع تغريداته عادة بالعربيّ!!!»- بحسب تعبيره.
 
وقال أحد المدوّنين، «واللهِ حين نرى خفّة واستهتار النظام الخليفي بمقدّسات العرب والمسلمين في هذا الوقت الحرج لا يخطر ببالنا سوى مدى معاناة شعب البحرين المضطهد والمظلوم من هكذا نظام!»- على حدّ قوله.


المصدر : منامة بوست