آخر تحديث : الأربعاء 2015-02-25 الساعة 16:22:19 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

قائد الحرس الثوري: رسالة المناورات ردعية وترمي لتنبيه الاعداء


قائد الحرس الثوري: رسالة المناورات ردعية وترمي لتنبيه الاعداء جعفري ادلى بتصريحه على هامش المناورات واكد ان الهدف هو ارساء الامن للملاحة في الخليج الفارسي
أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري، الاربعاء، ان رسالة مناورات الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) ردعية الطابع وترمي لتنبيه الاعداء حيال امن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحدودها.

وقال جعفري في تصريح ادلى به على هامش المناورات، ان الهدف منها يتمثل بارساء الامن في الخليج الفارسي "وان الحرس الثوري يشرف بصورة كاملة على بحر عمان ومضيق هرمز والخليج الفارسي".

واضاف، ان المناورات الجارية، التي تعتبر ثمرة لقوة الايمان والتكنولوجيا، قد حققت جميع اهدافها لحد الآن حيث ركز سلاحا البحر والجوفضاء التابعان للحرس الثوري خلالها على استهداف سفن الاعداء الافتراضيين.

وتابع: ان المراحل اللاحقة للمناورات ستجري غدا (الخميس) في القاطع البري وسيتم فيها استخدام تكتيكات اخرى.

واوضح اللواء جعفري، اننا عرضنا للاعداء خلال المناورات ان قدراتنا نستخدمها من اجل ارساء الامن في الخليج الفارسي ومضيق هرمز "وان هذه المناورات ترمي للردع لكي لايفكر الاعداء بممارسة الهيمنة او زعزعة الامن في المنطقة".

واكد القائد العام للحرس الثوري ان "هدفنا هو ارساء الامن للملاحة في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وان رسالة المناورات لبلدان المنطقة وحلفائنا تتمثل بتأكيد قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية ورسالة الامن والسلام في الخليج الفارسي ومضيق هرمز".

واوضح، لقد اكدنا علاقاتنا الاخوية في المنطقة وان المشكلة تتمثل بالاعداء الذين جاؤوا من خارجها، مؤملا في ذات الوقت بتحقيق الوحدة والتضامن بين بلدان المنطقة لكي يغادرها الاعداء وتنعم بالامن الكامل.

واشار الى الاستفادة من التقنية والخبرات المحلية في المناورات الجارية وقال، ان الاسلحة والتكنولوجيا المستخدمة تم تصنيعها بفضل التجارب المكتسبة بعد الحرب (حرب السنوات الثماني التي شنها النظام العراقي البائد في عقد الثمانينات) ولحد الآن.

واضاف، ان الاسلحة والامكانيات التي نمتلكها حاليا لايمكن مقارنتها بفترة الحرب المذكورة وان الصفعة التي وجهت للاعداء لم تنس".

واعتبر ان امتزاج التقنيات المتقدمة مع قوة الايمان يثمر عن انبثاق قوة لانظير لها، "ومن البديهي اننا لانرغب في ادخالها حيز الاختبار الحقيقي الا انه لو حصل مثل هذا الموضوع فان بحر عمان والخليج الفارسي ومضيق هرمز ستكون تحت سيطرة بحرية الحرس الثوري تماما".

وشدد جعفري "ان هدف المناورات يتمثل بتأمين الامن في المنطقة في مجابهة الاعداء الخارجيين حيث اننا نحمي امن مضيق هرمز وقد اثبتنا ذلك للعالم في المناورات الجارية".

المصدر : وكالة فرانس برس