آخر تحديث : الثلاثاء 2017-11-28 الساعة 03:44:39 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

العميد سلامي: الانتصار على داعش أخمد أخطر فتن الاستكبار


العميد سلامي: الانتصار على داعش أخمد أخطر فتن الاستكبار العميد سلامي: الاعداء أسسوا داعش لرسم صورة بشعة عن الاسلام
اكد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامیة العمید حسین سلامي ان الدواعش وجهوا ضربات قاتلة للاسلام المشرق، لافتا الى ان الاعداء سعوا من خلال تأسیس هذه الجماعة الارهابية لرسم صورة عن الاسلام متسمة بالبشاعة والقسوة.

وفي كلمة له القاها مساء الاثنین في مدینة قم المقدسة لمناسبة ذكرى بدء امامة الحجة المهدي المنتظر (عجل الله تعالى ظهوره الشریف) والشكر لانتصارات محور المقاومة على اذناب الاستكبار، اعتبر العمید سلامي انتصارات المقاومة على "داعش" الوهابية جزءا مشرقا من تاریخ الاسلام الحدیث وقال، ان هذه الانتصارات العظیمة تمكنت من اخماد واحدة من اخطر الفتن البغیضة لعالم الاستكبار وعملائهم التكفیریین واكثرها تدمیرا.

واضاف سلامي، كما قال سماحة قائد الثورة فان هذه الانتصارات العظیمة لم تنقذ العالم الاسلامي فقط من فتنة عظیمة بل انقذت البشریة ایضا من هذه النیران المحرقة والمدمرة.

واعتبر ان "داعش" الوهابية شكلت نقطة التقاء امیركا وبریطانیا والكیان الصهیوني والسعودیة لرسم مسار سوداوي للامة الاسلامیة الا انه في جبهة المقاومة تبلورت تعبئة العالم الاسلامي من رجال مؤمنین جاؤوا الى العراق وسوریا من مختلف انحاء العالم الاسلامي للدفاع عن المقدسات وسمعة وكرامة وشرف الامة الاسلامیة، اذ حققوا الانتصارات واجهضوا سیاسات الاستكبار واذنابه، بقیادة قائد شجاع ومؤمن من حرس الثورة الا وهو اللواء قاسم سلیماني.

المصدر : موقع العالم الإخباری