آخر تحديث : الثلاثاء 2011-01-18 الساعة 15:14:50 بتوقيت غرينتش

اخبار العالم الاسلامی

محادثات ـ قطرية ـ تركية ـ لبنانية استكمالا لقمة دمشق


محادثات ـ قطرية ـ تركية ـ لبنانية استكمالا لقمة دمشق  الرئيس اللبناني يتوسط وزيرا خارجية تركيا وقطر
وصل بعد ظهر اليوم وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، وكان في استقباله وزير الخارجية والمغتربين علي الشامي والسفير التركي في لبنان إينان اوزيلديز وأركان السفارة. وعلى الفور، إنضم أوغلو إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ورئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم آل ثاني في صالون الشرف، بعدها انتقل الجاسم وأوغلو إلى القصر الجمهوري في بعبدا. ومن المقرّر أن ينتقلا بعد ذلك إلى عين التينة للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري وثم إلى السراي الحكومي للقاء الرئيس الحريري. واعلنت المعارضة اللبنانية الاربعاء الماضي استقالة وزراءها من الحكومة، مما قاد الى سقوط حكومة سعد الحريري . الى ذلك عقدت في دمشق امس الاثنين قمة قطرية سورية تركية دعت الى اعادة احياء الجهود التي كانت تقوم بها السعودية وسوريا. واكدت القمة التي ضمت الرئيس السوري بشار الاسد وامير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ورئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوغان حرص القادة الثلاثة على ان يكون هناك حل لهذه الازمة مبني على المساعي الحميدة السورية السعودية لتحقيق التوافق بين اللبنانيين ومنع تفاقم الاوضاع. كما رحبت القمة الثلاثية بقرار الرئيس اللبناني تأجيل الاستشارات النيابية ريثما تفضي الجهود الدبلوماسية إلى توافق وطني بين اللبنانيين. وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان قد أرجأ الاثنين لمدة أسبوع الاستشارات النيابية لتسمية رئيس حكومة جديد التي كان مقررا أن يجريها امس الاثنين، وقد أوضح سليمان أن الفرصة لا زالت متاحة أمام اللبنانيين.

المصدر : وکالات


كلمات دليلية :