آخر تحديث : الجمعة 2017-11-10 الساعة 14:01:30 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

مباحثات ظريف وموغريني في سمرقند


مباحثات ظريف وموغريني في سمرقند ظريف وموغريني
التقى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اليوم الجمعة مع منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فدريكا موغيريني على هامش مؤتمر سمرقند الدولي للامن والتنمية المستقرة في اسيا الوسطى .
 
واجتمع ظريف بموغيريني قبل دقائق على هامش المؤتمر الدولي للامن والتنمية المستقرة في اسيا الوسطى بمدينة سمرقند باوزبكستان وعقدا جولة من المباحثات .
 
وكانت موغيريني قد اعلنت في وقت سابق اليوم  إن الاتحاد الأوروبي سيضمن مواصلة إِتْمام الاتفاق النووي مع إيران «في شكل كامل من جانب الجهات جميعها».
 
وأضافت موغيريني خلال مؤتمر في مدينة سمرقند الأوزبكية أن الاتفاق «إنجاز كبير للديبلوماسية الأوروبية والدولية متعددة الأطراف ويؤتي ثماره».
 
يأتي إعلان موغيريني بعد تأكيد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو مجدداً أمس امتثال طهران للاتفاق وذلك خلال لقـاء مع سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، بحسب بيان صادر عن الوكالة.
 
وهذا هو الاجتماع الثاني بين هايلي وامانو بعد إِجْتِماع في آب (أغسطس) الماضي بينهما في مَرْكَز الوكالة في فيينا، حيث دعت هايلي وقتذاك الى فرض مزيد من الضوابط على ايران.
 
بعد ذلك اللقاء، صـرح الرئيس الاميركي دونالد ترامب في تشرين الأول (أكتوبر) عدم تصديقه لالتزام ايران بالاتفاق النووي، وَنَبِهَةُ من ان الولايات المتحدة الأمريكيـه قد تنسحب «من احد أسوا» الاتفاقات في التاريخ، تاركا مصير هذا الاتفاق في يد الكونغرس.
 
وفي غضون ذلك فقد كانت الدول الست الكبرى الموقعة على الاتفاق النووي وافقت على وضع ضوابط لمنع ايران من تطوير قنبلة ذرية مقابل رفع تدريجي للعقوبات المفروضة عليها.
 
وقالت الوكالة في بيان ان هايلي وامانو «بحثا في قيام الوكالة بالتحقق من تنفيذ ايران لالتزاماتها النووية، ومراقبتها لهذا التنفيذ». وكرر أمانو القول ان الاتفاق «يمثل مكسباً كبيراً للتحقق من الانشطة النووية»، مؤكدا ان «التزامات» ايران «يتم تنفيذها».
 
وأكد امانو لهايلي ان الوكالة «دخلت حتى الآن الى كل المواقع التي تحتاج إلى زيارتها» في ايران، وانها ستواصل العمل «بحياد وواقعية».
 
وفي المقابل أَبَانَت البعثة الاميركية الى الأمم المتحدة عن إِحْتِرام هايلي لـ«خبرة الوكالة ومهنيّتها».
 
واكدت هايلي دعم الولايات المتحدة للوكالة «في اجراء عمليات تحقق قوية للانشطة النووية في ايران»، مشددةً على اهمية «دخول الوكالة في شكل كامل وشفاف» الى المواقع الايرانية.
 
ويزور أمانو في الوقت الحالي الولايات المتحدة حيث التقى أعضاء في الكونغرس، ومن المنتظـر ان يلقي خطاباً اليوم في الأمم المتحدة.


المصدر : وكالة أنباء فارس


كلمات دليلية :