آخر تحديث : الأحد 2011-12-04 الساعة 03:10:56 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

الجامعة العربية تمهل دمشق حتى اليوم لتوقيع البروتوكول


الجامعة العربية تمهل دمشق حتى اليوم لتوقيع البروتوكول البروتوكول يشمل ارسال بعثة من الجامعة العربية الى دمشق
منحت الجامعة العربية دمشق مهلة اضافية حتى الاحد لتوقع بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة لتقصي الحقائق وتبنت حزمة عقوبات جديدة على سوريا. وبعد اجتماع لهم في الدوحة بهدف وضع الية تنفيذية للعقوبات على سوريا، اعطى وزراء الخارجية العرب دمشق مهلة جديدة حتى الاحد لتوقيع بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة. وقال رئيس اللجنة رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني في ختام اجتماع اللجنة العربية الذي عقد في الدوحة السبت "اتصلنا اثناء الاجتماع اليوم بدمشق واجبنا على الاستفسارات التي قدموها فوراً وطلبنا ان ياتوا غداً للتوقيع ونحن ننتظر الجواب"، بحسب رئيس الوزراء القطري. كما صدر عن الاجتماع بيان يتضمن ثماني نقاط تلخص العقوبات التي تبنتها لجنة التنسيق العربية في شأن سوريا "الموافقة على قائمة كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الذين سيتم منعهم من الدخول الى الدول العربية وتجميد ارصدتهم" كما جاء في البيان. وارفق البيان بقائمة من 19 اسماً من شخصيات سورية. واضاف الشيخ حمد للصحافيين ان "الحل يكمن في توقيع البروتوكول والموافقة (السورية) على المبادرة العربية كما اتت"، في اشارة الى البروتوكول الذي ينص على ارسال بعثة مراقبين الى سوريا. وفي السياق نفسه، اعلنت اللجنة الوزارية العربية في بيان اصدرته اثر الاجتماع انها "وافقت على قائمة كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الذين سيتم منعهم من الدخول إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم ". ووافقت اللجنة ايضاً "على حظر توريد جميع انواع الاسلحة إلى سورية من قبل الدول العربية، وتخفيض الرحلات الجوية الفعلية من والى سورية بمعدل 50 في المئة بما فيها الطيران السوري ويبدأ التنفيذ اعتباراً من تاريخ 15 كانون الاول 2011 ". كما وافقت اللجنة وفق البيان "على قائمة السلع الاستراتيجية المستثناة من العقوبات التي أوصت بها اللجنة الفنية التنفيذية" ودعت "اللجنة (الفنية) إلى مواصلة استكمال هذه القوائم". وكلفت اللجنة الوزارية اللجنة الفنية "بالنظر في طلبات الاستثناءات المقدمة من دول الجوار، وبدراسة ايجاد خط بحري بديل للبضائع العابرة من تركيا إلى الاردن ودول مجلس التعاون". وطلبت اللجنة الوزارية "من منظمات الهلال الاحمر العربية عقد اجتماع لبحث وضع خطة انسانية طارئة تأخذ في الاعتبار الاحتياجات الانسانية الضرورية للشعب السوري". * سوريا ترد على مجلس حقوق الانسان من جهتها ردت الحكومة السورية السبت على القرار الذي اصدره مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة الجمعة معتبرة انه "مسيس ويحرض على استمرار اعمال الارهاب" ضد الحكومة. ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية السبت عن مصدر في الخارجية السورية قوله ان قرار مجلس حقوق الانسان الذي دان انتهاكات حقوق الانسان من جانب النظام السوري "جائر استند فيه الى تقرير اعدته مسبقاً الدوائر التي استهدفت سوريا ومواقفها ضد التدخل الاجنبي في الشؤون الداخلية للدول ومعاداتها للسياسات والمشاريع الصهيونية والغربية في منطقتنا العربية". واضاف المصدر ان "التقرير الذي قدمته الى المجلس لجنة التحقيق الدولية الخاصة اتصف بالتسييس الصارخ واطلاق احكام استند الى معلومات روجت لها بعض الاوساط الموجودة خارج سوريا واجهزة التضليل والتحريض الاعلامي المعروفة". وتابع "تاكد لشعب سوريا وللدول التي تعي حقيقة المؤامرة عليها ان اخر ما تفكر به الدول الراعية لمثل هذه الجلسات والقرارات العقيمة التي تصدر عنها هو مصلحة الشعب السوري، وان الهدف الحقيقي لها هو التحريض على استمرار اعمال الارهاب".

المصدر : وكالة فرانس برس