آخر تحديث : الأثنين 2017-06-19 الساعة 14:15:20 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

القوة الصاروخية الايرانية تمثل رقماً صعباً في منظمة القوى العالمية


القوة الصاروخية الايرانية تمثل رقماً صعباً في منظمة القوى العالمية الفكر التكفيري والارهابي يستخدمها الاستكبار ضد الثورة الاسلامية

أكد رئيس هيئة ألاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري إن القوة الصاروخية الإيرانية تمثل رقماً صعباً في منظومة القوى العالمية، معتبراً الفكر التكفيري والإرهابي هو أحد الأدوات التي يستخدمها الإستكبار ضد الثورة الإسلامية.

 

ولفت اللواء باقري إلى أن إيران قامت بتطوير قدراتها في مختلف الأنظمة والمجالات البرية والبحرية والجوفضائية والمعلوماتية والأمنية والسايبرية والدفاعات الصاروخية وغيرها.

 

واعتبر إن الفكر التكفيري والإرهابي هو أحد الأدوات التي يستخدمها الإستكبار العالمي ضد الثورة الإسلامية وقال إن الاستكبار والصهاينة سعوا منذ سنوات للنفوذ إلي العالم الإسلامي من خلال الفكر المنحرف مشيراً إلي أنهم استخدموا هذا الفكر بهدف التصدي للثورة الإسلامية.

 

من جهته أعلن المتحدث بأسم قوات حرس الثورة الاسلامية ان ضرب مقرات داعش في دير الزور السورية تم بواسطة ستة صواريخ متوسطة المدى من نوع قيام وذو الفقار .

 

وأكد العميد رمضان شريف أن الصواريخ أصابت مقر قيادة الدواعش ومخازن اسلحة الارهابيين في دير الزور، معتبراً هذه الضربة نموذجا بسيطا للانتقام الايراني من الارهابيين وحماتهم على الصعيدين الدولي والاقليمي.

 

وكان أكد قائد القوة الجوفضائية لحرس الثورة الاسلامية أكد ان الضربة الصاروخية اصابت اهدافها بالصميم وتم ارسال لقطات مباشرة عنها حال سقوطها، بواسطة طائرات مسيرة حلقت في سماء دير الزور.

 

وأضاف العميد حاجي زاده على الاعداء ان يعلموا بان طهران ليست لندن أوباريس وان تماديهم يعني ان ضربات اشد واقسى ستنهال على رؤوسهم.

 

وشنت القوة الجوفضائیة التابعة لحرس الثورة الاسلامیة هجوماً صاروخیاً على مقر القیادة ومراكز التجمع والاسناد للارهابیین التكفیریین في دیر الزور بسوریا، بهدف معاقبة الضالعین في الجریمة الارهابیة الاخیرة بطهران.



المصدر : وكالة ايرنا


كلمات دليلية :