اليوم الأول من شـهـر صفر


السَّلام على الحسين

ورد رأس الإمام الحسين ـ عليه السَّلام ـ  في اليوم الأول من شـهـر صفر إلى دمشق وقد اتخذ بنو أمية عليهم اللعنة هذا اليوم عيدا، على رواية الشيخ الكفعمي والشيخ البهائي والشيخ الفيض الكاشاني رحمه الله.




وفي هذا اليوم من سنة 131للهجرة، كان مقتل زيد بن على بن الحسين ـ عليه السَّلام ـ وصلب على جذع نخلة ومن ثم تم إحراق جثته الطاهرة من بعد أربع سنوات من الصلب ،وقد بكى عليه عدة من الأئمة عليهم السَّلام.

وفيه بدأت حرب صفين بين الإمام علي بن أبي طالب ـ عليه السَّلام ـ ومعاوية بن أبي سفيان الذي خرج على الخلافة الراشدة وشق عصى المسلمين. وقال بعض المؤرخين ان عدد القتلى من الطرفين قد بلغ ثلاثمائة ألف.


وفي هذا اليوم تتحرك أغلب مواكب زوار الاربعين قاصدين المرقد الطاهر للأمام الحسين ـ عليه السَّلام ـ في كربلاء المقدسة.