آخر تحديث : الثلاثاء 2012-08-07 الساعة 15:49:54 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

جليلي: ايران لن تسمح بكسر محور المقاومة


جليلي: ايران لن تسمح بكسر محور المقاومة الرئيس الاسد مستقبلاً امين المجلس القومي الاعلى الايراني سعيد جليلي

اكد الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الايراني سعيد جليلي خلال لقائه الرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء في دمشق ان بلاده لن تسمح بكسر محور المقاومة الذي تشكل سوريا جزءاً اساسياً فيه.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن جليلي قوله ان ما يجري في سوريا ليس قضية داخلية وانما هو صراع بين محور المقاومة من جهة واعداء هذا المحور في المنطقة والعالم من جهة اخرى، مؤكدا ان الهدف هو ضرب دور سوريا المقاوم.

وقال جليلي خلال اللقاء ان ايران لن تسمح للاعداء باي شكل من الاشكال بكسر محور المقاومة الذي تعتبر سوريا جزءاً اساسيا فيه، بسبب هزيمتهم امام المقاومة.

وتم خلال اللقاء، بحث علاقات التعاون الوثيقة والاستراتيجية بين سوريا وايران والاوضاع في الشرق الاوسط والمحاولات الجارية من قبل بعض الدول الغربية وحلفائها في المنطقة لضرب محور المقاومة عبر استهداف سوريا من خلال دعم الارهاب فيها لزعزعة امنها واستقرارها.

وكان جليلي صرح لدى وصوله الى سوريا، ان الحل للازمة في سوريا يجب ان يكون من داخل البلاد وعبر الحوار الوطني وليس عبر التدخل الخارجي. مضيفاً ان الشعب السوري يعارض اي مخطط يقوم به الكيان الصهيوني والولايات المتحدة.

وكان جليلي اكد في بيروت التي قدم منها الى دمشق، ضرورة ايجاد حل للنزاع في سوريا وفق القواعد الديموقراطية واحترام خيار الشعب وليس عبر ارسال الاسلحة واراقة الدماء.

واضاف ان الدول التي تعتقد انها تستطيع الحصول على الامن عبر تأجيج الاضطرابات في دول المنطقة بارسال اسلحة وتصدير الارهاب، مخطئة.

ودعا اصدقاء سوريا المساعدة في الوقف التام للعنف وتنظيم حوار وطني وانتخابات عامة في هذا البلد وارسال المساعدة الانسانية للتخفيف عن السكان.

وعبر جليلي عن استعداد طهران لتقديم المساعدات الانسانية للشعب السوري المقاوم الذي يتحمل المعاناة.

من جانبه، أكد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الثلاثاء بأن بعض الأجانب يدعمون الإرهاب في سوريا بالسلاح وان هذا الأمر غير مقبول.
  
ورحب برؤى الجمهورية الاسلامية، مؤكدا عزم الحكومة السورية في تلبية مطالب الشعب عبر المسارات الديمقراطية.

هذا وقد وصل جليلي الي دمشق صباح اليوم قادما من بيروت في زيارة تستمر يوما واحدا لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين السوريين.

واضافة الى لقائه الرئيس الاسد فمن المقرر أن يلتقي جليلي وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم ومسؤولي الفصائل الفلسطينية المتواجدين في سوريا.

كما من المقرر أن يعقد في ختام زيارته لدمشق مؤتمرا صحفيا يلقي خلاله الضوء على المحادثات التي أجراها مع المسؤولين السوريين.
 



المصدر : وكالة ايرنا