آخر تحديث : الأحد 2013-10-13 الساعة 15:47:28 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

قائد الحرس الثوري: مرونة الأبطال لاتعني التخلي عن حقوقنا


قائد الحرس الثوري: مرونة الأبطال لاتعني التخلي عن حقوقنا القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري
أكد القائد العام للحرس الثوري الايراني اللواء محمد علي جعفري ان إيران لن تتخلى عن حقوقها أبداً وأن البعض خرج باستنتاجات خاطئة حول توجيهات قائد الثورة ازاء "مرونة الأبطال"، لافتا الى ان الامام الخميني "قدس سره" لم يكن ينظر الى امريكا بنظرة تساومية.

وذكرت وكالة "فارس" أن اللواء جعفري اشار، في كلمة القاها صباح اليوم الاحد بمراسم الاستعراض الصباحي لقوات الحرس الثوري في محافظة خراسان الشمالية، الى موضوع العلاقة مع امريكا.

واكد جعفري ان "مرونة الأبطال" ليست من موضع ضعف، وان المرونة تعني اننا لسنا طلاب حرب وانما تعني منح العدو فرصة للاهتمام بحقوق ايران في مختلف الابعاد.

وأضاف: إن البعض استغلوا كلام قائد الثورة وفسروه لنفع مصلحتهم الشخصية، فيما قد يتصور بعضهم الآخر أنه من خلال إقامة علاقات مع امريكا فسوف يرفع الحظر وتحل المشكلات الاقتصادية.

ولفت الى ان قائد الثورة منح الفرصة لاختبار الاعداء بعودتهم الى التعقل.

وشدد انه لاينبغي التخلي عن حقوقنا على مختلف الصعد حيث يرفض ذلك العقل والقرآن الكريم والشعب.

وتساءل عن دوافع البعض من وراء تشويه كلمات قائد الثورة والامام الراحل، حيث ان الامام الخميني "رضوان الله عليه" لم يقصد ذلك الامر ولم ينظر الى امريكا بنظرة تساومية.

ورجح ان امريكا ستعاني من الضعف على المدى البعيد او القريب وربما تتخلى عن نزعتها الاستكبارية مستقبلا الا ان هذا الامر لم يتحقق حاليا.

وأوضح ، ان البعض يعتبر نفسه من المقربين من الامام الراحل الا انه يتحدث على خلاف نهجه.

واكد ان الشعب يتحلى بالوعي واليقظة ويولي الاهمية بمواقف قائد الثورة الاسلامية ومؤسس الجمهورية الاسلامية في ايران.

ووصف القائد العام للحرس الثوري حوادث الشغب التي وقعت في 2009 بالمريرة والتي فرضت على النظام الاسلامي تكاليف باهظة.

واكد ان الشعب جدد البيعة للنظام الاسلامي وولاية الفقيه رغم وقوع احداث الشغب واكد على استمراره في نهج الولاية ومبادئ النظام الاسلامي.

واشار الى ان البعض يريدون من خلال تصريحاتهم اثارة الشغب مرة أخرى، لكن النظام الاسلامي واجه مثل هذه الامور منذ بداية انتصار الثورة الاسلامية واليوم تطلق تصريحات وخطابات كثيرة الا ان الشعب والحرس الثوري وقوات التعبئة (البسيج) يتحلون باليقظة في مواجهة هذه التصريحات ويسيرون بنهج النظام الاسلامي وعلى استعداد للتضحية في سبيل الثورة الاسلامية.

المصدر : موقع العالم الإخباری